أبعاد التنمية البشرية المستدامة

أبعاد التنمية البشرية المستدامة، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن التنمية البشرية المستدامة، وسوف نعرض في هذا الموضوع، تعريف التنمية المستدامة، وأبعاد التنمية المستدامة، مقومات التنمية المستدامة.

التنمية البشرية المستدامة

التنمية كلمة تعني التطور والنمو والاستقرار، وكل هذه تعتبر عناصر أساسية في التنمية بشكل عام، والتنمية البشرية أحد فروع التنمية التي تهتم بالإنسان والذي يعتبر أهم عنصر في الوجود يجب الاهتمام بتنميته وتقدمة، وكذل يجب أن يتم الاهتمام بتطوير وزيادة العناصر التي تساعد في تنمية وتطوير الإنسان، وذلك لتطوير كوكب الأرض ككل، وكذلك يجب أن يتم تلبية كل احتياجات الإنسان في الوقت الحاضر وفي المستقبل.

شاهد أيضًا: كيفية حماية الملكية الفكرية

تعريف التنمية البشرية المستدامة

التنمية المستدامة هي مصطلح أممي يهدف إلى تطوير موارد الكوكب البشريّة والطبيعيّة، وتجويد التعاطي الاجتماعي والاقتصادي، بشرط تلبية احتياجات الحاضر دون التدخّل بقدرة الأجيال القادمة على تلبية احتياجاتها الخاصّة بها، وتعدّ التنمية المستدامة من الفرص المميّزة التي تتيح إمكانية إقامة الأسواق، وفتح مجال العمل، ودمج المهمشين في المجال المجتمعي، ومنح كلّ فرد الحرية والقدرة على اختيار مسار وطريق مستقبله، وفي هذا المقال سنعرفكم على أبعاد التنمية المستدامة.

تعريف التنمية

تُعتبر التنمية من العناصر الأساسيّة للاستقرار والتقدّم الاجتماعي والإنساني، وهي عبارة عن عمليّة تقدّم ونمو تكون بشكلٍ جزئيّ أو شامل باستمرار، تتفاوت بأشكالها، وتُركّز على تحقيق الرقيّ والتقدم في مجالات الحياة الإنسانية، والمضي قدماً بالإنسان نحو الاستقرار المعيشي والرفاهية، وتلبية متطلّباته بكل ما يتماشى مع احتياجاته وإمكانياته في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والفكرية.

أنواع التنمية

هناك قسمان للتنمية وهما:

التنمية الطبيعية

وهي عبارة عن القدرة على تنمية والارتقاء الزراعة والموارد البترولية والحفاظ عليه وجديدها باستمرار، وذلك لاستخراجها بصفة مستمرة والاستفادة منها على نحو جيد.

التنمية البشرية

وهي عبارة عن الاهتمام بتنمية العنصر البشري، وبعقل الإنسان وذلك في كافة المجالات العلمية للاستفادة من العنصر البشري بشكل كبير للاستفادة منه في المجتمع.

أبعاد التنمية المستدامة

البعد التقني

حيث لعبت التكنولوجيا دوراً كبيراً في تعزيز العنصر البشري، وخاصة مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ذلك لكي يتم تحسين دور وأداء المؤسسات الخاصة وتعزيز الأنشطة البحثية، وكذلك المساهمة في تحديث كافة أنواع المؤسسات التي تستخدم مجال التكنولوجيا لتحفيز النمو الاقتصادي وخلق فرص عمل جديدة للشباب، والحد من الفقر والبطالة في داخل المجتمعات، هذا وقد لعبت التكنولوجيا دور كبير جداً في مجالات التنمية المختلفة، وكذلك عملت على تحويل المجتمع إلى مجتمع معلوماتي وتحقيق الأهداف المرجوة من التكنولوجيا في مجال التنمية المستدامة، وقد لعب الأنترنت دوراً عظيماً كمصدر من مصادر المعلومات.

شاهد أيضًا: كيفية تحقيق التكيف الاجتماعي

البعد البيئي

تقوم التنمية المستدامة بعمل إنجاز هام جداً وهو تحقيق الأهداف الخاصة بالبيئة، والتي من بينها تقليل استخدام الموارد القابلة للنضوب، وذلك بهدف الحفاظ على هذه الموارد البيئية للأجيال القادمة، وذلك نظراً لندرة البدائل المتاحة للموارد في خلال الفترات الحالية، وكذلك بغرض مراعاة القدرة المحدودة للبيئة على استيعاب المخلفات والنفايات الموجودة في داخل البيئة، وعدم وجود القدرة على استخدام هذه النفايات.

البعد الاقتصادي

التنمية الاقتصادية تسعى إلى تخفيض العديد من مستويات استهلاك الأفراد للموارد الاقتصادية والطبيعية للطاقة، ويحدث هذا عادة في البلدان المتقدمة مثل الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تقلل أمريكا استهلاك الطاقة الناتجة من الفحم والغاز عن الهند حوالي 33 مرة.

البعد الاجتماعي

تهدف التنمية البشرية المستدامة إلى تطوير وتنمية العنصر البشري في كافة المجالات والتي منها التعليم والصحة وغيرها، كذلك يشارك الإنسان المجتمع الذي ينتمي إليه في صنع القرارات التنموية والتي تشكل الإنصاف والمساواة، وهناك نوعين من الإنصاف، وهما إنصاف الأجيال الموجودة حالياً عن طريق العيش بشكل جيد وتقديم الدولة كافة الموارد للعيش بشكل جيد، كذلك إنصاف الأجيال القادمة عن طريق الحفاظ على المخزون من الموارد الطبيعية والموارد الاقتصادية للأجيال القادمة، وتقديم المساعدة لكافة القطاعات الاقتصادية ورعاية المرأة وكافة فئات المجتمع.

مقومات التنمية المستدامة

هناك مقومات عديدة للتنمية المستدامة والتي منها ما يلي:

النمو الاقتصادي:

  • وهو عبارة عن تنمية كافة الموارد الاقتصادية للمجتمعات وذلك عن طريق زيادة المصادر التي تدر الدخل القومي للبلاد، والتي تعمل على زيادة الدخل القومي للبلدان وشعور الأفراد بالإنفراجة الاقتصادية، وفتح العديد من الأسواق العالمية في خارج البلاد، ويعمل ذلك على تقليل الفجوة بين الطبقة الفقيرة والطبقة الغنية.

النمو الاجتماعي:

  • تسعى كافة الدول إلى التنمية الاجتماعية المستدامة، وذلك لجمع العالم كله تحت راية التنمية والعمل على إلغاء الفروق الطبقية بين الدول وبعضها البعض، وكذلك إلغاء التمييز العرقي والطائفي والديني بين الأفراد في كافة بقاع الأرض، وذلك عن طريق جمع هؤلاء الأشخاص تحت راية واحدة وهي التنمية الاجتماعية المستدامة وتحقيق الهدف المنشود منها والتي تعود بالمنافع على كل الإخاص في شتى بقاع الأرض وتكون هذه الفائدة متساوية على كل الأشخاص، وذلك دون التفريق بين أي طائفة أو دين أو عرق أو لون.

حماية البيئة:

  • أعضاء مؤتمر التنمية المستدامة قد أكدوا على أهمية الحفاظ على البيئة الطبيعية الخالية من التلوث، وذلك عن طريق وضع بعض السياسات التي تقوم بترشيد الاستهلاك وتقليل استهلاك المياه، وتقليل من التلوث المائي والبيئي، كذلك العمل على ترشيد استهلاك الطاقة مثل الغاز وغيره، وكذلك تقليل التلوث البيئي الناتج عن استخدام بعض مصادر الطاقة مثل الفحم.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن التنمية ونهضة المجتمع

موضوعات من نفس القسم