مقدمة وخاتمه عن الأمية

هناك العديد من الظواهر السلبية التي تنتشر في مختلف المجتمعات، ولا يمكن أن نحصرها في مجتمع دون الآخر ولكننا قد تحدد نسب مختلفة في مجتمع دون الأخر، حيث أننا لا يمكن أن نفس الظاهرة تنتشر في مجتمع عربي ومجتمع أوروبي بنفس النسبة التي قد تسود في المجتمع الأخرى، لأن هناك العديد من المجتمعات التي تسعى إلى التخلص من تلك الظواهر السلبية وتسعى بالفعل إلى القضاء عليها بشتى الطرق، وإن لم يتم القضاء عليها بشكل تام إلا إننا قد نجد بالفعل أن هناك بعض الاستجابات والحلول التي قد تجول بعض من الظواهر من الحالة السلبية إلى الحالة الإيجابية ومن بين تلك الظواهر السلبية الأكثر شيوعاً هي الأمية.

مقدمة وخاتمة عن الأمية

لا شك ان ظاهرة الأمية واحدة من بين الظواهر التي تعد أبرز الظواهر السلبية، التي بالفعل ولدت في الطبيعة وليست من الظواهر السلبية المكتسبة مثلما نجد في الظواهر الأخرى التي وجدت في الطبيعة بفعل الإنسان وبعض الطرق السلبية التي يتعامل بها.

على سبيل المثال نحن نجد أن الإنسان بالفعل والفطرة يولد في هذه الطبيعة وهو لا يعلم أي من أشكال المعرفة بجميع أقسامها، وكل ما قد يتعلمه في هذه الطبيعة قد يكتسبه بسبب الأشخاص الذي حوله سواء السير أو تعلم النطق والكلام فتجد ان الطفل الذي يولد في مجتمع عربي يتحدث بنفس اللغة التي قد يكتسبها من نطق الأشخاص الذي حولهن والطفل الذي يولد بدولة أوروبية فهو يتعلم أيضاً اللغة التي يجد الأشخاص الذي يحوله يتحدثوا بها هذا بجانب العديد من المهارات الأخرى المكتسبة وفي النهاية هو لا يفقه أي شيء بداخله ولا يولد بمعرفة أو علم داخلي.

في مقابل ذلك قد نجد أن هناك ظاهرة سلبية أخرى وجدت بالطبيعة ولم توجد الطبيعة منها، والتي من بينها ظاهرة التلوث بمختلف أشكالها وصورها، التي لم توجد في هذه الطبيعة بل ان الطبيعة وجدت نظيفة ولا تشمل أي من أنواع التلوث ولكن بفعل الإنسان وبعض الأساليب الخاطئة قد تسبب ذلك الأمر في حدوث ظاهرة التلوث والتي تعتبر واحدة من بين أبرز الظواهر السلبية.

في النهاية قد نجد أن الظواهر السلبية لا تندرج تحت قسم واحد فقط، فهناك ما وجدت بفعل الطبيعة ولم يسعى الفرد على تغييرها وهناك ما قد تسبب الإنسان في حدوثها.

شاهد أيضًا: الفرق بين التعليم والتعلم والتدريس مع المراجع

تعريف الأمية

الأمية هي الجهل بالشيء وعدم المعرفة به حيث أن الأمية من أبرز أشكالها هي عدم القدرة على القراءة أو الكتابة وتعتبر هذه الخطوة هي أولى خطوات الأمية، في أن يفقد المرء لأولى الأشياء التي لابد عليه ان يتعلمها.

لكن ليس هذه هي الصورة الوحيدة التي قد توجد عليها الأمية، فهناك جهل بكثير من الأشياء بها وعدم المعرفة بها وتطلق عليها أيضاً اسم الأمية.

أشكال الأمية

تندرج الأمية تحت صور مختلفة قد لا يعرفها البعض لمجرد أنه قد يرى أن الأمية هي مجرد عدم القدرة على القراءة أو الكتابة ولكننا نجد

الأمية الهجائية: من خلال هذه الأمية يفقد المرء القدرة على نطق الكلام الذي قدر يراه أو حتى التعرف على الحروف الهجائية وبالتالي عدم القدرة على كتابتها.

الأمية الوظيفية: ويعتبر هذا النوع من الأمية يتمثل في عدم قدرة الفرد على تعلم بعض الأوليات في الوظيفة التي يقوم بها ولا يقدر على أن يعمل بها فيفقد المعرفة التي توظف بها.

الأمية المعلوماتية: وهي التي تتمثل في فقد الفرد لمعلومات عامة لابد من أن يكون على وعي بها، لكي تساعده في حياته، حيث أن في هذه الأمية لا يمكن الفرد ان يشارك في أي نوع من الحديث أو محادثة الأشخاص، لأنه قد يكون على جهل تام ببعض المعلومات التي تعتبر لابد من أن تكون بديهية إلى أشخاص كثير بيننا.

الأمية العلمية: يمثل هذا النوع من الأمية عدم حصول الفرد على الشهادات العلمية التي لابد من أن يكون حصل عليها سواء كان شهادات متوسطة أو شهادات عليا أي من هذه الشهادات تجعله يفقد الشهادة العلمية التي تؤهله، لكي يكون فرد فعال يشارك في المجتمع.

الأمية الحضارية: يفقد هنا الفرد المعلومات التي قد يكون على وعي بها وتكون بمثابة التعرف على حضارة البلد التي يعيش فيها على الأقل.

الأمية البيئية: يكون هنا الفرد فاقد لمعلومات لابد أن تكون بداخله ويكون متفهم لها، لكي يتمكن من خلالها أن يحافظ على البيئة ويشارك في البيئة ويسعى إلى تطويرها من خلال البيئة التي يعيش بها.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن محو الأمية بالعناصر

الأمية المهنية: يتمثل هذا النوع من الأمية عدم قدرة الفرد على أن يمارس أي من المهن التي لابد من أن يكون مشارك بها من خلال تعرفه على مهاراته الأساسية، حيث أن كل شخص في هذا الكون لابد من أن يكون على معرفة بالمهارات التي بداخله والتي يمكن من خلالها أن يشارك في هذه الحياة ويمتهن مهنة تساعده بها.

أماكن انتشار الأمية

نجد أن الأمية ظاهرة منتشرة في أنحاء دول العالم ولكنها بعد العديد من الاحصائيات التي قد تم الباحثون بالقيام بها، وجدوا أن العالم العربي والدول النامية هما المجتمعات التي تحتوي على أكثر الأماكن انتشاراً للأمية.

ولكن هذا لا يعني عدم وجودها أو انعدامها بالمجتمعات الأوروبية بل أنه قائم، ولكن ليس بنفس الحد الذي يوجد في المجتمعات العربية، حيث أننا نجد ان هناك بعض القرى التي على وقتنا هذا تنعدم بها الثقافة والازدهار التكنولوجي الذي تمر به باقي البلاد.

فنجد بعض من أفراد القرى لا يقوموا بتعليم أولادهم وإلى هذا الوقت ينظروا إلى التعليم كشيء سطحي لا قيمة له، ويقومون بالأعمال الحرفية والفلاحة ولا يمكننا أن نعم تلك القاعدة، لأن هذا الأمر ليس قاعدة عامة، بل هو محدد بالنسبة إلى البعض وهناك العديد الأخر الذي قد يجعل العلم ومحو الأمية في المقام الأول.

جهود الدولة في القضاء على الأمية

  • لقد قامت الدولة مؤخراً ببعض الجهود التي حاولت من خلالها القضاء على الأمية في جميع المحافظات والمجتمعات، ذلك من خلال انتشار المدارس على نطاق أوسع واستغلال وسائل الإعلام لتوعية الأشخاص بأهمية التعليم ودوره في حياة الفرد ومستقبله.
  • أما مؤخراً فقد تم تفعيل بعض البحوث التي قد كلفتها وزارة التعليم العالي إلى الطلاب والتي تتمثل في أن يكون دور الطالب أن يقوم بتعليم شخص أمي القراءة والكتابة وهذا يمثل عامل النجاح بالنسبة إلى الطالب وتعتبر هذه الظاهرة جيدة جداً ووسيلة وخطوة نحو التقدم حيث يكون الدافع لدى الفرد قوي وفي نفس الوقت يساعد غيره.

شاهد أيضًا: بحث عن محو الأمية وتعليم الكبار

خاتمة مقدمة وخاتمة عن الأمية

التعليم هو سلاح العصر الذي قد نادى به العديد من العظماء سواء كانوا سيدات أو رجال، فالعلم هو النور وهو مصدر الثقافة الذي يكون شخصية الفرد لابد أن لا يتوكل أي شخص على غيره وأن يبدأ بنفسه وأن يجعل أمامه طموح يسعى إلى الوصول إليه لكي يقوم بتحقيقه ويصبح شخص قوي يحمل أعظم أسلحة العصر.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.