عمالة الأطفال في سن مبكرة

عمالة الأطفال في سن مبكرة أن عمالة الأطفال من الظواهر السيئة التي تسبب أثار سيئة في نفس الطفل، وكذلك على المجتمع وعمالة الأطفال تعتبر صورا من صور الاستغلال السيئ للأطفال في عمل غير مؤهلين له نفسيًا وجسديًا، وعمل الأطفال وتسخيرهم يعتبر من الجرائم التي يعاقب عليها القانون وتدعو منظمات حقوق الطفل إلى منعها.

أسباب عمالة الأطفال في سن مبكرة

  1. انتشار الفقر مما يجبر الطفل للعمل لمساعدة الأهل للعيش حياة كريمة ومحاربة العجز في النفقات.
  2. انتشار البطالة لدى الدول النامية مما يؤدى إلى انتشار فكرة عمل الأطفال، حيث أن الأطفال ذو أجور متدنية مطلوبة في سوق العمل فيلجأ الآباء إلى عمل أبنائهم للمساعدة في النفقات.
  3. قلة التعليم وانتشار الجهل في المجتمعات مما يجبر البعض على العمل للعيش حياة كريمة.
  4. الاستعماران والحروب والمجاعات التي تسبب مشاكل اقتصادية للدولة وللمواطنين وتنشر الفقر.
  5. سوء نظام التعليم والضرب في المدارس الذي يبعد الطلاب عن المدرسة ويولد بداخلهم الكره للتعليم والمعلمين، وقد يلجأ بعض الطلاب إلى الهروب من المدرسة.
  6. انعدام الثقافة بقوانين تجريم العمالة للأطفال حيث أن القانون يجرم عمل الأطفال
  7. انفصال الوالدين وتشرد الأبناء.
  8. الهجرة الغير شرعية حيث يحتاج المهاجرين إلى العمل لتوفير الاحتياجات اليومية من مأكل ومشرب وملبس.
  9. حاجه المسئولين عن العمل مثل المقاولين إلى أيدي عاملة رخيصة كالأطفال فيقومون باستغلالهم في الأعمال الخاصة بهم مقابل مبالغ ضئيلة.
  10. محاولة تقليد الكبار في الاعتماد على الذات وكسب المال.
  11. كثرة الإنجاب مما يسبب الفقر وعدم القدرة على سد الاحتياجات وزيادة النفقات.
  12. تدني المستوى التعليمي للأسرة.

شاهد أيضًا:  أثار تفكك الأسرة على الأطفال

تأثير العمالة على الأطفال

تؤثر العمالة تأثيرًا سلبيًا على الأطفال حيث:

  • تؤثر على النمو الجسدي للطفل، حيث يتأثر الطفل صحيًا وتتدهور صحته نتيجة للعمل الشاق الذي لا يناسب عمره ولا يناسب قدرات.
  • تؤثر على النمو العاطفي للطفل حيث يتسبب العمل بالبعد عن أسرته وأصدقائه، والجفاء والعزلة وعدم الثقة في نفسه واحترام شخصيته نتيجة العنف الذي يتعرض له من صاحب العمل.
  • تؤثر على الجانب الثقافي للطفل حيث يضطر إلى ترك المدرسة والتعليم، والتفرغ للعمل مما قد يصل إلى عدم قدرة الطفل على القراءة والكتابة.
  • الحرمان من حق الطفل في التعليم وبالتالي نشأة جيل من الجهل في المجتمع.
  • العمل مخفف بالمخاطر فقد يصاب الطفل خلال عمله بالكسور والجروح والأمراض الجلدية نتيجة جهله بطبيعة عمله وصعوبته.
  • من الممكن أن يسبب العمل الأمراض المزمنة كالأمراض التنفسية.
  • حرمان الطفل من الاستمتاع بالحياة والحياة الاجتماعية السوية، فيكون الطفل منعزلًا عن المجتمع وهو حق من حقوقه التي يجب علينا الحفاظ عليها.
  • التعب والإرهاق الدائم الغير مناسب لسنه نتيجة العمل الشاق لساعات طويلة خلال اليوم.
  • انتشار الإيدز حيث ازدادت نسبة مرض الإيدز في الآونة الأخيرة بين الأطفال نتيجة الاضطهاد الجنسي وإدمان المخدرات.

الطفل وسعيه للعمل

سعي الطفل للعمل يكون لسببين:

  1. الأول: الجانب الاقتصادي للأسرة والظروف المادية التي تمر بها.
  2. الثاني: الاعتماد على الذات وتحفيز الثقة بالنفس.
  • وموقف الطفل من العمل يختلف من شخص لأخر، فمنهم من يرى أن العمل متعب وشاق، ومنهم من يرى أن العمل بالإضافة إلى التعب انه خطير.

المخاطر التي يتعرض لها الأطفال في العمل

يتعرض الطفل خلال فترة عمله الى كل أنواع المخاطر منها:

  • التقلبات الجوية – الآلات الحادة وكذلك الأحمال الثقيلة.
  • بالإضافة إلى الزراعة في المناطق الريفية، حيث تزداد نسبة العمالة لدى الأطفال في المناطق الريفية عن غيرها من المناطق.
  • يتعرض الأطفال خلال عملهم في الزراعة للمواد الكيميائية السامة والآلات الزراعية بدون تدريب على استخدامها وبدون اللجوء لأي احتياطات، بالإضافة إلى الحشرات والزواحف والحيوانات الأخرى التي قد يتعرض لها الطفل خلال عمله.

شاهد أيضًا: أثر التكنولوجيا على سلوك الأطفال

عمالة الأطفال الإيجابية

  • إن هذا المصطلح يشمل الأعمال التطوعية غير المفروضة التي يقوم بها الطفل، والتي تكون مناسبة لقدراته وفئته العمرية، والتي تسبب إثر إيجابي على نمو الطفل العاطفي والجسدي مع المحافظة على حقوق الطفل.
  • ومن خلال هذه العمالة يتعلم الطفل التسامح والتعاون مع الآخرين والمسؤولية والثقة بالنفس.

عمالة الأطفال في مصر

  • أن عمالة الأطفال جريمة يعاقب عليها القانون حيث أنها تحرم الطفل من حقوقه في الحياة الكريمة والتعليم، ولذلك أكد الدستور المصري على التزام الدولة بحماية الطفل ورعايته من كافة أنواع الإساءة والعنف الجسدي والنفسي، وسوء المعاملة ويحظر كذلك العبودية والاستغلال للطفل.
  • ويتضح من خلال الدراسات والإحصائيات أن حجم العمالة في مصر قد وصل إلى 2.2 مليون طفل، وفقًا لمنظمة العمل الدولية لسنة 2013 منهم 83% بالريف وان عدد ساعات العمل تتعدى حاجز 9 ساعات يوميا بمعدل 6 أيام أسبوعيًا.

حل مشكلة عمالة الأطفال

  • أن من حقوق الطفل التمتع بحياة كريمة وحرية وحق في التعليم والاستمتاع بطفولته بدون اللجوء والى العمل.
  • لذلك منذ عدة سنوات ظهرت مبادرة يطلق عليها اسم مبادرة طائر الدودو والتي من أهدافها نشر الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل في جميع البلاد الأجنبية والعربية، باختلاف العرق والجنس والدين والمستوى الاجتماعي والتعليمي والاتجاه السياسي.

إن حل مشكلة عمالة الأطفال يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالحالة الاقتصادية للأسرة، وكذلك بطبيعة العمل مثل الورش والباعة الجائلين والعيش في المناطق العشوائية فينقسم حل المشكلة إلى:

  • الوصول إلى أسرة الطفل لمعرفة سبب عمل الطفل فإذا كان السبب يكمن في الفقر يكون حل المشكلة في توفير فرص عمل مناسبة للأسرة، توفر لهم دخل مناسب ودخل مناسب من خلال قرض أو توفير مشروعات صغيرة أو توفير وظيفة لآباء توفر لهم حياة كريمة.
  • الاهتمام بالمدارس وتقليل النفقة المدرسية ورعاية الأطفال مما يقلل من نفقة الأسرة على التعليم.
  • يجب على وزارة التربية والتعليم أن تتابع الأطفال في المدارس وبخاصة الراسبين بالترابط مع وزارة التضامن في القرى والنجوع المختلفة، حيث يعتمد على الأطفال في الكثير من الأعمال الزراعية جمع القطن ومقاومة الدود.
  • إنشاء مراكز تدريب للأطفال الراسبين لتشجيعهم على الاستمرار والتفوق.
  • تمويل المشاريع الصغيرة من قبل الدولة.
  • فرض عقوبات صارمة على عمل الأطفال.
  • أن إنهاء الفقر هو أحد أهم الأساليب للقضاء على ظاهرة عمل الأطفال، حيث يستحيل القضاء على هذه الظاهرة قبل القضاء على الفقر حيث أنه من أهم الأسباب الرئيسية لعمالة الأطفال.

نص اتفاقية العمل الدولية

تسعى الاتفاقية على:

1- القضاء على ظاهرة عمل الأطفال بكافة أنواعها.

2- الانتهاء من التعليم الإلزامي حتى سن 15ولا يقل عن ذلك.

3- منع عمالة الأطفال دون سن 18 سنة في الأعمال الخطرة.

4- تعزيز النمو الاقتصادي حيث أنه أحد الأسباب الرئيسية لعمالة الأطفال.

شاهد أيضًا: كيفية تنمية الذكاء عند الأطفال

عمالة الأطفال في سن مبكرة يجب على كل منا السعر للقضاء على هذه الظاهرة السيئة التي تؤدى إلى تدمير الطفل، وإنشاء جيل غير متعلم، وكذلك للتخلص من الأضرار النفسية والجسدية التي يسببها العمل لهؤلاء الأطفال، وذلك من خلال المنظمات والجمعيات التي تهتم بحقوق الطفل والكفاح من أجل التخلص من هذه الظاهرة.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.