تعريف مفهوم الأمن القومي

تعريف مفهوم الأمن القومي جميع البشر في جميع أنحاء العالم لا يستطيعون أن يعيشوا دون أمن وأمان فهم بحاجة إلى الأمن والأمان ليعيشوا باستقرار وطمأنينة لتأدية وممارسة أنشطتهم اليومية دون خوف أو قلق، ولن تتقدم أي دولة في أي مجال ولن تتطور إلا إذا حققت هذه الدولة الأمن والرفاهية والاستقرار للمواطنين الموجودين بهذه الدولة.

تعريف مفهوم الأمن القومي

  • تعريف مفهوم الأمن القومي، الأمن القومي هو مقدرة الدولة على أن تقوم بحماية الأرض والموارد الخاصة بها من أي تهديد خارجي أو تهديد داخلي نابع من الدولة نفسها بمعنى أعم هو مقدرة الدولة على أن تواجه جميع التهديدات سواء كانت عسكرية أو تهديدات تمس أمن الدولة أو مصالح الدولة بجميع أركانها.
  • ومفهوم الأمن القومي قد مر بمرحلتين وذلك وفقًا للتطورات العالمية ففي المرحلة الأولى قد تم النظر إلى مفهوم الأمن بنظرة استراتيجية ضيقة وكانت تتمثل في صد أي هجوم عسكري معاد، وكذلك العمل على حماية الحدود من أس غزو خارجي والعمل على الحفاظ على استقلال الوطن.
  • أما المرحلة الثانية فقد تطور مفهوم الأمن القومي وأصبح ينصب على الدولة أن تقوم بتأمين مواطنيها سواء كان ذلك سياسيًا واجتماعيًا واقتصاديًا وثقافيًا واقتصاديا ضد الأخطار المتعددة التي قد فرضها الانفتاح الواسع على عصرنًا الحديث.
  • وفي العقود الأخيرة اتسع مفهوم الأمن ليشمل قضايا متعددة لا تقتصر على الطابع الأمني والعسكري فقط بل أصبحت تشمل مجموعة من القضايا الأخرى ذات الطابع الاقتصادي والثقافي والاجتماعي، وذلك بعد أن تم إثبات انه توجد تهديدات للأمن القومي أخرى غير العدوان والتهديدات من الخارج.

شاهد أيضًا: أهمية الأمن في المجتمع

ما هي أنواع التهديدات التي تواجه الأمن القومي

الأمن السياسي

  • وهو أن تقوم الأجهزة المختصة بحماية الأمن القومي للدولة بحماية استقرار الدولة السياسي ويشمل ذلك أنظمة الحكم بالدولة أو السلطات الحاكمة بالدولة والعمل على التوازن السياسي بها، بحيث أن تمنع أي اختلال بها حتى لا يؤدي إلى حدوث فوضى سياسية والعمل على منع سقوط نظامها السياسي الموجود بمعنى اصح هو الحفاظ على الاستقرار السياسي بشكل عام داخل الدولة.

الأمن العسكري

  • هو حماية الدولة من الدول الأخرى الخارجية من الناحية العسكرية وذلك للحفاظ على الدولة من أي حروب أو تهديدات بشن حرب من قبل الدول الأخرى لامتلاك هذه الدول لمعدات وأسلحة كثيرة، ويجب أن يتم البحث جيدًا عن نوايا الدول المعادية وما مدى خطورة هذه الدول على أمن الدولة العسكري وعلى حدود الدولة الجغرافية.

الأمن الاجتماعي

  • هو الحفاظ على السلام الاجتماعي داخل الدولة والحفاظ على منظومة التعايش بين أطياف المجتمع المختلفة في العرق والثقافة والدين والهوية بما يحقق الاستقرار داخل الدولة.

ما هي الركائز الأساسية لمنظومة الأمن القومي

أولًا: يجب رسم استراتيجية خاصة تعمل على تنمية قوى الدول المختلفة.

ثانيًا: يجب أن يوجد إدراك مبكر لأي تهديد خارجي وداخلي سواء كان ذلك في الوقت الحالي أو في المستقبل.

ثالثًا: يجب أن توجد خطط مبكرة لمواجهة أي تهديدات ومعرفة كيفية التعامل مع هذه التهديدات.

رابعًا: يجب أن توجد قراءة جيدة لنوايا أي دولة معادية للدولة والمعرفة عن بعد كيفية تنفيذ الدولة المعادية لهذا التهديد حتى تكون هناك خطة واضحة لمواجهة هذا التهديد.

شاهد أيضًا: بحث عن دور المواطن في المحافظة على الأمن

ما هي استراتيجيات منظومة الأمن القومي

استراتيجية عسكرية

  • هي كل ما تمتلكه الدولة من منظومة دفاعية عسكرية وتستطيع الدولة من خلالها حماية سيادتها على الأرض الخاصة بها من أي طمع خارجي وتنفذ هذه الاستراتيجية من خلال تركيز الدولة على التسليح وعلى تنمية القدرة الدفاعية للدولة، وذلك تنمية القدرة القتالية مما يساعد الدولة من الدفاع على نفسها وعلى أراضيها.
  • الاستراتيجية العسكرية تعتمد على معرفة ما يمتلكه الخصم وقدرة خصمه على تعبئته القتالية وما حجم إنفاقه العسكري ومدى قدرته على تطوير الأسلحة الخاصة به.
  • ثم بعد ذلك يتم وضع الخطط لمواجهة هذا الخصم عسكريًا في حالة إذا اضطرت الظروف لذلك.

استراتيجية اقتصادية

  • وهي تعني الحفاظ على أمن موارد الدولة مثل النفط أو المعادن أو أي ثروة تدر على الدولة دخلًا ماديًا وفي هذه الحالة تحاول الدول المعادية أن تسيطر على النفط أو الثروة الموجودة داخل الدولة، فلذلك يجب حمايتها حتى لا يؤثر ذلك على اقتصاد الدولة، ولقد انطلق في دول الغرب وخاصة في الدول الصناعية ما أطلق عليه أمن الطاقة وهذا المفهوم يتمثل في أن تقوم الدولة بتأمين مصادر الطاقة لديها وخاصة البترول والغاز واعتبروا أن أمن الطاقة هو جوهر وأساس الأمن القومي.

الاستراتيجية المجتمعية

  • وهي مدى معرفة أفراد الدولة وثقافتهم تجاه ما يتعرضون إليه من خطط ومؤامرات تستهدف بلادهم بكل ما يخص بلادهم سواء كانت هذه الخطط تستهدف اقتصادهم أو حدودهم الجغرافية أو ثقافتهم أو نظام السياسة الخاص بدولتهم وأمن بلادهم واستقراره كل هذا يعتمد على منظور واحد وهو إمكانية الدولة في توعية شعبها بحجم المخاطر التي تحيط ببلادهم وشعب بلادهم مع العلم أنه في حالة توعية الشعب فأن هذا يؤثر بشكل كبير على أن يتم إفساد تلك المؤامرات والخطط، حيث أنها في هذه المرحلة سوف تكون لا جدوى منها ولا تؤثر على الأمن القومي نتيجة إلمام وتثقيف الشعب بخصوص تلك الخطط والمؤامرات.
  • وأخيرًا يحب ألا نخلط بين مفهوم الأمن القومي والمفهوم الوطني فالأمن القومي يشتمل على الأمن الخاص بجميع الدولة ويحمي الدولة من جميع التهديدات الخارجية، ويتبع لسلطات عليا تؤمن منشآت الدولة الخارجية مثل السفارات وأي مكاتب تتبع الدولة خارج الدولة أما الأمن الوطني فهو محصور في أمن الدولة الداخلي وخاص بسياسة الحكومة كما أنه يتبع منظمة الدولة العسكرية مثل وزارة الداخلية.

شاهد أيضًا: كيف يمكن صناعة التغيير الايجابي بمجتمعنا العربي

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.