ما هو اسم غاز الضحك

ما هو اسم غاز الضحك هذا الاسم الذي اشتهر به غاز أكسيد النيتروز، ولكنه اشتهر بهذا الاسم لما يسببه من أثارة بمجرد استنشاق رائحته، ويمكن القول إن هذا الاسم بالفعل يميزه وسوف نتناول شرح عن هذا الغاز وتكوينه واستخداماته من خلال مقالنا تفصيليًا.

اسم غاز الضحك وما المعروف عنه

  • اسم غاز الضحك هو أكسيد النيتروز وله مسميات أخرى مثل أحادي أكسيد ثنائي النيتروجين، وأيضًا يسمى أكسيد ثنائي النيتروجين ولكنه له شهرة كبيرة بهذا الاسم وهو غاز الضحك وهو غاز لا يقبل الاشتعال وليس له لون، كما أنه يتميز برائحة جميلة وحلوة.
  • يتميز أيضًا أنه عند استنشاقه لا يتم الشعور بأي ألم، كما يترتب بعد ذلك حالة من الضحك تتوقف على كمية استنشاقه فان كانت قليله تسبب فترة قصيرة من السعادة وان كانت كبيرة زاد الإحساس بالسعادة.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن عجائب عالم الحيوان

ما هي استخدامات غاز الضحك؟

  • من أشهر استخداماته أنه مخدر نظرًا لكونه يعمل على إزالة الألم فلا يكون هناك أي اتصال بالأحاسيس، ويتواجد في العيادات الطبية ومنتشر في أميركا كمسكن للألم الأسنان ولكن في أوروبا مستخدم في الولادات والحالات التي تستدعي تخفيف الألم.
  • له استخدامات أخرى سوى الطب حيث أنه يتم وضعه إلى وقود السيارات أثناء السباق، فهو يعمل على زيادة الحرق للوقود.
  • يستخدم هذا الغاز في اسمدة الزراعة.
  • يستخدم من قبل الغواصين حيث يوضع في الأنابيب.
  • يستخدم أثناء الولادة لمنع الألم المسيطر على النساء في الولادة.
  • يستخدم في صنع الألبان وبعض الأغذية.

كيف تم اكتشاف غاز الضحك وكيف يعمل؟

  • كان اكتشافه قديمًا حيث عرف عن طريق بريسلي الذي حدده وعرفه ثم بعد ذلك حدثت تجربة من خلال كيميائي ملقب باسم دافي، وقام باستنشاقه وعرف أنه يسبب السعادة، لذلك عرف الغاز بهذا الاسم وقام هذا الكيميائي بتوضيح كافة الأشياء عنه وما توصل إلية من خلال تجربته لهذا الغاز.
  • يعمل غاز الضحك عن طريق الاستنشاق والوصول إلى الرئة ثم وصوله إلى الدماغ، وبالتالي يحدث انطلاق الإندروفين والأفيونات وأيضًا يحدث تخدير في خلايا الدماغ.

هل هناك أشخاص لا يمكنهم استنشاق هذا الغاز؟

بالفعل هناك مرضي لا يجب أن يجازفوا في استخدامه إلا بعد استشارة الطبيب وهم:

  1. من لديهم مشاكل في الكبد.
  2. من يعانون من مرض السكري.
  3. من كانت لديهم أي مشكلة متعلقة بالأوعية الدموية.
  4. المرضى المصابون بأمراض بالقلب.
  5. من لديهم أي مشاكل في التنفس أو حساسية صدرية.
  6. من لديهم هذه المشاكل يتوجب عليهم عدم المجازفة من أجل صحتهم.
  7. الحامل في أول شهورها يكون خطر عليها وعلى الجنين استخدام غاز الضحك.
  8. من كان لديهم أي مرض في الأنف مثل التهابات أو برد يصبح من الصعب استنشاق هذا الغاز.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن زيارة معرض الكتاب

ما الأعراض المسيطرة على الأشخاص من غاز الضحك؟

  • يبدأ الشعور بالتخدير في الأطراف والإحساس باسترخاء تام في الجسم.
  • الإحساس برغبة ملحة في الخلود إلى النوم.
  • حدوث حركات لا إرادية للأشخاص مع شعور بصداع في الرأس.
  • الإحساس بالدفء مع قلة الإحساس بالسمع تدريجيًا.
  • عدم القدرة على الكلام والتحدث.
  • الشعور بالدوخة والقيء.

ما هي سلبيات غاز الضحك؟

  • يحدث للشخص دوخة وقيء أن تناول منه بكثرة.
  • هناك أشخاص لا يستمتعون عند استنشاقه.
  • لا ينجح الكثيرون في خلطه، ولكن علينا أثناء تعبئته عدم التوقف فجأة.
  • لا يوجد هذا الغز عند كل أطباء الأسنان.
  • لابد من التدرب جيدًا لكي يقوم المعالج باستخدامه بشكل صحيح.
  • إن الأدوات المستخدمة تشكل مساحة كبيرة جدًا وتكلفة كبيرة أيضًا، كما أنه من يتعامل بشكل يومي مع هذا الغاز ربما يؤثر عليه بشكل سلبي.
  • من كان لديه أي فوبيا من أي شيء يستحيل أن يستعملوا هذا الغاز فهو ليس أمن عليهم بشكل كبير.

هل هناك أي مخاطر من استخدامه؟

هناك العديد من المخاطر التي يجب أن نعرفها جيدًا ونتعامل معها مثل:

  • قد يصيب الحركة إن تم التعامل به لفترة كبيرة.
  • يؤثر على الذاكرة وعلى المنطقة التي تهتم بالتعلم في الدماغ فيسبب لها موت إن تم استخدامه كثيرًا.
  • يؤثر على الوظائف الخاصة بالدماغ بشكل كبير ويؤثر عليها سلبيًا.
  • يسبب هلوسة بين الأشخاص الذين يتناولونه بكثرة.
  • يسبب ضعف في منطقة المثانة ويؤثر عليها.
  • يؤثر على التنفس بشكل كبير ويسبب اختناقات بسبب عدم دخول الأكسجين بشكل مناسب إلى الرئتين.
  • عدم القدرة على السمع بشكل جيد.
  • ومن المهم ذكره بشكل واضح أنه لا يجب استعماله دون علم الطبيب حيث أنه يمكن أن ينقص الأوكسجين ويسبب الوفاة، لذلك لابد من الأشراف تحت علم الطبيب لعدم حدوث أي أخطار على صحة الإنسان تؤدي به إلى الهلاك.
  • يسبب الاستعمال الكبير إلى تعب في الجهاز العصبي فلا يستطيع الأشخاص السيطرة على أعصابهم من كثر الاستخدام.

مكونات جهاز الضحك وكيف يعمل؟

  • في البداية لابد من وجود أنبوب يكون بداخله أكسجين ونيتروز، ثم نقوم باستخدام مؤشر على الأنبوب وجهاز ليقوم بقياس ضغط الغاز ثم عن طريق المفتاح يمكن أن نقلل أو نزيد في النسبة، ويمكن استخدامه مباشرة من الفم أو كحقن وريدية.

هل يظل هذا الغاز مؤثر في الجسم بعد توقفه؟

  • إن غاز الضحك عند توقفه لا يظل مؤثر في الجسم فينتهي مفعوله بعد دقائق قليلة، لذلك لا يمكن القلق من مباشرة الأعمال عقب الانتهاء من العلاج به، كما يمكن ركوب السيارة بدون قلق والقيام بجميع الأغراض اليومية بدون خوف من حدوث أي مضاعفات فسوف يزول أي تأثير له من الجسم في غضون دقائق من توقفه.
  • وحتى أثناء استعماله في العيادات كمسكن فإنه يمكن التوقف عند عدم الحاجة إليه ومن ثم إن احتجنا إلية مرة أخرى معاودة فتح مفتاح التشغيل.
  • إن العامل على هذا الجهاز لابد من أن يكون متدرب بشكل كبير جدًا فهذا الأمر ليس سهل، لأنه يمكنه معرفة متى يتوقف ومتى يبدأ فخبرته تجعله على علم بكل شيء، لذلك علينا الحذر من التعامل مع أشخاص ليسوا مدربين لذلك، فالحياة أغلى من أن نضحي بها بجهل وبدون علم.

مستويات الوصول إلى التهدئة من خلال غاز الضحك

  • هناك مستويات أربعة من عند استخدام هذا الغز ففي البداية وهو المستوى الأول يكون هناك شعور بالصداع، وفي المستوى الثاني يحدث تنميل في الأطراف أما في المستوى الثالث نرى أنه فقد قدرته على السمع ولكنه يكون أكثر سعادة ولا يسمع سوى أصواتًا تشبه النبضات، وفي المستوى الرابع يصل إلى درجة عدم الكلام والشعور بالنوم.
  • إن كنت تشعر بالرغبة في استعماله فيجب عليك أولًا استشارة الطبيب، وعليك البدء بتجربة أول مستوى لكي تعرف هل يمكن أن تستمر أم لا، بعد ذلك سوف تقرر إن كان لابد من خوض التجربة كاملة أم لا.

مميزات غاز الضحك في الاستعمال

يؤثر على الدماغ في فترة قليلة جدًا وبعدها يحدث التخدير المطلوب أو المستوى المطلوب.

  • يمكن بسهولة تغيير المستوى في أي وقت ولا تتبع مستوى واحد.
  • يزول أثار الغاز من الجسم عقب الانتهاء مباشرة فلا يستمر تأثيره على الجسم.
  • يستخدم في تسكين الألم المصاحب للأسنان.
  • إن استخدامه ليس مضر بل امن تمامًا.
  • من المعروف أنه يستخدم للسيارات ولكن الأهم أنه يستخدم لجميع الأنواع وليس لنوع واحد، وهو يؤدى إلى سرعة المحرك بشكل واضح حيث أنه يقل في الاحتراق فهو غاز لا يشتعل لذلك هو يستمر بسرعة عالية.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن شرطي المرور

ربما هناك من لا يعرف غاز الضحك ولم يستعمله ولكننا أوضحنا في هذا المقال كل ما يخص هذا الغاز من تعريف ومميزات وأضرار، واستخدامات له، وأثاره الجانبية أيضًا، فعلينا معرفة أن هذا الغاز مفيد وآمن في الاستعمال ولكن يجب الحذر عند الوصول للمستوى المطلوب من التهدئة فلا يستخدم إلا بعد معرفة الطبيب وتحت إشرافه.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.