ما هو غاز الفريون وأضراره

ما هو غاز الفريون وأضراره، لكل غاز مميزاته وعيوبه ومن المعروف أن غاز الفريون مهم لدى أي جهاز كهربي، فهو يستخدم في أيضًا وعلى نطاق واسع في الثلاجات والمكيفات التي لا غنى عنها لدى الجميع، فيبدل الهواء من الدافئ والسخن إلى البارد، وهذا الغاز نجدة في طبقة الجو ولكنه يؤثر على طبقة الأوزون ويدمرها لذلك نلجأ إلى بدائل أخرى للحفاظ على البيئة، وهو لدية تركيبات سوف نتناولها ونتناول شرح تفصيلي عنه في هذا المقال.

التعريف بغاز الفريون وما هي صفاته وفوائده

يطلق غاز الفريون على المركبات التي تحتوي على الكلور والفلور والكربون ومن صفاته:

  • لا يشتعل ولا يساعد على الاشتعال.
  • لا يوجد له رائحة أو لون، ولكن هناك بعض الأنواع لديها رائحة.
  • يتميز أيضًا أنه يظل على الحالة الغازية ولكن يمكن تحويله إلى السائلة عند التبريد أو الضغط.
  • يتميز بثقله عن الهواء الأمر الذي يجعله ينزل إلى الأسفل إن حدث أي تسريب له.
  • يعتبر غاز الفريون غاز آمن تمامًا فلا يُحدث أي خطورة من لمسة لباقي الأجزاء المتواجدة في الجهاز الكهربي.
  • يدخل في صناعات أخرى متعددة مثل عطور الجو ومزيل العرق.
  • يستخدم في التعقيم في أي أدوات تحتاج إلى ذلك.
  • يتميز أيضًا بسعره الرخيص وبعمره الطويل.

شاهد أيضًا: ما هو مصدر غاز CO2 وأهميته

فيما يستخدم غاز الفريون

  • كما أوضحنا أن غاز الفريون مشهور كثيرًا ومعروف في الأجهزة الكهربية، فهو ليس في المنزل فقط بل في أي جهاز تكييف سواء كان في المنزل أو في السيارة أيضًا.
  • يستخدم كثيرًا في الثلاجات وفي بعض التصنيعات الأخرى.
  • كما يستخدم في تخزين الغذاء وأيضًا معالجته ونقله من مكان لآخر.

أنواع غاز الفريون واستعماله

  • يوجد نوع ثنائي يسمى كلور ثنائي فلور ميثان وهو يقوم بالاستخدام في الأجهزة التجارية والسكنية التي تكون ذات سعة كبيرة مثل التكييف وفي الآلات الثلج والتخزين أيضًا.
  • وهنالك نوع آخر يسمى رباعي فلور ايثان لا يستخدم إلا في السيارات فقط.
  • وهناك نوع ثلاثي كلور أحادي فلور ميثان ويكون استخداماته أيضًا في أجهزة التكييف، ولكنه يسبب خطورة بالغة نظرًا لأنه يحتوي على 3 ذرات من عنصر الكلور فيؤدي إلى خطر بالغ وشديد على طبقة الأوزون.
  • وهناك نوع آخر وهو يعتبر بديل النوع الثنائي لان الثنائي لم يعد متواجد نظرًا لإهداره المبالغ في طبقة الأوزون.

ما هي أضرار غاز الفريون على صحة الانسان؟

عند استنشاق غاز الفريون بكمية كبيرة فهذا بدورة يؤثر سلبيًا على الرئة بشكل كبير وعلى القلب والأعصاب ويهدد الكلى والكبد، بل ويمكن أن يؤدى إلى الوفاة، وهناك عدة أعراض تحدث عند الاستنشاق لغاز الفريون منها:

  • الشعور بالنعاس والرغبة في النوم.
  • عدم القدرة على نطق الكلام بصورة طبيعية، مع الإحساس بالدوخة.
  • الشعور بعدم القدرة على تحريك الأطراف.
  • وعند التناول لغاز الفريون:
  • إن غاز الفريون يمكن أن ينتقل للأشخاص عبر تناوله من خلال تلوث المياه فعند شربها ينتقل إلى الجسم فيؤدي بدوره إلى أعراض تدل على وجوده في الجسم ومنها.
  • حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي مع الإسهال الشديد.
  • تعب في البطن والجهاز الهضمي بشكل كبير.
  • الشعور بالدوخة وعدم القدرة على التحرك بشكل طبيعي.

تحذيرات هامة للأشخاص بشأن غاز الفريون

  • لابد من أن يكون هناك احتياطات للأشخاص الذين يعملون مباشرة مع غاز الفريون، فإن كان التعرض لهذا الغاز ناتج عن مكان العمل فعلينا الانتباه جيدًا من وضع كمامات تقضي على هذه الرائحة والمتابعة المستمرة مع الطبيب للحفاظ على الصحة، فمع التعرض الكثير والمباشر له يؤدي إلى أمراض خطيرة كما ذكرنا لذلك لابد من الحرص أثناء العمل في المجالات التي بها غاز الفريون.
  • الإرشاد والتوعية الدائمة عن مخاطر غاز الفريون وما يحدثه من أمراض للأشخاص وللبيئة بأكملها، والحرص على ابتعاد الأطفال عن الأماكن التي يتواجد بها هذا الغاز.
  • لابد من استخدام البديل والحرص على عدم استخدام الفريون الخطر تجنبًا لأي مشاكل صحية وبيئية تجنبًا لدمار العالم بأكمله.

شاهد أيضًا: ما هي استخدامات غاز الهيليوم

أضرار غاز الفريون على البيئة

  • إن وجود غاز الفريون متمركز في طبقات الجو وخاصة الستراتوسفير فعندما يخرج هذا الغاز إلى الجو فهو يصيب أولًا طبقة الأوزون ويشكل خطر كبير عليها مما يؤدي إلى تدميرها، ويقوم غاز الفريون بامتصاص الأشعة الفوق بنفسجية المعروف تأثيرها على العالم بأكمله فتسبب مشاكل عديدة لكل من الإنسان والحيوان والنبات، فعند استمرار التعرض لهذه الأشعة يحدث للأشخاص أمراض سرطانية للجلد، كما يتسبب في أذية العين بشكل كبير جدًا يؤدي إلى عدم الرؤية، كما يؤثر على مناعة الأشخاص في المستقبل بشكل واضح.
  • يدمر كل ما على الأرض فيؤثر على الإنسان في صحته والنبات والحيوان في موتهم، ويسبب اختلافات كبيرة في المناخ، فعند زيادة ثقب الأوزون سوف تخرج الأشعة الحمراء ولن تمتصها طبقة الأوزون فهذا سوف يؤدي إلى ارتفاع شديد في درجات الحرارة كما يحدث احتباس حراري يؤثر بشكل كبير على الطقس ومواعيد المطر وغيرها من الأضرار البالغة.
  • ومن خلال هذا الضرر البالغ تم عمل اتفاقية قامت بها مونتريال لكي يتم التوقف بالعمل من خلال هذا الغاز، وبالفعل فإن ما توضحه الاتفاقية يحدث سلامًا كبيرًا لطبقة الأوزون بل وسوف تعود كما كانت تدريجيًا ولكن علينا الالتزام بهذا، ولكن عند الاستمرار بهذا الغاز فسوف تنحدر وتدمر أكثر من ذلك فإن كان هناك أي مشاكل في طبقة الأوزون فسوف تخرج الأشعة فوق البنفسجية وتدمر الكائنات الحية ولن تجد من يمتصها، ومن الواضح أن هناك العديد من البلاد قامت بإيقافه تمامًا بعد كل هذه المخاطر التي يحدثها.

البدائل التي يمكن استخدامها بدلًا من غاز الفريون؟

  • نظرًا للأضرار البالغة التي يسببها غاز الفريون ليس فقط على صحة الإنسان ولكن خطر على البيئة بأكملها وما بها من حيوان ونبات فيعمل على تهديد جميع الكائنات الحية، لذلك تم البحث عن بديل يستخدم للحد من الإصابة بالمخاطر التي يقوم بها غاز الفريون من قبل اتفاقية تسمى مونتريال توجب التوقف من استخدام هذا الغاز الضار وحتى أنه يسمى صديق للبيئة أي لا يسبب أي ضرر من استخدامها.
  • وهناك بدائل معروفة مثل الهيدروفلورو كربون حيث أنه لا يحتوي على الكلور وبالتالي لن يكون هناك ضرر في استعماله في الأجهزة الكهربية من أجل التبريد.
  • وإن كان الاستعمال من أجل إذابة مواد صناعية فمن المفضل استخدام بديل أخر وهو الكحول.
  • وإن كان الاستخدام من أجل الدفع فيجب استخدام المضخات.
  • فإن حدث والتزمنا بهذه البدائل سنجد أن الحياة أصبحت آمنه تمامًا فلا يجب أن نهدرها بأيدينا مهما حدث، لذلك لابد من الاهتمام بعدم استخدام الفريون الخطر في مجال حياتنا نهائيًا ومهما كان السبب.

ماذا يحدث إن تم تسريب لغاز الفريون من أحد الأجهزة الكهربية

  • عند حدوث تسريب لهذا الغاز فلابد من حماية أنفسنا قبل أي شيء، فنقوم بالانتقال لمكان به تهوية مناسبة ثم فتح جميع النوافذ لكي تخرج هذه الرائحة ولا يتم استنشاقها، فإن حدث وشعرت بتعب أو دوخة فلابد من الكشف لكيلا يحدث أي آثار جانبية خطيرة ثم على الفور لابد من الاتصال بمتخصص في هذا المجال لكي يتم السيطرة على هذا التسرب بشكل تام، وعلينا أن نتعامل مع التفقد المتجدد للتسريب من وقت لأخر لكل الأجهزة الكهربية فهذا من شأنه حماية الجميع وعدم إحداث أي أمراض خطيرة تؤثر عليهم.

شاهد أيضًا: ما هي أهمية غاز الأوزون

لقد أوضحنا في هذا المقال شرح تفصيلي عن غاز الفريون وأوضحنا فوائده وأيضًا مخاطرة التي تفوق كل شيء، وتحدثنا بشكلًا مفصلًا عن أضراره للإنسان والكائنات الحية الأخرى فهو يؤثر بشكل خطير على البيئة بأكملها، كما أوضحنا تأثيره الفعال والشديد على طبقة الأوزون، كما تناولنا البدائل له لحماية البيئة من أخطاره البالغة.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.