قصة يوسف عليه السلام كاملة مكتوبة

قصة يوسف عليه السلام كاملة مكتوبة
قصة يوسف عليه السلام كاملة مكتوبة، تقدم لكم أسرة موقع ” ملزمتي ” التعليمي قصة سيدنا يوسف عليه السلام كاملة، التي وصفها الله تبارك وتعالى أنها من أحسن القصص ولها سورة كاملة في القرآن الكريم، فتابعوا معنا.

قصة يوسف عليه السلام كاملة مكتوبة :

رؤية سيدنا يوسف عليه السلام وتخلص إخوته منه :.

أخبر سيدنا يوسف عليه السلام والده سيدنا ” يعقوب ” عليه السلام، أنه في منامه رأى هناك إحدى عشر كوكب والقمر والشمس سيجدوا له، فأخبره والده أن لا يقوم برواية هذا الحلم على إخوته الغير أشقاء، فقد كان سيدنا يوسف أخ شقيق لأخ واحد فقط، أما الباقي فقد كانوا إخوه غير أشقاء.

لذلك خاف عليه سيدنا يعقوب من أن يحسدوه ويدبروا له أي حيلة حتى يتخلصوا منه، لأن الرؤية تقول أنه سوف يكون له شأن كبير، وقد كان أشقاء سيدنا يوسف دائماً يغارون منه ومن شقيقه بنيامين، لأن لهم محبه من وجهة نظرهم عند والدهم أكثر منهم، في حين أنهم هم الأقوياء النافعين لوالدهم.

وعندما علموا برؤية أخيهم تآمروا عليه بأن يتخلصوا منه ويبعدوه إلى مكان بعيد لا يستطيع أن يرجع منه أبداً، لكنهم قالوا سوف نتوب بعد ذلك من هذا الذنب، وبالفعل دخلوا على سيدنا يعقوب مقترحين عليه أن يأخذوا يوسف ليلعب أمامهم حتى يحظى بفترة تسلية بالصحراء، متعهدين لأبيهم أن يحفظوه من كل شر وأذى.

وقد كان سيدنا يعقوب يعلم أنهم لا يحبون يوسف، ولكنه وافق على أن يأخذوه قائلاً لهم أنه خائف من أن يأكله ذئب وهم غير مدركين له، لكنهم برعوا في أن يخدعوا والدهم وقالوا له كيف يأكله ذئب ونحن كثرة، وبالفعل أرسله معهم لأنه كان لا يريد أن يشعروا بأنه يخاف عليه منهم.

شاهد ايضًا : قصة ابراهيم عليه السلام في القران الكريم

خطة أخوة يوسف عليه السلام لتخلص من أخيهم:

وبالفعل أخذوه ووصلوا إلى بئر وقاموا بخلع القميص الخاص به وتركوه، ثم قاموا بذبح جدي صغير ولطخوا القميص به، وذهبوا إلى أبيهم سيدنا يعقوب وقالوا له أن الذئب أكل يوسف، فحزن سيدنا يعقوب حزناً شديداً، لكن لم يصدقهم.

ظل سيدنا يوسف في البئر لمدة ثلاث أيام، حتى مرت إحدى القوافل لكي تملأ ماء من البئر الموجود به سيدنا يوسف، فتعلق بالدلو سيدنا يوسف، فوجدوا أصحاب القافلة ولد صغير جميل الوجه، وقد قال العلماء أن الله سبحانه وتعالى قد خلق الجمال وقسمه شطرين نصف للدنيا ونصف لسيدنا يوسف عليه السلام.

وبعد أن خرجوا أصحاب القافلة سيدنا يوسف كان لا يزال إخوة يوسف يراقبون البئر حتى يروا ماذا سوف يحدث لسيدنا يوسف، وعندما رأوا أن أصحاب القافلة سوف يأخذون معه يوسف إلى مصر، ذهبوا لهم وقالوا لهم أن هذا الغلام يخصهم وأنه هرب منهم، وإن كانوا يريدونه لابد أن يشتروه، فباعوه لأصحاب القافلة بثمن زهيد، وبالفعل ذهبوا بسيدنا يوسف إلى مصر وتم بيعه لعزيز مصر.

حياة سيدنا يوسف في قصر العزيز :.

عاش سيدنا يوسف في قصر العزيز حياة منعمة، والعزيز هو وزير المالية في هذا الوقت، فكان العزيز وزوجته يحسنون إليه ويعتنون به، وقد تعلم أشياء كثيرة في هذا البيت لكنه واجه محنة عندما أصبح في سن الشباب، حيث وقعت في حبه امرأة العزيز وشغفت به شغف كبير، وقد حاولت مع سيدنا يوسف أن يبادلها هذا الحب بأن دعته إلى حجرتها.

لكن سيدنا يوسف عليه السلام معصوم من هذا الخطأ الدنيوي، فرفض بشدة وعصى أمرها وأشار لها أنه لن يخذل من قام بتربيته ولن يخونه، فشعرت بالغضب ولفقت له تهمة أنه حاول أن يعتدي على شرف العزيز، ومزقت قميصه من خلفه وذهبت وروت لزوجها الذي وصل إلى حجرتها في هذا الوقت أنه كان يريد الإعتداء عليها لكنها هربت.

لكن الدليل على برائته أن القميص قد تمزق من الخلف وليس من الأمام، وهكذا خرج سيدنا يوسف عليه السلام من هذه المحنة، وعلم العزيز أن يوسف لم يخونه وأنه نزيه من هذه التهمة، وبعد ذلك إفتضح أمر زوجة العزيز في كل المدينة حتى تحدثت عنها كل النساء، فشنًّعوا بأبشع الكلمات عليها.

وكانوا يقولون كيف لسيدة مثلها أن تقوم بمثل هذه الأفعال، فما كان من زوجة العزيز إلا أن أعدت لمن تحدث عنها وليمة كبيرة، ودعتهم إليها وقدمت لهم طعام يحتاج إلى تقطيع، ووضعت في كل طبق سكين، ثم أمرت سيدنا يوسف بأن يقوم بتقديم الفاكهة لهم، وبعد أن خرج عليهم سيدنا يوسف قاموا بقطع أصابعهم بدلاً من الفاكهة بدون أن يشعروا بأي ألم أو جرح.

شاهد ايضًا : قصة عيسى عليه السلام في القران الكريم كاملة

رد فعل النسوة في المدينة بعد رؤية يوسف عليه السلام:

وأعلنوا جميعاً أنهم لم يشاهدوا هذا الحُسن من قبل، وأن لديها كل الحق فيما فعلته، وقالوا عنه أن هذا ليس بشر وأنه ملاك، وهنا لم تجد زوجة العزيز غير أن تعترف بحبها لسيدنا يوسف لجميع السيدات، وأخبرتهم بأنه بريئ وأنه لم يقبل أبداً عمل أي شيء يغضب الله سبحانه وتعالى.

وعندما رأى سيدنا يوسف ذلك إتجه إلى الله سبحانه وتعالى، وقال له ” يا ربي إن السجن أحب إلي “، وبالفعل دخل سيدنا يوسف إلى السجن، وبعد أن دخل سيدنا يوسف عليه السلام السجن أظهر الله سبحانه وتعالى برائته وخرج واعترفت زوجته العزيز لزوجها أنها ظلمت سيدنا يوسف.

وقد كان سيدنا يوسف له علم بتفسير الأحلام، ففسر للملك رؤية تشير إلى مرور مصر بسنوات من القحط، وبالفعل إستطاع سيدنا يوسف أن يقوم بإخراج البلد من هذه السنوات، وكان لهذا القحط السبب في أن يجتمع مرة أخرى بإخوته والوصول إلى والده سيدنا يعقوب عليه السلام، وبالفعل تحققت في النهاية رؤياه التي قصها على والده.

دروس مستفادة من قصة النبي يوسف عليه السلام :.

  • قصة سيدنا يوسف تُبين لنا مدى عفة وأخلاق يوسف عليه السلام عندما فضَل أن يدخل السجن على معيصة الله سبحانه وتعالى، فالتقوى لابد أن تكون منهج حياة كل مسلم، وأن لا يقوم بإختيار الشيء السهل الذي يغضب الله، بل يجب أن يختار الشيء الصواب الذي يقربه من الله سبحانه وتعالى ويبعده عن المعصية.
  • قصة سيدنا يوسف تجسد لنا المعنى الحقيقي للآية الكريمة التي تقول ” فعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيراً لكم ” وهذا يتبين من وجود سيدنا يوسف في البئر وبيعه وابتعاده عن والده، ثم دخوله إلى السجن، ولكن بعد ذلك أصبح هو عزيز مصر وظهر الحق وعاد إلى أبيه سيدنا يعقوب.
  • قصة سيدنا يوسف عليه السلام تجعل كل مؤمن يتعلم أن الإبتلاء من الممكن أن يكون على هيئة فتنة، لذلك علينا جميعاً عدم الإقتراب من أي فتن، فقد نكون غير قادرين على مواجهتها مثلما فعل سيدنا يوسف، فسيدنا يوسف إستطاع أن يدخل السجن حتى يهرب من فتنة كبيرة.
  • في هذه القصة العظيمة يتضح لنا أن العبرة ليست بالبداية ولكن بالنهاية، فقد بدأ إخوة سيدنا يوسف بمعصية، ولكنهم إستغفروا وتابوا فصفح عنهم والدهم سيدنا يعقوب وسيدنا يوسف عليهما السلام، وإن كان هذا ما فعله عباد الله فإن الله سبحانه وتعالى هو أرحم الراحمين.

شاهد ايضًا : قصة نوح عليه السلام مع قومه مختصرة

نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم قصة يوسف عليه السلام كاملة مكتوبة بشكل مبسط وسهل، وتابعونا حتى يصلكم كل جديد، ولا تنسوا أن تقوموا بنشر هذه القصة حتى يتعلم منها غيركم ما ورد فيها من حكم ومواعظ جميلة.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.