من هو أول من حاول الطيران في التاريخ

الكثير منا يتسائل عن من هو أول من حاول الطيران في التاريخ؛ لذلك أعددنا لكم هذا المقال على موقعكم التعليمي ملزمتي، لنخبركم بأول من حاول الطيران في التاريخ بالتفصيل.

من هو أول من حاول الطيران في التاريخ ؟

من هو أول من حاول الطيران في التاريخ يقال أن أول شخص قد حاول الطيران في التاريخ هو العالم المسلم عباس بن فرناس،  وقد تم ذلك في القرن التاسع إذ تمكن العالم من القيام ببناء آلة للطيران تحلق في الهواء الطلق، وقد استمد ذلك من خلال دراسته لعالم الطيور والذي ساعده في معرفة حقائق هامة عن الطيران فقام عباس بن فرناس بصناعة جناحين من الريش على إطار خشب.

ومن الجدير بالذكر أن الجناحين قد ساعداه في التحليق إلى مسافة بعيدة وبهذا يعد عباس بن فرناس أول طيار يطير في الهواء، ومن الجدير بالذكر أيضًا أن عباس بن فرناس قد خاض تجارب عديدة لصناعة آلة الطيران منذ آلاف السنين، حيث قام بالقفز من قمة أعلى مئذنة الجامع الكبير في قرطبة بإسبانيا وكان هذا عام  825.

وقد استعمل أول من حاول الطيران عباس بن فرناس في الطيران عباءة مزودة بقوائم خشبية، حيث كان يحلم أن يطير مثل الطيور ولكنه فشل في تحقيق ذلك مما تسبب في إصابته ببعض الجروح البسيطة، وقد حاول مرارًا وتكرارًا في عام 875 حيث كان يبلغ في ذلك الوقت سبعين عاماً، فقام بتطوير جهاز مصنوع من الحرير وريش النسور وقد حاول أن يقفز من أعلى قمة الجبل، ونجح في أن يصل إلى ارتفاع عال، حيث ظل في الطيران حوالي عشر دقائق وعندما حاول أن يهبط تحطم مما تسبب في إلحاق أذى به وكان هذا بسبب عدم قيامه بوضع ذيل للجهاز الذي استخدمه.

من هو عباس بن فرناس؟

  • أبو القاسم ” عباس بن فرناس ” شاعر أندلسي من قرطبة وفيلسوف ومخترع.
  • وأيضًا عالم بالفلك وهو أول من قام باستنباط صناعة الزجاج في الأندلس، وكذلك الميقاتة لمعرفة الوقت.
  • وقد توفي عام 884 ويعد هذا العالم فخر لجميع العرب وقد أطلق أسمه على مطار بغداد الدولي، وكذلك أحد البراكين المغربية وقد تناول الشعراء في عصره وصفه في أبيات شعرهم.
  • وقد عاش بن فرناس في عصر الخليفة الأموي الحكم بن هشام وعبد الرحمن الناصر لدين الله ومحمد بن عبد الرحمن الأوسط في القرن التاسع الميلادي.
  • ومن أكثر ما أشتهر به عباس بن فرناس محاولة الطيران حيث يعتبره العرب أول من حاول الطيران في التاريخ.
  • بالإضافة إلى ذلك أشتهر عباس بن فرناس بتبحره في الشعر والفلك، مما ساهم في دخوله إلى مجلس عبد الرحمن الناصر لدين الله، وقد أستمر أيضًا في تردده على المجلس في حكم محمد بن عبد الرحمن الأوسط وذلك بفضل اختراعاته الكثيرة.

شاهد أيضًَا: بحث عن مخترع المصباح الكهربائي توماس اديسون

إسهامات عباس بن فرناس العلمية

  • قام عباس بن فرناس باختراع الميقاتة لمعرفة الوقت، وكذلك يعد بن فرناس أول من وضع ضوابط التعامل مع الكريستال وصناعة الأدوات لمراقبة النجوم، بالإضافة إلى محاولته الطيران بعد قيامه بالعديد من الأبحاث، والتي قام بشرحها لجمع من الناس قام بدعوتهم حتى يريهم محاولاته التي تعتمد على أسس علمية.
  • وقال عنه في المغرب بن سعيد في حلي الغرب ذكر بن حيان، بأنه نجم في عصر الحكم الربضي وقام حكيم الأندلس بوصفه الزائد على جماعتهم بكثرة الفنون والأدوات، حيث كان شاعر مفلق وفيلسوف حاذق.
  • وكذلك يعد عباس بن فرناس أول من قام باستنباط صناعة الزجاج من الحجارة في بلاد الأندلس، وأيضاً هو من فك كتاب العروض للخليل فقد كان عباس بن فرناس شخص واسع الحيل وكثير الاختراع والمحاولة.
  • هذا وقد قام الكثير بالطعن على عباس بن فرناس في دينه ولكن يعتبره المسلمون أول شخص حاول الطيران في التاريخ.
  • وقد صمم طابع البريد في ليبيا بصورته يحاول الطيران كما تم إطلاق أسم عباس بن فرناس على فندق مطار مدينة طرابلس الليبية، كما تم وضع تمثال له في طريق مطار بغداد الدولي، وقد أطلق أسم عباس بن فرناس على مطار أخر شمال بغداد وذلك لتكريمه وتقديره وأيضًا أطلق أسمه على أحد الفوهات القمرية والتي تسمى بفوهة عباس بن فرناس القمرية.

شاهد أيضًَا: ما هو اختراع ألبرت اينشتاين

المنهج العلمي لعباس بن فرناس

  • قام عباس بن فرناس بدراسة علوم الطب والصيدلة وأجاد الاستفادة منها، حيث درس خصائص الأمراض وماهية أعراضها وكيفية تشخيصها وأساليب الوقاية منها.
  • كما أستطاع عباس بن فرناس أن يصل إلى الأحجار والأعشاب والنباتات العلاجية ودراسة خواصها، حيث كان يقصد الصيادلة والمتطببين ويقوم بمناقشتهم فيما تم اكتشافه، وقد اعتبره أمراء بني أمية طبيبًا خاصًا لقصورهم في بلاد الأندلس، حيث انتخبه مجموعة من الأطباء بسبب حكمته وأسلوبه في الإرشاد الطبي للوقاية من الأمراض وكذلك الأشراف على طعام الأسرة الحاكمة لضمان السلامة من الأمراض، فلا يحتاج أحدهم المداواة إلا بصورة نادرة، فإذا حدث ما يكرهون من مرض قام عباس بن فرناس بدلهم على أنجح طرق العلاج.
  • وكان عباس بن فرناس لا يقتنع بكل ما يكتبه الناس من نظريات فقط بل كان يلزم نفسه القيام بالتجارب المختلفة، ليتأكد من سلامة كل نظرية قام بدراستها أو بنقلها من شخصًا آخر حتى يرتقي بها نحو الحقائق العلمية، أو يقوم بنقضها وكان عباس بن فرناس يسعى إلى تحقيق ما علمه.
  • وكان يعتمد في تطبيق النظريات العلمية على منهج علمي خاصة في علوم دراسة الأعشاب والطب والصيدلة.
  • وقد أشتهر عباس بن فرناس بصناعة آلات الهندسة مثل المنقالة، كما أشتهر عباس بن فرناس أيضًا بصناعة الآلات العلمية الدقيقة، وقد قام باختراع آلة لأول مرة تشبه الإسطرلاب لرصد القمر والشمس والنجوم والكواكب، حيث ترصد حركاتها وقد عرفت بذات الحلق.
  • وقد أجمع المؤرخون على أن عباس بن فرناس هو أول من قام باستنباط صناعة الزجاج في بلاد الأندلس من الحجارة والرمل، وقد انتشرت هذه الصناعة لأنها كانت متاحة لكل من الغني والفقير، وكان السبب في جهد وعناء عباس بن فرناس هو محاولة التسهيل على الناس، هذا ويلاحظ أن أهل الأندلس هم أول من استفاد من علم وتجارب عباس بن فرناس وذلك بسبب اهتمامه وحرصه على صناعة الكيمياء.

محاولة الطيران

  • إن عباس بن فرناس يعتبر أول إنسان قام باختراق الجو وهو أيضًا أول من سعى للتفكير في الطيران، ويعتبره المصنفون أول مخترع طيران وأول رائد فضاء.
  • حيث قال الزركلي أن أحمد تيمور باشا قد قام بكتابة بحث قال فيه لا يلغي ولا يقلل اختراع عباس بن فرناس للطيران التقصير في الشأن البعيد، لأن ذلك حال كل مشروع في البداية وقد خاض بن فرناس العديد من التجارب التي من خلالها قام بدراسة ثقل الأجسام ومقاومة وتأثير الهواء عليها عند التحليق في الفضاء، وساعده على ذلك خبرته في العلوم الرياضية والطبيعية والكيميائية.
  • حيث كان يعرف الكثير مما ساعده في أن يحاول الطيران بنفسه، حيث أستخدم الريش من شقق الحرير الأبيض، وذلك بسبب ما يمتاز به من القوة والمتانة بما يتفق مع ثقل جسمه وقام بصناعة جناحين من الحرير لإعانته على حمل جسمه عند تحريكهما في الجو.

تكملة محاولة الطيران لعباس بن فرناس

  • وبعد القيام بكل ما يحتاج اليه هذا العمل الصعب قد تأكد أنه يستطيع عند تحريك هذه الأجنحة، أنها سوف تحمله حتى يطير في الفضاء مثل الطيور وتسهل عليه عملية التنقل بالشكل الذي يريده.
  • وبعد أن جهز العدة قام بالإعلان أنه سوف يطير في الجو وأن الطيران سوف يكون من الرصافة في مدينة قرطبة بالأندلس، حيث اجتمع الناس لرؤية هذا العمل الغريب في سماء قرطبة، حيث قام أبو القاسم بالصعود مع آلته الحريرية أعلى مرتفع وقام بتحريك جناحيه ثم حلق في الجو وقام بالطيران لمسافة بعيدة عن النقطة التي أنطلق منها في دهشة، وتعجب جميع الناس ولكن عند مرحلة الهبوط لحق به أذى في ظهره حيث فات عباس بن فرناس أن الطير عندما يقع على ذيله إذ لم يكن يعلم أين يوجد الذب في الجسم عند الهبوط في الأرض ولذلك أصيب في ظهره.
  • وقد توصل عباس بن فرناس إلى صناعة آلة الطيران بعد تحليل ودراسة ميكانيكا الطيران على الطيور، وقد أفلح في ذلك ولكن بعد هذه المحاولة تمت محاكمته بتهمة التغيير في خلق الله وتعرض للعزل في البيت.

اختراعات عباس بن فرناس الفلكية

الميقاتة

  • يعد عباس بن فرناس أول من قام بصناعة الميقاتة، وذلك لمعرفة الأوقات والأيام وأوقات الصلاة وكذلك وقت الشروق والغروب.

المنقالة

  • أشتهر عباس بن فرناس بصناعة العديد من الآلات الهندسية منها على سبيل المثال المنقالة، وهي آلة لحساب الزمن ووضع لها نموذج بالمسجد الكبير في مدينة طنجة، كما أشتهر عباس بن فرناس أيضًا بصناعة آلات علمية دقيقة.

ذات الحلق

  • قام عباس بن فرناس باختراع آلة تشبه الإسطرلاب في رصد النجوم والقمر والكواكب والشمس لرصد مطالعها ومنازلها وسميت بذات الحلق.

القبة السماوية

  • حيث قال الزركلي عندما كنت في جامعة الأزهر عرفت القبة السماوية وتعجبت لما تقدمه من عروض في العلوم الفلكية، وعندما درست تاريخ عباس بن فرناس اكتشفت أنه أول من أخترع القبة السماوية.
  • وعلمت أن الناس كانت تذهب اليه ليس فقط لطلب الطب بل أيضًا لرؤية ما قام به عباس بن فرناس من رسم جميل في منزله، حيث مثل السماء والنجوم والغيوم والبرق والرعد والشمس والقمر والكواكب ومداراتها.
  • كما قال الزركلي وغيره من العلماء والمترجمين على سبيل المثال الدكتور رحاب خضر عكاوي وقد قام الشعراء المعاصرون بوصف هذه اللوحة الغريبة مؤكدين أنه جعل فيها الغيوم والنجوم وكأنها حقيقية وهذا دليل على قدرته العجيبة على الصناعة والابتكار.

صناعة الزجاج من الحجارة والرمل

  • ذهب جميع المؤرخين أن عباس بن فرناس أول قام باستنباط صناعة الزجاج من الحجارة والرمل في بلاد الأندلس، حيث انتشرت هذه الصناعة لأنها كانت في متناول يد كل من الغني والفقير فقد سعى عباس بن فرناس إلى التيسير على الناس.

شاهد أيضًَا: بحث عن علماء الرياضيات المسلمين وانجازاتهم

أول من حاول الطيران

  • حيث يعد عباس بن فرناس أول من حاول الطيران وأول إنسان فكر في الطيران وأول من قام بهذه التجربة ولذلك اعتبره المصنفون أول مخترع طيران ورائد فضاء.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.