قصص الانبياء والرسل عليهم السلام

لقد حدثنا الله عز وجل عن قصص الرسل وحياتهم في هذه الدنيا، وكم من المعاناة التي عاشوها في هذه الدنيا وكم تحمل من إيذاء وتخطيط دائم لقتلهم من قبل الكفار وبالرغم من ذلك لم يقلعوا أو يكفوا عن نشر دين التوحيد والدعوة إلى عبادة الله الواحد الأحد أو حتى أن يطلبوا من الله أن يعفيهم مما كلفهم به.

مقدمة عن قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام

ذكر الله من خلال القرآن الكريم العديد من القصص المختلفة سواء لحياة الرسل أو بعض من المشركين والكفار كل هذه الأمور لكي يكون عظة للناس من بعد، لأن الله قد جعل محمد صلى الله عليه وسلم هو خاتم الأنبياء والرسل.

ولن يأتي رسول من بعده يدعوا القوم إلى عبادة الله من جديد، ولكن هناك القرآن الكريم الذي عرض العديد من القصص لتكون عبرة وعظة لنا في حياتنا.

فكان الأنبياء تبلغ حياتهم ما يصل إلى ألف عاماً، ولكن بالرغم من ذلك هذا الأمر لم يجعلهم ييأسوا، بل ولأخر وقت بحياتهم يظلوا يدعوا القوم باختلاف الملل، التي أتبعها عن عبادة الإله الواحد

شاهد أيضًا: شجرة الأنبياء من ادم الى محمد

قصة نبي الله أدم

يعتبر نبي الله أدم هو أبو الأنبياء والرسل فالله أول من خلق من خلقه هو أدم عليه السلام، وهو الوحيد الذي خلقه الله بيده من الطين ونفخ فيه الروح، ولكن يأتي باقي الخلق من بعده من نطفة.

فعندما خلق الله نبي الله أدم ونفخ فيه الروح أمر الملائكة أن يسجدوا فسجد الجميع إلا إبليس وقال لله لقد خلقتني من نار وخلقته من طين وأستكبر، ومنذ ذلك الوقت أصبح إبليس هو العدو الأكبر للإنسان.

حيث قال لله أنه سيغوي الناس جميعاً ويضلهم، لذلك منح الله كل منا العقل الذي يميز به بين الصواب والخطأ وعمله أنه هناك الجنة والنار وهو يختار.

بعد أن خلق الله أدم خلق له حواء من ضلعه لكي تكون ونيسة له في حياته وقال لهم الله أن يدخلوا الجنة ويأكلوا منها جميعاً إلا شجرة واحدة ولكن أدم عليه السلام غواه الشيطان إلى أن يأكل منها.

وعندما أكل من تلك الشجرة طرده الله من الجنة وجعله ينزل إلى الأرض، وظل في هذه الأرض في مكان وزوجته حواء بمكان إلى أن ألتقي من جديد وكان هذا اللقاء في جبل عرفات، لذلك أطلق على ذلك الجبل أسم جبل عرفات.

وجاء من بعده ذريه من الخلق وظل يدعو أدم القوم إلى عبادة الله الواحد الأحد، وجاء من بعده أبنه شتت بن أدم عليه السلام يكتمل دعوة دين التوحيد.

نوح عليه السلام

لقد كان نبي الله نوح من بين الأنبياء الذين تحملوا مشاق الدعوة حيث كان في قوم يقوموا بعبادة الأوثان ظل يدعوا نوح في قومه لم يستجب له أحد سوى 12 شخص من الحواريين إلا أن ذلك الأمر لم يجعله يكف عن الدعوة.

كان أيضاً ابن نوح عليه السلام من بين الذين أشركوا بالله وكان كلما أخبره نوح أن يقلع عن هذا، وأن الله عز وجل سيأتي بطوفان يغرق الناس جميعاً قال سأقف فوق جبل عالي، حتى لا يصيبني الطوفان ولا يعلم أن الله على كل شيء قدير.

أمر الله نبيه نوح عليه السلام أن يقوم ببناء سفينة ويأخذ عليها كل من أمن به ويأخذ من كل زوجين أثنين،  وبالفعل فعل ذلك وجاء الله بالطوفان أغرق القوم جميعاً ممن شركوا بالله،  ولم ينجو إلا من ركب مع نبي الله نوح السفينة.

تابع أيضًا: الأنبياء العرب وغير العرب

عيسى ابن مريم عليه السلام

لقد كان لمولد نبي الله عيسى معجزة إلهية وهي مولده بدون أب، حيث جعل أمه مريم تلده واصطفاها وطهرها على نساء العالمين وجعله يتكلم في المهد لكي يدافع عن أمه، وكانت تلك هي المعجزة الأولى في حياة نبي الله عيسى.

قد أتى الله نبيه عيسى القدرة على صناعة الطير ونفخ الروح فيه بإذن الله، وكان يجعل الكفيف يرى وكان الله قد أعطاه القدرة على إحياء الموتى من جديد، وكان من بين أشهر المعجزات التي قد قام بها عيسى بن مريم.

حيث أن عيسى قد أتاه الله القدرة في إحياء الموتى إلا أن القوم كانوا يشككوا فيما يقوم به ويقولوا أنك تقوم بإحياء من هم ماتوا حديثاً وقد يكونا لم يموتوا وربما أصابوا بإغماء.

فطلبوا منه أن يقوم بإحياء سام بن نوح الذي قاد مات من 4000 عاماً، ولما ذهب إلى قبره صلى ركعتين وطلب من الله أن يحيي سام بن نوح لكي يصدقه قومه فأمر الله الأرض أن تنشق ويخرج سام بن نوح.

وعندما استيقظ قال للقوم أن عيسى بن مريم هو نبي من عند الله وابن مريم الطاهرة وصدق به القوم وأمنوا بالله وسأله نبي الله عيسى هل تريد أن تبقى في الحياة، وقال له لا أنا لا أريد أن أذيق الموت مرة أخرى وسكراته، فعاد إلى الموت من جديد بأمر من الله.

عندما أمن القوم بنبي الله عيسى قال الكفار لملك روما أنه ساحر وسيهدد ملكه، لذلك أراد قتله فقام الله بتحويل وجه من وشى به بشكل نبي الله عيسى، وقاموا بصلبه والله نجا نبيه عيسى.

قصة موسى عليه السلام

لقد ولد موسى عليه السلام في الوقت الذي طلب فرعون من جنوده أن يقتلوا جميع الذكور، التي تولد بعد أن أخبره المنجمون بأنه سيولد ولداً سيأخذ منه الملك، فخاف فرعون إلى أن ظل يقتل الذكور في عام ويتركهم في عام.

فيولد نبي الله موسى في العام الذي يقتل فيه الذكور ولكن الله يوحي إلى أمه أن تضعه في صندوق في اليم ليذهب إلى قصر فرعون وتعجب به زوجة فرعون وتتخذه ولداً لها.

ويكبر موسى في بيت فرعون ويدعوه هو وقومه إلى عبادة الله ولكن يأبى فرعون، لأنه كان يرى أنه الإله إلى أن يعطي نبيه القدرة في شق البحر ليسير موسى، ومن أمن معه ويغرق فرعون ومن أتبعه.

قصة نبي الله الخضر عليه السلام

كان نبي الله الخضر من بين الأنبياء التي أعطاهم الله العلم وقد طلب نبي الله موسى من الله أن يذهب إلى أعلم الناس بعد أن علم من الله أن الخضر هو أعلم الناس وذهب ليطلب منه أن يتعلم منه.

لكن الخضر عليه السلام اشترط أن يسير معه دون أن يسأله وبالفعل ذهب معه فقام الخضر بخرق سفينة في الأول، وبعد ذلك قام بقتل غلام، وبعدها قام ببناء جدار لقوم لم يريدوا مساعدته.

وعندما سأله نبي الله موسى قال له أن السفينة لأيتام وهناك ظالمين يأخذوا السفن ولا يتركوا إلا ما بها عيوب لذلك خرقتها، وأما الغلام فهو سيكون أبن عاق والله سيعوض أهله بأبن أخر بار بهم، أما الجدار الذي بنيته للقوم.

الذين لم يقدموا لنا الطعام فإن خلفه كنز، وعندما يكبروا سيحصلون عليه وهذا كان علم الغيب الذي قد علمه الله إلى الخضر عليه السلام.

اقرأ أيضًا: من هو خطيب الأنبياء عليه السلام؟

خاتمة عن قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام

كذلك ليعلم الجميع لماذا الله عز وجل اصطفى الأنبياء والرسل جميعاً من بين القوم الأخرين، لما واجهوا في حياتهم من معاناة وكيف أن الله جعلهم في منزلة مختلفة، وأسكنهم جناته جزاء لما تحملوا في حياتهم.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.