وسائل وادوات جمع المعلومات في الإرشاد النفسي

وسائل وأدوات جمع المعلومات في الإرشاد النفسي، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن وسائل وأدوات الإرشاد النفسي، وسوف نعرض في هذا الموضوع لتعريف الإرشاد النفسي، ووسائل الإرشاد النفسي، وأهداف الإرشاد النفسي.

الإرشاد النفسي

أصبح الإرشاد النفسي الأكثر شيوعاً هذه الأيام، خاصة مع تزايد الضغوط النفسية للأفراد، وانتشار أمراض نفسية لم تكن موجودة من ذي قبل، وذلك نظراً لسرعة الحياة والضغوط النفسية الكبيرة على الأفراد، ولهذا بدأ انتشار الإرشاد النفسي للأفراد، وتعتبر المعلومة الشيء الأهم في الإرشاد النفسي، ويعتبر جمع المعلومات حجر الزاوية في الإرشاد النفسي، تبدأ عملية جمع المعلومات بطرح الأسئلة والبحث عن كيفية الوصول للمعلومات.

شاهد أيضًا: ماهو الفرق بين علم النفس والطب النفسي

تعريف الإرشاد النفسي

  • الإرشاد يعرف في اللغة العربية بأنه: إصابة وجه الأمر، والطريق، وهو نقيض الضلال، والغيّ، وراشد: هو اسم الفاعل من رشد، يرشد، رُشداً، ويُقال: استرشَد، أي طلب منه الرشد، واسترشَد فلان لأمره، أي اهتدي له، وإرشاد الضالّ، أي هدايته إلى الطريق.
  • وتعريف الإرشاد اصطلاحاً بأنه: العلاقة التي يُتاح للمُسترشِد من خلالها التعبير، والتفكير، والاختبار، والتغيير، والتجربة بأسلوب يقبله، ويرغب فيه، ويكون دخوله في هذه العلاقة بمَحض إرادته، واختياره، ويُتوقَّع من المُرشِد أن يُساعده على حلِّ مشاكله، والتحدِّيات التي تُواجهُه.
  • والإرشاد النفسي بصفه عامة يعرف بأنه عبارة عن عملية يقوم بها المرشد وذلك بهدف تحليل القدرات والإمكانيات، وذلك لحل المشكلات والتكييف معها للحصول على حياة سعيدة، ويقدم الإرشاد النفسي مجموعة من المختصين في علم النفس، الذين لديهم المقدرة على اتخاذ القرارات المناسبة للمسترشد.
  • ويعرف الإرشاد النفسي بأنه خدمه تقدم للأشخاص عن طريق المرشد الذي يوجه الأشخاص للسلوكيات التصحيحية، ومساعدتهم في حل مشكلاتهم لكي يعيشون حياه أفضل.

وسائل جمع المعلومات في الإرشاد النفسي

المرشد النفسي يلجأ إلى عدة وسائل وأدوات لكي يقوم بجمع المعلومات الأزمة للإرشاد النفسي للأشخاص، وذلك بهدف الوصول للتشخيص المناسب للمشكلات والمساعدة في حلها، ومن أهم هذه الوسائل والأدوات ما يلي:

المقابلة الإرشادية Interview

وهي عبارة عن المقابلة والمواجهة وجهاً لوجه بين المسترشد والمرشد، وتعتبر العلاقة بينهما علاقة إرشادية اجتماعية، حيث يبحث المسترشد عن المساعدة لكي يصل لحل لمشكلته، وتبنى هذه العلاقة على المساعدة وعلى الثقة المبادلة بين الطرفين.

شاهد أيضًا: اهم مجالات خطوات الارشاد النفسي واهدافه

أهمية المقابلة الإرشادية

ترجع أهمية المقابلة الشخصية الإرشادي إلى ما يلي:

  • يعبر المسترشد خلال هذه المقابلة الشخصية عن نفسه وعن أفكاره، للحصول على المعلومات للوصول إلى حل المشكلة.
  • الحصول على التجربة الميدانية وكذلك على ارض الواقع، ليساعد ذلك في الإرشاد النفسي بين الآباء والأخصائيين النفسيين.
  • الوصول لمصادر المعلومات الهامة ويساعد ذلك المرشد في الحصول على المعلومات والبيانات الأزمة، وكذلك توفير نوع من التفاعل الديناميكي بين المسترشد والمرشد.
  • الوصول إلى الهدف المرجو من هذه المقابلة الشخصية.

أنواع المقابلات الإرشادية

هناك أنواع عديدة من المقابلات الإرشادية ومنها ما يلي:

  • المقابلة الموجهة: وهي عبارة عن تلك المقابلة التي يتحدث فيها المسترشد بشكل حر وتلقائي دون توجيه سير الحديث بين المرشد والمسترشد.
  • المقابلة شبه الموجهة: وفي هذا النوع من المقابلات يقوم المرشد بالتدخل قليلاً في سير الحوار والمقابلة، ولكنه يترك المسترشد التحدث بشكل حر دون توجيه ولكنه قد يلجأ إلى التدخل في توجيه الحوار في الوقت المناسب.
  • المقابلة الموجهة: هي تلك المقابلة التي تكون بالكامل موجهه من قبل المرشد، حيث يمسك بزمام المقابلة والنقاش ويقوم بتوجيه الحوار من خلال أسئلة يقوم بطرحها هو على المسترشد، لكي يحصل على المعلومات المفيدة للمرشد.

الملاحظة العلمية Observation

تعتبر الملاحظة العلمية نوع من أنوع الحصول على المعلومات والبيانات، وهي وسيلة علمية منظمة، حيث من خلال الملاحظة يمكن متابعة ظاهرة سلوكية معينة يتم التركيز عليها من خلال ما تتضمنه هذه الظاهرة، وبعدها يقوم الباحث بتسجيل الملاحظات، والحقائق التي تظهر بعد ملاحظة السلوك، ثم يتم تفسير هذه الملاحظات من خلال عدة متغيرات يمر بها السلوك، حيث يتغير السلوك بمراحل النمو المختلفة التي يمر بها الشخص، ويعود تفاعل المرشد مع الحالة إلى دراسة تفاعُل المُسترشِد مع الحالة الاجتماعيّة ضمن المواقف الطبيعيّة، وهناك عدة أنواع للملاحظات وهي : الملاحظات المنظمة، والملاحظات الجماعية، والملاحظات البسيطة، والملاحظة الفردية، والملاحظة في الطبيعة، والملاحظة في العيادات.

دراسة الحالة Case Study

ودراسة الحالة عبارة عن جمع المعلومات بشكل منظم، وذلك لتشخيص الحالة والعمل على حل مشكلتها بشكل مناسب، وتعتمد دراسة الحالة على جمع البيانات والمعلومات وتحليلها في المقابلة الشخصية مع الحالة، ويتم جمع المعلومات من خلال الأسرة والرفاق والمعلمين وغيرها من المصادر الهامة لجمع المعلومات عن الحالة، ويلجأ المرشد إلى المقابلة الشخصية المباشرة مع الحالة لجمع المعلومات مباشرة من الشخص المسترشد، وتكون هذه المعلومات دقيقة ومنظمة، وهناك إطار مرجعي لدراسة الحالة ومنها ما يلي:

  • المعلومات التي يجمعها المرشد من خلال المحيط الاجتماعي للمسترشد.
  • الموجز أو الملخص العام للمعلومات.
  • تشخيص الافتراضات من خلال المقابلة الشخصية للفحص.
  • التوصيات والعلاجات الأزمة للحالة.
  • المتابعة حيث يقوم المرشد بمتابعة الحالة من خلال المراقبة عن بعد.

شاهد أيضًا: كيف اكون طبيبة نفسية ناجحة

الاستبيان Questionnaire

وهو عبارة عن مجموعة من الأسئلة التي يعدها المرشد بشكل مدروس للتعرف على اتجاهات الأشخاص في موضوع معين، وهي طريقة لجمع البيانات، ويحافظ المرشد إن تكون هذه الأسئلة واضحة للأشخاص وخالية من الألفاظ الغامضة.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.