بحث عن معنى المن والسلوى بالمقدمة والخاتمة

بحث عن معنى المن والسلوى بالمقدمة والخاتمة، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي بحث عن معنى المن والسلوى بالمقدمة والخاتمة، وسوف نعرض في هذا البحث، تعريف المن والسلوى، ذكره في القرآن الكريم، فوائد المن، اين نزل المن والسلوى، معنى المن والسلوى عند الشيعة، مكونات المن والسلوى وطريقة التحضير.

مقدمة بحث عن معنى المن والسلوى

لقد ذكر المن والسلوى في القرآن الكريم في قوله تعالى:”﴿ وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴾

ويطلق المن على الندى السماوي او العسل السماوي، والسلوى هو طائر صغير يسمى السماني، وهو ذو لحم طيب.

شاهد أيضًا: قصة نبي ورد ذكره في القرآن الكريم مختصرة

تعريف المن والسلوى

المن والسلوى أو كما يطلق عليها (من السما) أو (ندى السماء) أو (العسل السماوي) هي مادة صمغية دبقة يميل لونها إلى الخضار شبيهة بالدبس، تنتج من أشجار الجوز المتقدمة في العمر وشجر البلوط وشجرة لسان العصفور وبعض الأشجار المختلفة التي تنمو في الأماكن المرتفعة في فصل الخريف.

تتواجد حشرة صغيرة فوق جذوع هذه الأشجار تسمى (المن) وتقوم هذه الحشرة بإفراز هذه المادة الصمغية وتتجمع فوق الجذوع والأوراق ويطلق عليها الصمغ العربي، ويتم تصنيع حلوى المن والسلوى من المن اي من الصمغ العربي، مع اضافة بعض المكونات اليه ويتم تقديمة للأكل.

من المعروف بأن السلوى هو نوع من الطيور صغير الحجم أكبر من العصفور وأصغر من الحمام أنزله الله تعالى طعاماً لبني إسرائيل لما يحتويه من فوائد عظيمة وبروتين حيواني خالص قليل الدسم، كما أن بيوض طائر السلوى لها قيمة غذائية عالية تفوق غيرها من بيوض الطيور فهي تحتوي على فيتامينات ومعادن وأملاح بكمية كبيرة. كما أنها تعتبر غذاءً صحياً ومقوياً للجسم ولذلك جمع الله تعالى بين المن والسلوى في كتابه الكريم وهما غذاء بني إسرائيل.

شاهد أيضًا: ما هي صفات المؤمنين في القرآن الكريم

فوائد المن

للمن او الصمغ العربي العديد من الفوائد والتي منها ما يلي:

  • المن مفيد جداً في علاج الامراض الصدرية وعلاج وتهدئة السعال.
  • يعمل المن على الحد من التهابات الجهاز الهضمي والامعاء.
  • يعمل المن على تخفيف الآلام العصبية.
  • يحمي المن من الامساك ويساعد على عملية هضم الطعام، وذلك لأنه يحتوي على الالياف التي تساعد على تنظيم وتسهيل عملية الهضم في المعدة.
  • المن يعمل على تقليل الشعور بالعطش وخاصة في الايام شديدة الحرارة.
  • يعمل المن كمنشط طبيعي للكبد، حيث يساعد الكبد على القيام بمهامه بشكل أفضل.
  • المن مفيد جداً للذاكرة، حيث يعمل كمقوي للذاكرة خاصة لكبار السن.
  • يقي المن من امراض السرطان، وبخاصة سرطان القولون.
  • يعمل المن على خفض نسبة السكر في الدم عن طريق الانزيمات التي يوفرها المن في داخل الجسم.
  • مفيد جداً في عملية خفض الوزن، لأنه غني بالألياف، التي تعمل على شعور الشخص بالشبع، لهذا فهو يعمل لإنقاص الوزن.
  • المن مفيد جداً لصحة الاسنان والعظام، ويقلل من هشاشة العظام، وهو افيد من الحليب بحوالي عشر مرات.
  • يعمل على تخفيف آلام المفاصل تقليل الالتهابات.
  • يطهر الجسم من السموم.
  • يعمل المن على خفض ضغط الدم، وخاصة لأصحاب الضغط المرتفع.
  • يقوي الصمغ العربي جهاز المناعة للأشخاص.
  • يعمل كمطهر للجسم من السموم.
  • يحمي الأشخاص من مرض النقرس والمعروف بداء الملوك.

شاهد أيضًا: مراجعة القرآن الكريم للمرحلة الإبتدائية الآزهرية

المن والسلوى في القرآن الكريم

لقد جمع الله سبحانه وتعالى المن والسلوى في القرآن الكريم في سورة البقرة في قوله تعالى:﴿ وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴾، وكان المن والسلوى قد نزلهما الله لكي يكونا غذاء لبني اسرائيل وقتها، وخاصة انه يحتوي على الفيتامينات والبروتين الازم للجسم.

والسلوى المقصود بها هنا طائر السمان، فهو طائر أصغر من الحمام ولكن له فوائد للجسم عظيمة، وهذه الفيتامينات تفوق الموجودة في الطيور الاخرى، وكذلك يحتوي على معادن واملاح بكميات كبيرة، وقد جعله الله سبحانه وتعالى غذاء لبني اسرائيل.

وقد نزلت المن والسلوى على بني اسرائيل عندما سار موسى بقومه في صحراء سيناء بمصر، وكانت الصحراء لا يوجد بها اي ماء او طعام، ولمن الله ادرك قوم موسى بشجرة تخرج منها الشجرة تسمى بالمن، وهي عبارة عن سائل حلو الطعم، وهو المعروف بالصمغ العربي، وكذلك ساق الله لقوم موسى السلوى وهي طائر السمان، حيث اشتد الظمأ والجوع على قوم موسى في الصحراء فأخرج الله لهم المن والسلوى لكي يتغذوا عليها، وكذلك ضرب سيدنا موسى بعصاه الحجر فخرجت المياه من الحجر لكي يشربون قومه من هذه المياه، ومع كل هذا هناك نفوس ضعيفة من بني اسرائيل طلبت المزيد والمزيد، فطلب بني اسرائيل العدس والفول والبصل، فدعا موسى ربه ان يخرج لهم هذا الطعام الذي يريدون، وبالفعل اخرج الله من ارض مصر الفول والعدس والبصل، ومع كل هذا صار بين قوم اسرائيل افراد لا يؤمنون بسيدنا موسى.

بعد ذلك بدأ سيدنا موسى يمشي تجاه القدس وقد امر اهله بدخول بيت المقدس، والقتال هناك للاستيلاء عليها، وكل هذه كانت اوامر ربانية من الله عز وجل الى سيدنا موسى وبني اسرائيل، ولكن بني إسرائيل رفضوا ان يحاربوا مع سيدنا موسى عليه السلام، ورجعوا مرة اخرى لعبادة الاصنام والاوثان، وقالوا لموسى (فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ).

وقتها أدرك سيدنا موسى ان بعد كل هذه المعجزات قومه ما عادوا يصلحون لشيء، وقتها عاد موسى الى ربه مرة اخرى يكلمه وقال لربه انه لا يملك الا نفسه واخاه، ودعا الله ان يفرق بينه وبين قومه، وبالفعل حكم الله سبحانه وتعالى على بني اسرائيل بالتيه اربعون سنه.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.