موضوع عن متحف اللوفر ومقتنياته

في العالم الذي نعيش فيه توجد العديد من المعالم الأثرية التي تميز كل دولة عن غيرها من الدول الأخرى وهذا ما يجعل لكل دولة من الدول نكهة مختلفة عن غيرها، والجميع يذهب إلى عديد من الدول، لكي يقوم من خلالها بالتعرف والتأمل في جمال ما تحتويه الدولة الأخرى من معالم وأثار رائعة تدهش كل من ينظر إليها.

مقدمة موضوع عن متحف اللوفر ومقتنياته

وتعتبر تلك المعالم الموجودة داخل كل دولة هو ثروة قومية لتلك الدولة التي تأتي من خلالها العديد من الثروات الاقتصادية.

عندما يأتي العديد من باقي دول العالم لزيارتها والتأمل فيها والتمتع بها.

حيث أنها مصدر هام من مصادر الدخل القومي من خلال دخول العملات المختلفة وإنعاش الاقتصاد.

وغيره مما يتعلق بالأمور الاقتصادية التي تأتي من خلال برامج السياحة.

يعتبر متحف اللوفر واحد من بين المتاحف التي تعتبر تحفة فنية توجد على نهر السين، ويأتي العديد من الأفراد إليه لزيارته.

حيث أنه يحتوي على العديد من اللوحات الفنية التي لها قيمة فنية رائعة لا يمكن حصرها، وليس لها مثيل في باقي دول العالم.

فتعتبر تلك اللوحات الموجودة في مكان أثري أو متحف لا يوجد لها مثيل في باقي دول العالم.

فلا يكون لها نسخة جديدة بل أنها موجودة منها نسخة واحدة فقط.

ومهما حاول العديد من كبار الفنانين تقليدها فلا يمكن ان تتساوى مع اللوحة الأصلية على الإطلاق.

لذلك نجد العديد من اللصوص الذين حاولوا سرقة اللوحات على مر السنوات لبيعها للأغنياء.

مما يقدروا قيمة تلك الفنون ولكن هذا الأمر لا يعتبر سوى سرقة وليس تقدير للفن على الإطلاق.

ومن يقدر الفن لا يمكن ان يشجع على السرقة لتلك اللوحات او التحف الأثرية التي ليس لها مثيل.

فالفن هذا للوحات أو الآثار لا يمكن أن يقدر بثمن، ومن أراد أن يتأمل تلك اللوحات ويستمتع بها، لابد أن يذهب إليها بنفسه لأنها ملكاً للعامة وليس لشخص على المطلق.

ومهما قدر هذا الشخص المكان الأثري أو أي من الآثار أو اللوحات وكل ما هو يخص المتاحف والأشياء التي لها أصول عريقة.

فهي لا يمكن ان نحولها إلى مملكة خاصة فهي لمسة حضارية تكتمل بها الدولة ولا يمكن لأي فرد أن ينزع تلك اللمسة.

شاهد أيضًا: بحث عن مقترحات للحفاظ على الأماكن السياحية

أين يوجد متحف اللوفر

يوجد متحف اللوفر في دولة فرنسا تم بناؤه في عام 1190م، وهذا المتحف يعتبر من أشهر وأفخم المعالم الموجودة في دولة فرنسا.

مثل برج إيفل هكذا وغيرهم من المعالم السياحية التي يعلم بها الجميع.

حتى وإن لم يقوم بزيارتها إلا أنها من الأماكن المشهورة والمعروفة لدى الجميع.

والتي انتشرت وعلم بها لدى الكبار والصغار من خلال مواقع الانترنت وتطور مواقع التواصل.

والذي جعل العالم كله عبارة عن نافذة واحدة يطل منها الجميع من خلالها.

حتى وهو جالس بمكانه ويعتبر هذا الأمر واحدة من أبرز وأهم فوائد التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي.

أسباب بناء متحف اللوفر

في الوقت الذي تم بناء متحف اللوفر كان هناك العديد من الدول التي تقع تحت الاستعمار.

حيث انه من خلال تقسيم الدول إلى كل دولة منفصلة ومستقلة عن غيرها باختلاف ما كان موجود في السابق.

أدى ذلك إلى العديد من الحروب وكانت تلك الحروب تقوم بين الدول.

لتقوم الدولة الأقوى بإعلان قوتها وشموخها على باقي الدول الأخرى.

وبالفعل وقعت العديد من الدول تحت الاستعمار، من خلال بعض الأغراض الخارجية التي تقول بها أنها ترغب في حماية الدولة.

ولكن هذا الأمر لا يصل إلى الواقع بصلة بل أنه في الواقع تقوم باستغلال خيراتها والتحكم بها تحكماً كاملاً.

لكن فرنسا أرادت أن، لا تقع في تلك المستعمرة ولا تحول دولتها إلى مستعمرة من قبل الدول الأكثر قوة.

لذلك قامت ببناء هذا المتحف وكان بمثابة الحماية، للدولة من الاستعمار واستقلالها في السابق، لكن بعد ذلك لم يصبح الأمر هكذا.

حيث أن بعد ذلك حدث العديد من التوسعات داخل المتحف وإعادة الترميم والتوسيع له بأكثر من شكل معماري حديث.\

حتى أصبح تحفة فنية لا مثيل لها على الإطلاق، وأصبح واحداً من أكبر وأشهر التحف المعمارية الموجودة في دولة فرنسا.

اخترنا أيضًا: بحث قصير عن برج بابل

صالات متحف اللوفر

يحتوي متحف اللوفر على عدد كبير من الصالات فهو مكون من أكثر من دور واحد فقط.

حيث أن المتحف يحتوي على عديد من اللوحات الفنية.

وهي مرتبة داخل المتحف في كل صالة بحسب التاريخ والوقت الذي رسمت به اللوحة.

الطابق الأرضي

  •  بالرغم من أن دولة فرنسا لا تعتبر دولة إسلامية إلا أنها من خلال متحف اللوفر لم تترك معلم من معالم الحضارة والتاريخ إلا وكان لها أثراً به بداخلها.
  • ولذلك نجد في الدور الأرضي هناك العديد من اللوحات التي تنتمي إلى الفن الإسلامي
  • تم ترتيبها من خلال تداول ومرور العصور الإسلامية، كما أنه هذا الدور الأرضي.
  • يعتبر الأكبر مساحة في أدوار القصر وبه العديد من الصالات، لذلك هو لا يحتوي على لوحات الفن الإسلامي فقط.
  • بل أنه به العديد من اللوحات الأخرى، مثل لوحة حمورابي وبعد الآثار التي تنتمي إلى الفن البيزنطي.

الطابق الأول

  •  يعتبر الطابق الأول أقل مساحة من الدور الأرضي، ولكن الدور الأول يعتبر يضم لوحة أكثر شهرة على مستوى العالم وهي لوحة الموناليزا.
  • الذي تحير الجميع حول كيف رسمها، وكيف أن اللوحة عندما ينظر إليها الجميع من أي من الاتجاهات.
  • سواء في جهة اليمين أو الشمال أو الأمام، فتبدو الموناليزا وكأنها تبدوا إليه وتبتسم له.
  • وهذا السر الذي حاول العديد من الفنانون اكتشافه، إلا ان هذا الأمر لم يتم اكتشافه ولم يستطيع أحد أن يرسم لوحة مثلها.
  • كما أن اللوحة اشتهرت بجمال أنف الموناليزا، التي تحدث عنها الجميع وكيف ألتفت الجميع إلى جمالها.

الطابق الثاني

  •  يعتبر الطابق هذا هو الأخير الموجود بمتحف اللوفر حيث أنه احتوى على العديد من اللوحات الفنية من القرن التاسع عشر.
  • والتي بينهم لوحات الفنان الفرنسي بريمير، وغيرها من اللوحات الفرنسية الأخرى لكبار الفنانين.
  • الذين قاموا برسم لوحات رائعة في القرن التاسع عشر، وبعض من اللوحات الأخرى التي تجمع بين العصور القديمة والعصور الوسطى.

اقرأ أيضًا: بحث كامل عن متحف سيوة

خاتمة موضوع عن متحف اللوفر ومقتنياته

يعتبر متحف اللوفر من أشهر وأهم صالات العرض الفني التي تضم العديد من اللوحات للعصور والحضارات المختلفة، حيث أن هذا المتحف لا يحتوي على حضارة الدولة الفرنسية فقط من لوحات، بل أن من خلال متحف اللوفر يمكن أن يتم التأمل إلى العديد من الحضارات التي جمعها بداخلها، حيث أن هذا المتحف يضم حضارة مصرية وحضارة اغريقية وبيزنطية وفرنسية وبعض من أشهر لوحات القرن الثامن عشر، وهي ليست لوحات فقط .

 

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.