موضوع تعبير عن شارع المعز جاهز

توجد في مصر العديد من المعالم السياحية والتاريخية التي تعتبر موجودة منذ القديم الأزل، إلا إنها مازالت موجودة إلى وقتنا هذا لا تقل أهمية عن السابق بل أنها قد تزيد نتيجة لزيادة السياحة في كل عام وزيادة عدد السكان حول العالم، ومن بين هذه المعالم التاريخية السياحية هو شارع المعز أحد الشوارع الموجودة في مصر وخاصة في القاهرة، موضوع تعبير عن  شارع المعز بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع الابتدائي والخامس الابتدائي والسادس الابتدائي، موضوع عن شارع المعز بالأفكار والاستشهادات  للصف الأول الإعدادي والثاني الإعدادي والثالث الإعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

مقدمة موضوع تعبير عن شارع المعز جاهز

لقد نشأ شارع المعز منذ أن نشأت محافظة القاهرة عام 969 ق.م، وهذا يرجع إلى أنه أحد المعالم الأولى والتاريخية لمحافظة القاهرة، حيث أنه محاط بأسوار القاهرة من شارع باب الوزير وشارع بورسعيد.

يقع شارع الأزهر في منطقة الأزهر الموجودة بوسط البلد، وهو يعود إلى الدولة الفاطمية التي تعتبر أحد العدول القوية التي نِشأت لعصر من العصور، وعاصرت العديد من الملوك الذين تربعوا على عرشها في هذا الوقت.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن سلبيات وايجابيات الشارع المصري

الدولة الفاطمية

تعتبر الدولة الفاطمية من أحد الدول القوية التي تميز عصرها بالعديد من الأبنية التي شهدت على تقدم الدولة، والتي استطاعت أن تتخذ لنفسها شكلاً، معمارياً مستقلاً يميزها عن غيرها من باقي العصور الأخرى.

تعتبر الدولة الفاطمية من الدول التي اهتمت بالفن الإسلامي وهذا الشيء يظهر واضحاً، في المعابد والمساجد التي قاموا ببنائها في هذا العصر، حيث اتخذت الأبنية النقوش الإسلامية والفن الإسلامي هيئة لها.

ومن بين المعالم التاريخية التي وجدت في العصر الفاطمي هو بناء شارع المعز الذي يعود إلى المعز لدين الله الفاطمي، وتم تشييده في عصره وتم تسميته بهذا الاسم نسبة إليه، حيث كان تمجيداً وتحفيزاً لاسمه الذي سيظل قائم في العقول من خلال هذه المعالم.

أهمية شارع المعز لمصر

لم يكن شارع المعز مجرد شارع تم بناؤه في عصر من العصور التي وجدت في الأزمنة السابقة.

بل أن شارع المعز يتمتع بأكثر من شيء واحد يميزه، ولهذا استطاع أن يحفر روحاً في الوجود حتى لمن لا يعلم تاريخه.

فقد اعتبر شارع المعز أول شارع يحتوي على الفن الإسلامي بمعالمها التاريخية الحضارية.

سواء في البناء الموجود به الذي يتخذ الشكل المختلف،  ويتمتع بروح الفن الإسلامي أو من خلال الأعمدة التي تتخذ النقوش الإسلامية رمزاً لها.

هذا الشيء لا يعني أن شارع المعز يختص بفئة واحدة من الناس أو بديانة واحدة.

لن يكون شارع المعز مكاناً للمسلمين فقط، بل انه استطاع أن يصبح معلماً تاريخياً لجميع الديانات والحضارات الأخرى المتعددة.

لا يعني أن هذا الشارع إن احتوى على الطراز الفني الإسلامي، أنه يختص بالمسلمين فقط هذا الأمر غير صحيح.

حيث أنه يوجد العديد من الفنون الأخرى، التي يلتف المسلمين إليها وقد يعجبوا بها.

بالنهاية هذا فن يعرض الذوق الخاص لهذه الديانة أو هذه الشعوب وليس له علاقة، بممارسة الديانة.

بل هو تعبير عن الذوق الرفيع، التي تتمتع به الحضارة الإسلامية في هذا الوقت ومدى رقيها وثقافتها.

قد يكون هذا الفن رد واضح جداً ضد كل من أدعى أن الدين الإسلامي، دين تعصب لا يعرف الجمال أو الثقافة أو الفن.

ولكن هذا الأمر غير صحيح والدليل على ذلك ظهور العديد من الشعراء والفنانين والأدباء.

احترام الدين الفنون قديماً

فقد أحترم الدين الإسلامي الفن الراقي وقدره وكذلك الشعر والأدب، وصوت بلال بن رباح الذي، كان يلقي الآذان طلباً من رسول الله صلى الله عليه وسلم.

قد يعتبر دليل على أنه لن يقول له أن الغناء حرام وهذا الصوت حرام، بل كان يحب أن يسمع صوته وهو يؤذن.

وهذا الأمر ينطبق على الفن الإسلامي الذي رد على الشعوب الأخرى التي قالت عنه أنه يقوم بالجهل بالثقافات.

أنه دين استطاع أن يجعل من الفن أية تظل عالقة في نفوس المسلمين والمسيحيين واليهود وكل العالم.

اقرأ أيضًا: معلومات عن الساحة الهاشمية في عمان

شخصيات في حياة شارع المعز

لا يقتصر شارع المعز وأهميته على أنه قد يقوم بالفن الإسلامي فقط، ويتخذ الشكل والرموز الإسلامية فقطز

بل شارع المعز قد عاش به العديد من الشخصيات التي خلدها التاريخ وظلت راسخة في نفوس العالم.

حيث كان المعز لدين الله الفاطمي مر من خلاله بموكبه الهائل، كذلك صلاح الدين الأيوبي الذي حكم مصر لفترة طويلة.

قد عاش في هذا الشارع، وهذا يدل على أنه شارع احتوى على البطولات الكبرى.

حيث كان صلاح الدين الأيوبي من أبطال مصر الذين تميزوا بقوتهم، وشجاعتهم في الدفاع عن البلاد والنزول إلى أرض المعارك.

وهذا يعني أن شارع المعز قد أثر في نفسه من المعالم الموجودة به.

    • والتي كان يتربى بداخلها وبجوارها وبالطبع كانت لها أثراً في نفسه.

كذلك نجيب محفوظ الأديب الكبير الذي حظي على العديد من الجوائز الكبرى في العالم كله.

كان قد تربى بين تلك الحضارة العريقة التي يحتويها شارع المعز، وكانت بمثابة وسيلة إدراك وحس فني في نفس نجيب محفوظ.

ومن هنا قد تعود أهمية جمال شارع المعز التي شكلت البطل القوي مثل صلاح الدين الأيوبي.

وأنجبت الأديب الفنان الذي كان للفن الذي يعيش فيه أثر في نفسه وفي أفكاره.

    • التي لابد أنها كانت العامل الأكبر في تكوين شخصيته.

شارع المعز والسياحة

لن يقتصر شارع المعز على مجرد الفن الإسلامي والشخصيات التاريخية التي مرت أو عاشت فيه فقط.

لأنه لو كان الأمر يقتصر على هذا فقط لكان فنا، وانتهى بنهاية هؤلاء الأشخاص من الوجود ولكن هذا لن يحدث.

شارع المعز قائم إلى وقتنا هذا يأتي إليه العديد من السياح ليقوموا بزيارته مثل أي مكان سياحي آخر.

سواء كان أهرامات الجيزة أو القلاع والمتحف المتعددة الأخرى التي يأتي السياح لزيارتها وشارع المعز لا يقل أهمية عن تلك الأماكن.

كما أن شارع المعز يحتوي على الأجواء الجميلة التي يحبها السياح التي تحمل الروح المصرية العريقة بداخلها.

لذلك نجد منطقة الأزهر وخاصة شارع المعز يحتوي بالأغلب على السياح الذين يقدروا ويقدسون هذا المكان.

أهم الآثار الموجودة في شارع المعز

  • يحتوي شارع المعز على العديد من المحلات التي تقوم ببيع الأشياء التي تحمل الفن الإسلامي سواء في حلي المرآة أو بعض الأشياء التي يتم اقتنائها داخل المنزل وتتخذ الفن الإسلامي أو الشكل الإسلامي.
  • يوجد به مسجد الحاكم بأمر الله الذي يذهب إليه الجميع، حتى يقيمون الصلاة به، ويشاهدون مدى روعة بنائه التي تثير الفضول داخلنا عن مدى براعة التصميم قديماً.
  • ومن أجمل الأماكن الموجودة في الحسين هو مسجد الحسين الذي يوجد به مقام السيد الحسين الذي يأتي إليه الناس من جميع البلدان لزيارته والمباركة به.

شارع المعز وتخليده في نفوس المصريين

لولا المصريين لما ظل شارع المعز ولكن المصريين ظلوا يحتفظون بداخلهم على تطوير الفن الإسلامي.

واتخذوا منهم مصدر لتجارتهم التي ورثوها للأجيال ومن خلالها ظل الفن الإسلامي يتطور ليناسب العصر الذي نعيش فيه.

كذلك الأمر بالنسبة للمصريين أنفسهم الذي يتمثل بالنسبة لهم شهر رمضان في شارع المعز لما يحمله من أجواء رمضانية ترجع بنا إلى الزمن الذي يحمل البهجة السعادة في النفوس.

لذلك يقوم المصريين بالإفطار به والسحور أيضاً ويقضوا به معظم أوقاتهم.

اقرأ أيضًا: موضوع عن التعداد السكاني في مصر

خاتمة موضوع تعبير عن شارع المعز

بالرغم من أن الدولة الفاطمية قد سقطت وانتهت مثل غيرها من الدول الأخرى، إلا أن الأبنية التي قامت بها مازالت عالقة وموجودة إلى الآن وفي النفوس أيضاً، وهذا يدل على مدى براعة الفن الإسلامي عن يقدم ويبدع في شيء ويجعله ينجح حتى بعد موت صاحبه.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.