موضوع قصير عن معركة القادسية

لقد قامت الدولة الإسلامية بالعديد من الفتوحات التي كان هدفها دائماً نشر الدعوة الإسلامية في كل بقاع الأرض، لكي تقوى شوكة الإسلام، بعد أن كان هناك العديد من أعداء الدين، منذ أن جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد واجه العديد من الحروب والأذى من قبل المشركين الذين دائماً ما وجهوا الأذى لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وحاولوا جاهدين إلى قتله.

مقدمة موضوع قصير عن معركة القادسية

لقد كان رسول الله يقابل كل ما يريدون الفتك به بالحسنى لأنه كان خير قدوة.

وبعد موت رسول الله صلى الله عليه وسلم لم تنتهي الفتوحات ولم ينتهي الدعوة.

بل أستمر الخلفاء من بعد رسول الله صلى الله عليه يتولوا الخلافة.

ويقومون بنشر الدعوة والغزوات والفتوحات التي يتم فيها نشر الإسلام.

لكي لا يأتي قوم يوم القيامة ينكروا من أنه جاء إليهم رسولاً بالحق.

كذلك من بين الفتوحات التي قامت بها الدولة الإسلامية هي حرب القادسية.

تابع أيضًا: بحث عن الحملة الفرنسية على مصر جاهز للطباعة

أين وقعت حرب القادسية

قامت حرب القادسية في العراق بين المسلمين والفرس حيث كان الفرس موجودين في العراق في هذا الوقت يسيطروا عليها.

كانت هذه الحرب قائمة بقيادة سعد بن أبي وقاص وبين رستم قائد جيش الفرس.

أسباب حرب القادسية

  • لقد قام الخلفاء الراشدين بنشر الدين الإسلامي في العراق الذي كان الفرس موجودين فيها في هذا الوقت يحكموا فيها أهل العراق.
    • مثل الاستعمار حالياً، حيث أن العراق في هذا الوقت كانت مستعمرة فارسية.
  • قامت في عهد الخليفة أبي بكر الصديق فتح مثل باقي الفتوحات، التي كان هدفها الأول والأخير هو نشر الدعوة الإسلامية في كل مكان.
  • قد استمر الفتح أيضاً في عهد الخليفة عمر بن الخطاب، الذي قام بنشر الدين الإسلامي في بقاع الأرض كلها.
  • كان الإسلام في عهد عمر بن الخطاب اتسعت رقعته بشكل مضاعف كثيراً من الذي كان موجود في السابق.
  • حيث أن عمر بن الخطاب، كان من زعماء القوم الذي كان يخافه الجميع، وعند دخوله الإسلام أدرك الجميع أن الدين الإسلامي دين الحق.
  • كان الخلفاء يحرصون بشكل كبير على عدم إراقة الدماء بالشكل الكبير.
  • فكان دائماً ما كانوا يبدأ الفتوحات بالسلام أولاً، ولا يعلنوا السيف والحرب إلا على من يعادون الدين الإسلامي فقط.
  • وهذا يعتبر رد على كل من قال إن الدين الإسلامي انتشر بحد السيف وبجانب أخر.
  • فقد عاش اليهود على الأراضي الإسلامية بكامل حريتهم وكانوا يدفعوا الخراج، ولن يجبر الخلفاء أحد على الدين الإسلامي رغماً.
  • السيف كان لا يرفع إلا على من يعادي الدين الإسلامي فقط.
  • ولكن قد فشلت الدعوة الإسلامية في دخولها العراق، حينما لن تنهي الحرب بشكل قاطعي.
  • ففي هذا الوقت كان أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب قاموا بنشر الدعوة الإسلامية في العراق.
  • وأسلم بعض أهلها في هذا الوقت، لكن الحرب هنا كانت غير قطعية لأنها لن تخرج الفرس خارج العراق.
    • لم يتم إنهاء الحرب من الناحية العسكرية التي تقوم بخروج الفرس من العراق نهائياً.
  • وظلت العراق تحت حكم الفرس ورستم، ولن يخرجوا من العراق بشكل نهائي، وهذا الأمر هو السبب في قيام حرب القادسية.

قد يهمك أيضًا: بحث عن الدولة العباسية نشأتها وازدهارها وأسباب سقوطها

كيف كان التجهيز لحرب القادسية

لقد أعد سعد بن وقاص حرب وأعد الجيش لكي يواجهوا الفرس على أرض العراق.

لكي يقوموا بحكم هذه الأرض حكماً إسلامياً يقع تحت بقاع الحكم الإسلامي فقط، ولا للفرس دخل فيه نهائياً.

قام بتجهيز جيشاً قوي أعده لمواجهة الفرس بقيادة رستم الذي كان مكوناً إمبراطورية في العراق.

كان في هذا الوقت هو شهر شوال الذي أستمر الحرب في خلال هذا الشهر.

    • ولم تنتهي بين يوم وليلة بل استمرت طيلة شهر شوال.

إصابة سعد بن وقاص

أصيب سعد بن وقاص ببعض الجروح الذي جعلت الجيش يهتز بعض الشيء من مواجهة الجيش الفارسي.

كان اهتزاز الجيش أمراً متوقعاً، لأن قائدهم هو من تمت إصابته، الذي يقود تلك الحرب ويوجه الجيش.

فأمرهم سعد بن وقاص قراءة سورة الأنفال لكي يقف الله بجانبهم.

وقام الجيش بقراءة سورة الأنفال وبث الطمأنينة في قلوبهم من جديد.

لكن إصابة سعد بن وقاص لن يمنعوه من الحرب.

كان سعد بن وقاص يقود الجيش بالنصائح والقيادة ووضع الخطة المحكمة التي سيسير عليها الجيش أثناء مواجهة الجيش الفارسي وكأنه هو القائد.

ولكن بالرغم من هذا لن يستطيع قيادة الحرب من خلال النزول إلى ساحة القتال.

تعيين قائد على الجيش

لقد قام سعد بن وقاص بوضع خالد أحد من كانوا يقوموا بالمشاركة في الحرب.

ولكن هذا الأمر لن يرضي كل من كانوا في المعركة.

حيث تم انقسام فريق داخل الجيش لن يقبل بخالد قائد على الجيش.

هذا الأمر ما جعل سعد بن وقاص يقلق من حدوث الهزيمة أمام الفرس الذي كان متوقعاً حتماً.

بسبب أنهم لا يقبلوا القائد، وتعمد الهزيمة في هذا الوقت كان وارداً لهم، ليرجعوا الهزيمة إلى القائد.

هذا الأمر ما جعله يستبعد جزء من الجيش من رفضوا أن يكون خالد هو قائد الجيش.

ولن يقبل بما أمر به الحاكم بسبب إصابته بالجروح التي كانت تمنعه من النزول إلى أرض المعركة.

    • ولن يمتنع من أن يكون معهم وبالنهاية كان كل شيء تحت إدارته.

وبالفعل تم اتخاذ القصر مخبأ لهم قاموا بالقتال من خلاله ومواجهة جيش الفرس.

نتائج معركة القادسية

  • لقد انتهت الحرب بانتصار الجيش الإسلامي بقيادة سعد بن أبي وقاص ولحق الهزيمة بجيش الفرس، وتم خروجهم نهائياً من العراق.
  • أصبحت العراق تحت الحكم الإسلامي بعد أن كانت تحت الحكم الفارسي.
  • لقد دخل إلى الدين الإسلامي العديد من الفرس الذين كانوا يخافوا من الخروج من الحكم الفارسي لما كانوا يتعرضوا له في حال إعلان إسلامهم.
  • ولكن بعد فوز الدولة الإسلامية قام 4000 من الفرس، بإعلان إسلامهم بشكل فورى.
    • واستقروا على ضفاف نهر الفرات بالعراق تحت الحكم الإسلامي.
  • كان لفتح القادسية الخطوة الأولى نحو التوسع في بقاع الأرض، واتسعت راية الإسلام في كل مكان.
  • لقد أنتشر الإسلام في كل مكان من بقاع الأرض لكي يصبح دولة في العالم يلتف حولها المسلمين، ولا يخاف أحد من دخول الإسلام مثلنا كان الأمر موجود من قبل، حيث أن كان الدخول إلى الإسلام أمر صعباً فيما قبل.
  • كان هناك العديد من المسلمين الذين كانوا يخفون إسلامهم بسبب خوفهم من العذاب.
    • الذين كانوا يقوموا به الكفار لمن يدخل الإسلام ويعتبروه خارج عن الحاكم..
  • ولابد من قطع رأسه حتى أن رسول الله نفسه قاموا بالعديد من الخطط.
    • لكي يقوموا بالقضاء عليه ويظنوا أنهم بذلك يقضوا على الإسلام.

اخترنا لك أيضًا: قصة معركة اجنادين واليرموك في الإسلام

خاتمة موضوع قصير عن معركة القادسية

لقد حصل المسلمين على العديد من الغنائم في معركة القادسية من بينها راية الفرس التي كانت تصل إلى اثنى عشر ذراعاً وكانت مرصعة باللؤلؤ والذهب الذي كان يزيد من بريقها، وأصبحت ملكاً للمسلمين بعد أن أنهوا على الفرس، وقاموا بإخراجهم من أرض العراق ورفع راية الإسلام على أرضها.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.