قصة لغز الرجل الطيب مسلية جدًا للأطفال

قصة لغز الرجل الطيب مسلية جدًا للأطفال أهلًا بكم أطفالنا الكرام في قصة جديدة كلها متعة وتسلية للجميع، فقط من موقعنا إليكم لتعم الفائدة لجميع الأطفال ولنشر أهداف تربوية ذات قيمة عالية في أبنائنا، ومن هنا سنعرض قصة جميلة عن رجل طيب للغاية لذلك تابعونا لمعرفة تفاصيل قصة لغز الرجل الطيب.

أحداث قصة لغز الرجل الطيب

  • تدور أحداث هذه قصة لغز الرجل الطيب حول شخص طيب القلب يدعى بدر قد أتي إلى قرية صغيرة لكي يعيش بها ثم قابل مالك مزرعة وتعرف إليه وطلب منه العمل في هذه المزرعة، ولأن بدر كان متعلم فرح به صاحب المزرعة ووافق على الفور ومن هنا تبدأ الأحداث وتتوالى لنعرف ما هي قصة لغز الرجل الطيب.

شاهد أيضًا : قصة سوق السحر الأسود جميلة وكاملة

لغز الرجل الطيب

  • عندما وافق صاحب المزرعة بعمل بدر بها لكي يستفيد من علمه في مراعاة المزرعة والعمل على جعلها أفضل مزرعة، طلب بدر مكان للعيش فيه فقام صاحب المزرعة بإعطائه بيت في المزرعة لكي يراعيها ولا يهملها ويتواجد بجانب عمله.

سيرة الرجل الطيب وطريقته مع أهل البلدة

  • كان بدر طيب القلب مع الجميع وكان يراعي كل شخص ولا يتعامل مع أحد منهم بطريقة سيئة، فإن كان هناك إهمال من قبل أي شخص كان يتحدث معه بكل حب وينصحه كأنه أخ كبير له، وبعد ذلك أخذ الجميع يتساءلون عن هذا الرجل الذي يتعامل هكذا ولا يتكبر عليهم، ولكن بدر لم يكن يجاوبهم وظل معهم هكذا إلى أن قرر الزواج.

زواج الرجل الطيب في البلدة

  • كان هذا الرجل الطيب بدر كان سنة قد قارب الأربعين فأخذ يبحث عن فتاة طيبة مثله لكي يتزوجها، وبالفعل وجد هذه الفتاة التي كانت تصغر عنه الكثير، وكان الكل سعيد به لأنه شخص طيب ولا يتفوه بأي سوء ولا يتعامل بطريقة سيئة.
  • وتزوج من هذه الفتاة وظل فترة طويلة يعيش سعادة، وبدون إنجاب، ولكن كانت الفتاة تريد أن يكون لديها طفل منه فعرضت عليه أن يتبنوا طفلًا ولكنه لم يوافق.

شاهد أيضًا : قصة صفير البلبل لذيذة ومسلية جدًا ومكتوبة كاملة

حب بدر لهذه الفتاة

  • كان بدر قد شعر تجاه هذه الفتاة بالحب وكان يساعدها في كل شيء ولا يحب أن يغضبها في شيء، فقد كانت له كل شيء، وقد كانت تشعر تجاهه بحب كبير ولكنها كانت تريد أن تصبح أم وكانت دائمًا تذكره بذلك.
  • ولكنه كان يهرب من هذا الحديث وهي لا تعرف لماذا يهرب منه، فقد كان غامض ولا يريد الحديث في هذا الشيء، ولكنه كان حزين عندما تحدثه عنه.

حزن بدر المستمر

  • كان بدر دائم الحزن ولا يبتسم فقد كان لديه حزن بداخله لا يتحدث عنه لأي شخص، فقد قامت زوجته بسؤاله أكثر من مرة ولم يتفوه بشيء وكان يقول إنه لا يوجد أي شيء، ولكن استمر الوضع هكذا وقد كبر بدر إلى أن أصبح في الخمسين من عمره.
  • وكانت زوجته صغيرة عنه كثيرًا فكانت تحتاج إلى أن تخرج، لذلك كانت دائمًا تذهب إلى أهلها لتجالسهم وتضحك معهم وتترك بدر بمفرده، وعندما تعود تجده يجلس مكانه ولا تدري ما به، كانت الزوجة تحزن عندما تجده هكذا ولكنها كانت تريد أن تعيش بسعادة في حياتها.

خروج بدر المفاجئ

  • وصل بدر إلى سن الستين عام فقد أصبح كبيرًا في العمر ولا يقوى على شيء، وفي يوم جديد خرجت كالعادة زوجته إلى بيت أهلها ولكنها عندما عادت لم تجد بدر فتساءلت أين يمكن أن يكون قد ذهب هذا الرجل العجوز.
  • ومن خوفها عليه أخذت تبحث عنه في كل مكان ولكنها لم تجده، حزنت عليه كثيرًا وبكت كثيرًا، وأخذت تبحث عنه هي وأهل القرية لأيام عديدة.

حزن زوجته على فراقه

  • حزنت زوجته كثيرًا وندمت على تركه له فقد كانت تعلم أنه كان حزين بسبب تركها له، ولكنها لم تيأس وأخذت تبحث عنه في كل مكان، حتى أنها ندمت على هذا الفعل ولم تعود إلى المنزل وظلت في الخارج تبحث عنه يوميًا.
  • فقد كان نعم الزوج لها فكان يساعدها ويصالحها ويتقاسم معها الأعمال، شعرت أنها السبب في ذلك ووعدت نفسها أنها إن وجدته لن تتركه أبدًا.

لغز الرجل الطيب واكتشافه

  • وجدت الزوجة ورقة مكتوبة من بدر في مكان في البيت وكان بها كلام خطير لم تكن تعرفه، فعندما قرأته لم تتوقعه وكانت في ذهول تام، فقد كان سره الذي كان يشعره كل هذه الفترة بالحزن والخوف.

ما هو سر الرجل الطيب بدر؟

  • ذكر بدر في الرسالة أنه كان يعيش في بلدة كان أهلها طيبون وكان يحب أهله كثيرًا، وكان متزوج ولكن في يوم من الأيام حدث صراع حاد معه ومع زوجته وعندما ذكرته بأنه عقيم لا يمكن أن تنجب منه، قام بضربها إلى أن وقعت على الأرض، توقع أنها قد توفت فأخذ يجري ويهرول من خوفه.
  • فقد فعل هذا بدون قصد ولم يدري ماذا حدث فقد كان يحبها كثيرًا ولم يريد أن يؤذيها، حزن حزنًا شديدًا وهرب من البلدة إلى أن قدم إلى هذه البلدة وتزوج منها، ولكن عندما ذكرت زوجته الأخرى بأنها تريد أبناء شعر بالخوف أن يكرر نفس الحدث، لذلك قرر الهروب من هذه البلدة.

ما فعلته الزوجة عندما عرفت سره

  • تعجبت زوجته كثيرًا من هذا السر فلم يبدوا عليه أي شيء ولكنها تعجبت من هذا الحدث فقد ذكر بدر اسم البلدة وقررت الذهاب إلى هناك لمعرفة ماذا حدث، وعندما ذهبت وسألت عن أهل بدر.
  • شاهدت امرأة هناك فسألت من تكون فوجدتها زوجته، تفاجئت كثيرًا بأن زوجته لم يحدث لها مكروه، وأخبرتهم بقصة بدر ثم عادت إلى البلدة، وهي في طريقها وجدت المفاجئة الكبرى.

ماذا وجدت زوجة بدر في طريقها؟

  • وجدت الزوجة زوجها بدر في عش فذهبت إليه مبتسمة ولكنه تعجب أنها وجدته، وعندها أخبرته بما حدث ولكن بدر تعجب كثيرًا مما تقول وعاد معها إلى البلدة، ووجد أن زوجته لم يحدث لها شيء.
  • فقالت الزوجة الثانية له أن الهروب لا يفيد بشيء فقد ضاعت حياتك بسبب الهروب فلابد من مواجهة أخطائك فربما لا تستحق الهروب، وكان يجب أن يخبرها بما يشعر به وانه لا ينجب، ولكن بدر لم يستوعب ما حدث ولكنه فرح كثيرًا وطلب منها أن تبقى معه في هذه البلدة إن أرادت فهو لا يستطيع الحياة بدونهم.

ماذا قررت زوجة بدر؟

  • قررت زوجة بدر أن تظل معه فقد كان زوج طيب معها وقد أحبته بالفعل، وقد وعدت نفسها أنها سوف تقضي معه عمرها إن وجدته مهما حدث، والزوجة الأولى وافقت على ذلك فلم تكن تعلم أنه على قيد الحياة ولم تتزوج وتتركه، فقد فرح بهم وظل معهم في سعادة وتمنى من الله أن يكرمه بذرية منهم ليحملوا هذه الصفات الطيبة منهم.
  • وبالفعل تحققت أمنيته وهو في هذا السن الكبير، وتم إنجابه بطفلين منهم، فتعجب من قدرة الله علية وأخذ يشكر الله على عطاياه التي كانت بلا حدود، فلم يكن بدر يتوقع حدوث كل هذا فلقد استسلم إلى خوفه وحزنه وهو لا يعلم أن الله يعلم كل الخفايا وقادر على أن يغير كل شيء إلى الأفضل.

شاهد أيضًا : قصة حمامة المسجد كاملة ومؤثرة في القلوب

ما هي الدروس المستفادة من هذه القصة؟

  1. تعلمنا أن الهروب من الأخطاء يجعل الأمر أكثر سوئًا ويعقد الأمور، فلابد من المواجهة للأمور مهما كانت.
  2. تعلمنا الصبر على رضاء الله وقدره فالله قادر على كل شيء حتى في عمر كبير يمكن أن يعطيك الله من فضله ما تريد.
  3. لا يجب أن نكذب أو أن نخفي شيء مهم فلابد أن يكون هناك صراحة بيننا وبين شريك حياتنا، فلا يجب على الرجل أن يخفي شيئًا على زوجته أو العكس.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.