ما هو تاريخ عيد الشعانين

ما هو تاريخ عيد الشعانين يقوم المسيحيين بالاحتفال بعيد الشعانين بذكري اليوم الذي تم استقبال فيه النبي المسيح عيسى علية السلام، عندما قام بالدخول إلى مدينة القدس وقاموا بأحياء بدايات الاحتفالات الخاصة بالأسبوع المقدس، ويتم أطلاق علية أيضًا اسم أحد السعف وكذلك يطلق علية أحد الآلام.

ما هو عيد الشعانين

  • عيد الشعانين هو ذلك العيد الذي يتم الاحتفال به من قبل المسيحيين والذين يقامون بأحياء الذكري الخاصة بهذا العيد بناء على اليوم الذي تم فيه استقبال النبي عيسى علية السلام في مدينة القدس، وقاموا ببدء الاحتفالات الخاصة بأسبوع المقدس لدي المسيحيين ويطلق على هذا العيد أيضًا اسم أحد السعف وكذلك أحد الآلام وذلك نظرًا لما يرتبط به مع بداية الآلام الذي تعرض له السيد المسيح عيسى علية السلام وبداية المعاناة الخاصة به والتي كانت السبب في النهاية إلى القيام بصلبة.
  • وتم تحديد يوم الأحد ذلك يعتبر هو الأحد الذي يكون سابقًا لحد الفصح المجيد، ويكون هو الأحد السادس من ذلك الصوم الكبير، وألان قد أصبح المسيحيون يحمدون الله سبحانه وتعالى على تلك النعمة الخاصة بالإخلاص ويتأملون كثيرًا ذلك القدوم الثاني لسيدنا المسيح عيسى علية السلام.
  • ويتم الاحتفال بعيد الشعانين عن طريق القيام بالعديد من تلك العادات العرفية مثل التي يقوم بها رجال الدين في تلك الكنائس، مثل القيام بتوزيع الأغصان الخاصة بالنخيل على تلك الجماعات المسيحية، فيتم حمل تلك الأغصان والقيام بالتلويح بها في تلك المواكب التي تكون سائرة في الاحتفالات الدينية.
  • وبناء على تقديسهم للنخيل فيتم استخدامه عن طريق القيام بسعفة وكذلك القيام بصنع تلك الصلبان التي تكون صغيرة من سعف هذا النخيل، وبعد ذلك يقومون بقراءة القصة الخاصة بدخول سيدنا المسيح عيسى علية السلام إلى مدينة القدس والقيام بغناء تلك الترانيم التي تكون تقليدية ومعروفة لدى جميع المسيحيين.

شاهد أيضًا: فوائد زكاة عيد الفطر

ما هو تاريخ عيد الشعانين

  • تاريخ عيد الشعانين يتم الاحتفال به في يوم الأحد والذي يطلق علية أحد الشعانين وهو ذلك الأحد الذي يكون السابع في الصيام الكبير، وكذلك يكون الأحد الأخير في أيام الصيام ويكون قبل عيد الفصح أو ما يطلق علية عيد القيامة.
  • والأسبوع الذي يبدأ فيه أحد الشعانين هو ذلك الأسبوع الذي يبدأ فيه ذلك أسبوع الآلام وأحد الشعانين، هو ذلك اليوم الذي يوافق دخول السيد يسوع إلى تلك المدينة مدينة القدس والذي يطلق علية أيضًا أحد السعف أو تلك الزيتون، وذلك لأن كان أهالي القدس يقومون باستقبال السيد المسيح بالسعف وكذلك يتم استقباله بذلك الزيتون الذي يكون مزين، وكذلك يتم استخدام أغصان الأشجار وكذلك النخيل في فرشة تحته ذلك الزيتون المزين.
  • وبعد ذلك يتم استخدام ذلك السعف وكذلك الزينة الذي يتم استخدامها في الاحتفال بالكنائس فيتم استخدامها مرة أخرى من أجل الاحتفال بها مرة أخرى في أغلب الكنائس من أجل الاحتفال بمثل هذا اليوم من كل عام، ولكن مما يجب أن نعلمه أن تلك الأغصان الخاصة بالنخيل أو ذلك السعف فهي يتم استخدامها من أجل أن ترمز إلى النصر، فهم قاموا باستقبال السيد يسوع بهذه الأشياء دليلًا على النصر.

من أين تأتي أصل كلمة شعانين

  • كلمة شعانين تأتي من أصل كلمة عبرانية وهي الكلمة التي تعني شيعة تأن والتي تكون عبارة عن معنى يأرب خلص، والتي تشتق منها تلك الكلمة اليونانية والتي تعني لقد أوصنا وهي تلك الكلمة التي يتم استخدامها في الإنجيل من قبل تلك الرسل، وكذلك من قبل المبشرين وهي أيضًا تلك الكلمة التي يتم استخدامها من قبل أهالي أورشليم والتي يتم استخدامها من قبلهم عند القيام باستقبال السيد المسيح في مثل ذلك اليوم.
  • وتأتي رواية الإنجيل فيما يخص يوم الشعانين عندما قالوا بأن السيد المسيح قد قام بالدخول إلى القدس، وهو كان يركب حمار من أجل أن يقوم بتحقيق تلك النبوة التي كانت تخص زكريا بن يرخيا عندما قال (لا تخافي يا ابنة صهيون فأن ملكك قادم إليك راكبًا على جحش بن أتان).
  • وكان في مثل هذا الوقت استعمال الحمار يكون مقتصر على المجتمع اليهودي وخاصة تلك الطبقة الخاصة بالملوك وكذلك طبقة الكهنة، وبما أن المسيح في تلك العقيدة اليهودية هو ذلك النبي والكاهن والملك في وقتًا واحد، ولذلك قام سكان المدينة بالقيام باستقباله والاحتفال كذلك بهذا العيد المسمى بعيد الفصح مستخدمين في هذا الاحتفال تلك السعف الخاص بالنخيل حتى يتم التظليل على السيد المسيح من أشعة الشمس في أثناء مراسم الاحتفال.
  • وكذلك يتم استخدام هذا السعف لأنه قد يدل على الانتصار، وكذلك قاموا بفرش الثياب الخاصة بهم على الأرض وقاموا بالهتاف بصوت عالي على حسب تلك الرواية الخاصة بالعهد الجديد، قائلين في هذا الهتاف هوشعنا مبارك الاتي باسم الرب هوشعنا في الأعالي وهذا الهتاف قد يعني خلصنا بالمعني الحرفي لكلمة هوشعنا.

شاهد أيضًا: ما هو عيد الغفران عند اليهود

أصل كلمة شعانين

  •  لقد قام باحثو الكتاب المقدس بالإشارة إلى تلك المعني الذي يتم استخدامه من قبل كلمة هوشعنا فاعتبروه أنه في مفهوم اليهوديين قد تشير إلى ذلك الخلاص من الاحتلال الواقع عليهم من قبل الرومانيين، وكذلك ووفق لتلك المعاني الروحية وكذلك وفقًا لتلك العقائد المسيحية فهي قد تشير إلى ذلك الخلاص من الخطيئة من أجل أن يتم تحقيق تلك الرسالة الخاصة بالسيد المسيح التي كانت تأتي في سر الفداء.
  • ومن المميز أن في تلك البلاد الأردن ولبنان وكذلك فلسطين وسوريا وكذلك دولة العراق يتم اعتبار ذلك الأحد الخاص بأحد الشعانين باعتباره تلك المناسبة الخاصة، وكذلك المناسبة العائلية التي تكون في مثل هذا اليوم والتي يتم فيها حضور الأطفال إلى تلك الكنيسة حاضرين معهم تلك الفروع الخاصة بأشجار الزيتون.
  • وكذلك فروع النخيل من أجل أن يتم بعد الانتهاء من القداس بإقامة المواكب والطوافات التي تكون مرافقة لها فرق الكشافة، ولكن هذا اليوم قد يتخلله العديد من تلك الاحتفالات الاجتماعية وكذلك الاجتماعات العائلية أيضًا.
  • ولكن في ولاية كيرالا التي تقع في جنوب الهند يتم اعتبار أحد الشعانين هو ذلك اليوم الذي يعتبر من أهم الأيام التي تعتبر مقدسة في التقويم الخاصة بالمسيحيين، وكذلك يعتبر من تلك العادات والتقاليد التي يتم من خلالها القيام بتناثر تلك الزهور فيما يكون حول الهيكل من خلال القيام بقراءة الإنجيل عندما يتم قول جملة هوشعنا في الأعلى مبارك الاتي باسم الرب، فيتم قراءة مثل هذه الجملة نحو ثلاث مرات وبعد الانتهاء من الطواف تكون المواكب قد بدأت في السير والطواف مع القيام أيضًا بنثر تلك الزهور المزينة، وكذلك القيام برش المياه في كل مكان فهذا العيد يعتبر بالنسبة لهم مناسبة قد تكون عائلية مهمة جدًا بالنسبة للشعب المسيحي في مار توما.

ما هو الأسبوع المقدس

  • هو ذلك المصطلح الذي يتم استخدامه في الكنيسة تعبيرًا منهم عن ذلك الأسبوع الذي كان ممتد منذ أحد الشعانين، وكذلك أحد الفصح والتي يعبر فيه كافة المسيحيين عن شكرهم وعرفانهم بالدور الذي عاناه السيد المسيح وتعرضه له من الآم عديدة في مثل هذا الأسبوع.

شاهد أيضًا: ما حكم صلاة العيد للرجال والنساء

  • ولقد تم وصف هذا الأسبوع في تلك الكتب الخاصة بالطقوس الرومانية باعتباره عمل عظيم بناء على تلك الأعمال العظيمة التي كان يقوم بها السيد المسيح عيسي علية السلام في مثل هذا الأسبوع، وبرغم اعتبار يوم الجمعة العظيمة، وكذلك يوم السبت المقدس من تلك الأيام المقدسة لدي المسيحيين، فتم كذلك إضافة يوم الأربعاء إلى تلك الأيام المقدسة نظرًا لما تعرض له سيدنا عيسى علية السلام في مثل هذا اليوم من خيانة عظمي من قبل ذلك اليهودي، ولكن مع بداية ذلك القرن الثالث الميلادي فلقد تم إضافة باقي أيام الأسبوع إلى ذلك الأسبوع المقدس.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.