ما هو الضباب وكيف يتكون

ما هو الضباب وكيف يتكون الضباب يعتبر ظاهرة طبيعية من الظواهر الطبيعية في الكون، ويكون عبارة عن تلك السحب التي تكون منخفضة وقريبة جدًا من مستوى سطح الأرض، وغالبًا ما تكون نوعية هذه السحب المكونة للضباب هي من نوع السحب الرهل، والتي تكون عبارة عن قطرات مائية عالية تتجمع في الهواء.

ما هو الضباب؟

  • الضباب عبارة عن بعض من قطرات الماء التي تتكون في الهواء، والتي تحدث نتيجة لتكاثف البخار الناتج عن الماء بالقرب من سطح الأرض، وهذا البخار الذي يتكون على السحب المنخفضة التي تكون بالقرب من الأرض هو ما يعرف بالضباب.
  • وذلك البخار الذي يتكاثف قرب سطح الأرض ويكون قطرات الماء يساعد على تكوين الدخان أيضًا وكذلك الغبار، وعلى تكوين كافة الشوائب المختلفة التي قد تتواجد في الجو والتي يطلق عليها في كثير من الأحيان الدخان.
  • وتختلف الدرجة الخاصة بالبخار بناء على كثافته فكلما كانت كثافة البخار عالية كلما أدى ذلك إلى وجود ضباب يكون أشد كثافة، فالضباب يعرف عنه أيضًا أنه تلك السحابة التي تقلل من نسبة الوضوح والرؤية.

شاهد أيضًا: بحث عن عناصر المناخ والطقس

الأنواع المختلفة للضباب

هناك عدة أنواع للضباب ومن هذه الأنواع: –

  1. الضباب الذي يطلق عليه ضباب اليابسة، وهو ذلك النوع من الضباب الذي قد يحدث فوق اليابسة ويكون نتيجة لفقدان سطح الأرض للحرارة الخاصة به، وبالتالي سوف تكون درجة الحرارة عالية ويقابلها وجود الرطوبة في الهواء مما يؤدي إلى ظهور الضباب.
  2. كذلك نوع أخر من الضباب يطلق علية ضباب الوديان، وهو ذلك الضباب الذي يحدث في الوديان ويكون نتيجة لقيام الرياح الباردة بالهبوب من أعلى الجبال نزول إلى الوديان مما يسبب الضباب.
  3. وهناك نوع أخر من الضباب يطلق علية ضباب البحار، وهو ذلك النوع من الضباب الذي يتكون نتيجة لهبوب التيارات التي تكون بحرية دافئة منتقلة إلى المناطق الباردة فيسبب هذا النوع من الضباب، ومن الممكن أن يتم انتقال هذا النوع من الضباب إلى البر على مدار مسافات كبيرة مما يشكل خطرًا كبير وحقيقي على السلامة العامة للأشخاص.

كيف يتم تشكيل الضباب؟

  • يتم الضباب بناء على عملية التكثيف للماء والتي يتم خلالها القيام باتحاد تلك الجزئيات التي تنتج عن بخار الماء، والتي تكون من أجل أن تتكون قطرات الماء التي تكون سائلة وصغيرة جدًا وتظل عالقة في الهواء.
  • وهذه هي التي تسبب في الغالب رؤية الضباب الذي يكون في الجو، وليس كذلك فقط بل يتكون الضباب أيضًا في الحالة التي تكون فيه درجة الرطوبة عالية، لأنه يجب أن يكون هناك الكثير من البخار للماء في الجو حتى يتكون الضباب.
  • فالضباب أهم ما يساعد على تكوينه هو الزيادة الملحوظة في تكثيف بخار الماء الذي يتكون على النوى، التي تخص التكثيف والتي تكون متواجدة في الهواء الخارجي العادي فتؤدي إلى زيادة الرطوبة التي تكون نسبية للهواء بنسبة قد تصل إلى حوالي 1%.
  • وتظل عملية التكيف في الهواء الذي يكون ملوث في الزيادة حتى تزداد تلك النوى التي تكون مسئولة عن تكوين الضباب، وبناء علية قد تزيد أيضًا الرطوبة النسبية بنسبة قد تصل إلى حوالي 95% أو أقل منها.
  • ولكن تكون تلك القطرات قد يساعد في امتصاص بعض الغازات التي تكون قابلة للذوبان، مثل غاز ثاني أكسيد الكبريت والذي يساعد بدورة في تكون حمض الكبريتيك المخفف.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن التلوث بالعناصر والأفكار

ما هو دور التلوث في عملية تكوين الضباب؟

  • من المؤسف أن الضباب قد يتكون أيضًا بناء على التلوث المنتشر في الجو، فقد يظهر في تلك المناطق التي تكون حضرية، والتي يكثر فيها التلوث الناتج في الهواء ويكون ذلك بسبب العديد من المصادر التي تكون بكثرة في مثل هذه المناطق الحضرية مثل الدخان على سبيل المثال.
  • ولذلك قد تسبب الزيادة الملحوظة في نسبة التلوث الموجود في الغلاف الجوي، مما يؤدي إلى تكوين نوع من أنواع الضباب.
  • كذلك من الأسباب التي قد تؤدي إلى ظهور الضباب زيادة نسبة تركيز الغلاف الجوي، وكذلك زيادة نسبة الغبار التي تتواجد في الماء والزيادة التي تكون موجودة في نسبة الرطوبة وغيرها من الأسباب التي قد تساعد في عملية تكوين الضباب.

كيف يتكون الضباب؟

  • يتكون الضباب عندما يتم ارتفاع نسبة الرطوبة التي تتواجد في الهواء الجوي، والتي تسبب حدوث ما يسمى بتشبع الهواء ببخار الماء.
  • وبالتالي فلا يستطيع أن يقوم بحملة، فيؤدي ذلك إلى القيام بتكاثف البخار على الغبار وعلى تلك الشوائب التي تتواجد في الهواء وعلى الدخان الذي يكون متواجد بالقرب من سطح الأرض.
  • ولكن يشترط لحدوث كل ذلك أن تكون درجة الحرارة باردة للغاية، وتصل إلى الدرجة التي تساعد على تكوين الندي، وذلك لأنه مع درجات الحرارة تبدأ معدلات التبخر في الانخفاض تدريجيًا.
  • وبالتالي فإن ذلك سوف يؤدي إلى تكاثف الماء وكلما اقتربنا من ساعات الأولى لشروق الشمس، كلما ساعد ذلك على تلاشي ظهور الضباب، وذلك يكون نتيجة لارتفاع درجة حرارة الجو فيساعد ذلك على زيادة الخاصة بمعدلات التبخر التي تكون نتيجة لارتفاع أيضًا درجة التشبع.

المدينة التي أطلق عليها مدينة الضباب

  • هناك مدينة أطلق عليها مدينة الضباب وهي تلك المدينة التي تسمي لندن.
  • ويرجع تسميتها بهذا الاسم نظرًا لأن سكانها كانوا دائمًا ما يعتمدون على استخدام الخشب في القيام بتوليد الطاقة كمصدر من مصادر التدفئة، وخاصة في فصل الشتاء للحماية من البرد القارص في هذه المدينة.
  • وكان يؤدي ذلك إلى القيام بإنتاج عدد كبير جدًا من الدخان الذي يكون منتشر بكثرة جدًا في السماء، ويختلط بالتالي مع الضباب الموجود في الجو، مما يتكون بناء علية ضباب كثير فتصبح مدينة لندن مدينة أحيطت كلها بالضباب من جميع الاتجاهات.
  • وهو ذلك الضباب الذي يكون لونه أسود لذلك كثيرًا ما كانوا يطلقون عليها مدينة الضباب، وهناك الكثير من يطلقون عليها أيضًا مدينة العرب، وهناك الكثيرون من يعتبرونها مدينتهم المفضلة ولكنها في نظر الجميع هي من أفضل المدن السياحية على مختلف فصول السنة.
  • فهي تتميز بأنها مدينة جميلة وتقع على ضفاف نهر التايمز وبها خليط من المباني المعمارية الرائعة، وكذلك أيضًا ثقافات عديدة مختلفة فهي بها كثير من الأشياء الملفتة للأنظار.

شاهد أيضًا: ما هو سر مثلث برمودا الغامض

الضباب من الظواهر الطبيعية الخطيرة التي يجب عند حدوثها أن نتوخى الحذر والسلامة عند القيام بقيادة السيارات، وذلك لأن عند حدوث الضباب تقل الرؤية بنسبة كبيرة جدًا فيفضل ألا نسير بالسيارات إلا بعد أن تنتهي موجة الضباب بشكل كامل، ومن هنا نكون ختمنا معكم مقالنا اليوم عن ما هو الضباب وكيف تكون ونرجو ان يكون المقال قد نال إعجابكم، لا تنسوا لايك وشير للمقال لتعم الفائدة على الجميع.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.