كيف تجعل عدوك يحبك

كيف تجعل عدوك يحبك في كثير من الأحوال قد تواجه في الحياة الاجتماعية تلك الصعوبات الكثيرة في التعامل مع كل من يحيطون بك ومن حولك، ولكن في بعض الأحيان قد تترك لك صورة سيئة لأحد الأشخاص الذين تعرفهم فكم مرة نسمع كلمة أني أكره هذا الشخص من دون سبب، ولكن هناك العديد من الأسباب التي تجعلني أحب هذا الشخص بالفعل وهذا ما سوف نتحدث عنه في هذا المقال عن طرق جعل أعدائنا أحباب لنا.

الأمور التي تجعل عدوك يراك جميلًا

  • كما سبق وذكرنا أننا نواجه في حياتنا الكثير من الصعاب في كيفية فهم طباع الأشخاص المحيطين بنا، ولذلك قد يرجع إلى أن هناك بعض الأشخاص الذين يسعون بشكل كبير إلى التعامل معك بمنتهي قلة الذوق، ولذلك كثيرًا تسمع كلمة لا أحب هذا الشخص دون أي سبب.
  • ولا يوجد هناك أسباب واضحة حول كرة هذا الشخص بالتحديد ولكن يوجد العديد من الأسباب التي تجعلنا نحب بعضنا البعض، من دون أن نشعر بكل ذلك وبدون أن نشعر أن قد نقلل من قيمتنا الشخصية من أجل أن نتعامل مع بعضنا البعض بمنتهى الحب، فمن المعروف في أغلب الأحوال أن ذلك الانطباع الأول لا يدوم ولكن من الممكن أن يتم تغيير هذا الانطباع من قبلنا نحن شخصيًا والبدء بصفحة جديدة مع هذا الشخص وإنهاء كافة الخلافات فيما بينكم أنتم الاثنين.
  • ولكن الآن أنت قد أصبحت أمام عدوك وتريد أن تنهي الخلافات وبدأ صفحة جديدة معه لذلك وجدت العديد من الأمور التي قد تجعل منك شخص جميل في نظر عدوك.

شاهد أيضًا: كلمات وعبارات عن غدر وخيانة الصديق لصديقه

معرفه السبب الحقيقي وراء كره عدوك لك

  • أذا ما أردت أن يحبك عدوك عليك أولا أن تعرف ذلك السبب الذي جعلك شخص مكروه بالنسبة له، وعليك في هذه الحالة أن تسعى بشكل كبير إلى القيام بتغيير تلك الصورة التي أخذها عنك، وجعلك بالنسبة له شخص مكروه، وعليك أن تجلس مع هذا الشخص في مكان مع بعضكم البعض.
  • إقامة حديث مشترك فيما بينهم البعض، فكلما نظرت إلية في أثناء الحديث وكذلك معرفة وجهة نظره قد يجعلك بالنسبة له شخص محترم في مثل هذا الوقت يجب أن يشعر أنك تحترمه أيضًا فكلما شعر بذلك سوف يبدأ بالفعل في تغيير تلك الصورة التي أخذها عنك ويبدأ في التعبير عن حبه لك.

عليك أن تكون مستمع جيد لحوار عدوك

  • حتى تنال حب عدوك مرة أخرى عليك في هذه الحالة أن تكون مستمع جيد لحواره معك ولا تقوم بمقاطعته لأي سبب، كان وعليك أيضًا أن تقوم بالثناء على تلك الأفكار الخاصة به وكذلك عليك بالثناء على وجهة النظر الخاصة به، وعليك أن تكون لبق في أثناء حديثك معه وعليك ألا ترفع صوتك معه أيا كان الحديث وذلك يرجع إلى أن ذلك الصوت العالي دليل بشكل كبير على ضعف الموقف، لذلك عليك أن تتحدث بطريقة مهذبة وعليك ألا تستهان بذلك الحديث الخاص بمن حولك.
  • عليك ألا تكثر أيضًا من القيام بالإشارة بيده في أثناء حديثك مع عدوك فهذه الحركة قد تدل بشكل كبير على التخبط والمحاولة منك من أجل أن تقوم بكسب آراء كل من حولك، ولكن من المميز أنه في الغالب لا يمكنك الحصول على كل ما تريده، باستخدام مثل هذه الحركة ولكن كل من حولك يشعر بأنك تريد أن تقوم بإبراز كل ما لديك من مواهب ولكن هذا سوف يبرز تلك الصورة السيئة لك.

شاهد أيضًا: كيفية ترويض الأطفال بسهولة

كيف تجعل عدوك يحبك

  • عليك أن تتحلى بقدر كبير جدًا من العفوية ولا تتصنع بصفات غير موجودة بك، وعليك أن تكون شخص مهذب وكذلك لبق جدًا في حديثك، وعليك أن تحاول جاهدًا لجذب المحيطين لك، باستخدام خفة دمك حتى تستطيع الوصول إلى قلوبهم بكل سهولة وعليك أن تكون حريص على عدم تقليد أي شخص أو الحديث عن من غادر من وسطكم فهذا قد يدل على سوء شخصيتك في مثل هذا الموقف.
  • كيف تجعل عدوك يحبك عليك أولًا التفكير جيدًا قبل البدء في جعل شخصًا ما يحبك في معرفة ما إذا كان هذا الشخص تحبه بالفعل أم لا، وأنك لا تستطيع الاستغناء عنه وتريد أن يبقى جوارك بشكل دائم، فقد يكون ما تشعر به تجاه هذا الشخص ما هو إلا مجرد أعجاب فقط لا غير لهذا الشخص.
  • فلا عليك أن تدخل مع هذا الشخص في تلك العلاقة العاطفية ولكن في حالة إذا ما كنت متأكد من حبك له، فعليك أن تتأكد من أنك ذو مظهر جيد حتى تتأكد من أنه سوف ينجذب إليك بكل سهولة في مثل هذه الحالة، ففي حالة إذا ما كنت شخص غير مهندم فهذا يعني أن هذا الشخص سوف لا يستطيع الانجذاب إليك بكل سهولة.

كيف تقوم بتغير تلك المشاعر التي تعبر عن كرة عدوك لك لمشاعر حب

  • عليك أولًا أن تبحث عن تلك الأسباب التي تكون وراء وجود مثل هذه المشاعر للكرة تجاهك، فإذا لم يكن هناك أي سبب من الأسباب التي تدعو لتوجيه الكرة إليك فمن الممكن أن تقوم بدعوة مثل هذا الشخص من أجل أن يكون من أحد أصدقاءك في مثل هذه الحالة.
  • عليك أيضًا تقوم بتقديم تلك المساندة لذلك الشخص الذي يكن لك الكثير من مشاعر الكرة، ويكون ذلك من خلال القيام بتلك الأمور البسيطة التي تؤديها من دون أن تقوم بلف أنظار كل من حولك وأيضًا من دون أن تطلب شكر من أحد.
  • وعليك أيضًا أن تقوم بطلب المساعدة من هذا الشخص وطلب المساعدة منه يجعله يشعر بمشاعر مختلفة اتجاهك بناء على تلك المساعدة التي تطلبها وهذا الأمر يعرف في مجال علم النفس اسم ذلك علم النفسي العكسي.
  • عليك أيضًا أن تطلب من هذا الشخص أن تخرجوا مع بعضكم البعض، وكذلك عليك أن تبدأ المحادثة معه بأي شكل من الأشكال وقد تتعرض المحاولات الأولى لفعل هذان الأمران للفشل، ولكن كلما حاولت مرارًا وتكرارًا كلما نجحت هذه المحاولات بكل سهولة.
  • عليك أيضًا أن تعرف هؤلاء الأشخاص الذين يكونوا على علاقة صداقة مع عدوك، وتقوم بالتودد إليهم من أجل أن يساعدوك في التخلص من تلك المشاعر الخاصة بكراهيتك لدى عدوك بكل سهولة.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.