كيف نحمي كوكبنا من التلوث

كيف نحمي كوكبنا من التلوث البيئة هي كل ما يتفاعل معه الإنسان طوال حياته، وما يتعلق به وهي ذلك المحيط الذي يضم كل العناصر التي يحتاج إليها الإنسان وتحتاج إليها باقي الكائنات الحية التي تعيش على الأرض، حتى تستطيع التكيف والعيش والاستمرارية لذلك فالبيئة شديدة الحساسية لأي متغيرات تحدث عليها أو ملوثات أو أي عناصر غريبة.

كيف نحمي كوكبنا من التلوث

  • تضم البيئة مكونات أساسية مثل الهواء والمسطحات المائية والنباتات، كما تضم البيئة أيضًا التربة والتي تلزم لنمو النباتات، وأيضًا تضم البيئة الحيوانات وهي أيضًا من العناصر المهمة في البيئة وغيرهم الكثير من العناصر المكونة للبيئة، فكل منها يقوم بدور مهم في استمرارية الحياة.
  • ومن المعروف أن الإنسان يتأثر بالبيئة ويؤثر فيها فهو في أشد الاحتياج للبيئة، لأن كل حياته مرتبطة بها فالبيئة هي التي توفر كل العناصر اللازمة للحياة، مثل الهواء والماء والتربة والغذاء، لكن كل هذا لم يمنع الإنسان من ممارسة أفعال سلبية على البيئة، والتي تخل التوازن بها وتفسدها وتلوثها بحيث تصبح عناصرها غير صالحة للاستخدام البشري وهو ما يسمى بالتلوث.
  • ذلك التلوث ينتج عن العديد من الملوثات التي تؤثر على البيئة، والتي يساهم الإنسان في حدوثها وزيادتها فهذه الملوثات تنتج عن إلقاء المواد الصلبة والسائلة والكيماوية والإشعاعات والنفايات وغيرها، الكثير من الملوثات التي يؤدي التخلص منها بطريقة خاطئة إلى تلوث البيئة، على سبيل المثال كأن يلقي الإنسان الملوثات في الماء فيؤدي إلى تلوث الماء، وبالتالي تلوث التربة وهذا ما يؤثر سلبًا على النبات والحيوان وبالتالي يؤثر سلبًا على الإنسان وهذا ما يحدث أيضًا للهواء فكل هذا يدمر البيئة ويخل توازنها.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن نظافة البيئة وحمايتها من التلوث

واجبنا نحو التلوث

  • يستطيع الإنسان التقليل من التلوث وذلك عن طريق وقف هذه الأفعال الضارة التي تخل بتوازن البيئة، ووقف الممارسات الضارة بحق البيئة، ويتم ذلك عن طريق زيادة التوعية المجتمعية بأضرار الأفعال والممارسات التي يقوم بها الإنسان على البيئة، كذلك لابدَّ أن تزيد الرقابة الرسمية والحكومية على جميع المنشآت والأنشطة التي يقوم بها الإنسان.
  • أيضًا من المهم أن يتم إبعاد جميع الأنشطة التي تساهم في تلويث البيئة عن العناصر البيئية الحساسة، كذلك يجب أن يقوم الإنسان باستعمال الأجهزة التي قد تكون صديقة للبيئة وتحد من التلوث والابتعاد عن الأجهزة التي تساهم في زيادة التلوث.
  • فحماية الكوكب الذي نحيا عليه مسؤولية كبيرة لا تقع على فرد واحد فقط، بل على الجميع ولابدّ من تكاتف الجميع خاصة الجهات الرسمية، وأيضًا الجهات التي تنظم العمل من أجل الحفاظ على البيئة ولحماية الكوكب، لابدَّ من وجود الكثير من المخططات التي تساهم في تقديم المساعدة للإنسان للوصول إلى غايته وهي الحفاظ على البيئة من التلوث.

الوعي بأهمية ما نقوم به

  • أولًا لابدَّ من توافر وعينا نحو أهمية هذه الخطوة قبل بداية أي شيء من المشروعات التي تعمل على تطوير العمل الإنساني، والذي غايته تحسين وتطوير فرص الحياة على الكوكب فعلينا أن نؤمن بوجود الاختيارات الآمنة التي من دورها أن تحافظ على البيئة.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن التلوث الأخلاقي

دور المؤسسات

  • تعمل الجهات التي من شأنها الحفاظ على البيئة على بث روح التعاون والعمل الجماعي، فقامت بإطلاق العديد من الدعوات بين الشباب ومن بينها دعوات تشجير كوكب الأرض، وهي عبارة عن أن كل مواطن لابدَّ أن يزرع شجرة في منزله أو أرضه، مما يقدم الفرصة في التخلص من التلوث الهوائي الذي انتشر مؤخرًا بصورة كبيرة، ويعتبر هذه الفرصة الحقيقية والخطوة الأولى في الحفاظ على البيئة.
  • الحفاظ على البيئة يتطلب وقوف الكثير من الجهات الرسمية والغير رسمية، في وجه الكثير من الممارسات الحادثة بحق البيئة خاصة ممارسات أصحاب المصانع والأعمال المختلفة، ومفتعلي الحروب فكل هذه ممارسات تؤدي إلى تدمير كوكب الأرض وتسبب الضرر الكبير، الشيء الوحيد الذي يلجأ إليه الإنسان ألا وهو البيئة مما دعا كثير من المؤسسات من بحث ودراسة إمكانية العيش على كواكب أخرى إلا أنه أمر يكاد يكون مستحيلًا، بسبب انعدام إمكانياتنا المتاحة للمساعدة على العيش على الكواكب الأخرى، ونتيجة لذلك قام الإنسان بممارسات لها خطورة كبير على البيئة فيرى رحلته للبحث عن حياة أخرى في كوكب أخر.

دور الفرد

  • في خلال كل هذا يقوم الأفراد بإلقاء النفايات والقمامة في الماء، والذي يعد من أكثر الأمور خطورة وسوءًا التي يقوم الإنسان فهي أساس تدمير مصارف المياه الجوفية، وتدمر الأنهار وحتى البحار التي تعد من المسطحات المائية المتجددة، قد أخذت نصيبها من التلوث مما جعل منظمة الصحة العالمية، باعتبار الكثير من الشواطئ والمسطحات المائية من أكثر المناطق تلوثًا وضررًا، ويعتبر هذا إنذارًا بكارثة كبيرة لا بدَّ من وضع حلول مناسبة لها بأسرع وقت حتى لا تتكرر بأي شكل.
  • فالذي ينظر إلى كوكب الأرض يعتقد أنه أبهى وأفضل حالاته، ولكن في الحقيقة يوجد الكثير من الكائنات الحية التي من دورها المحافظة على التوازن البيئي انقرضت، وذلك بسبب التلوث الذي حدث ومن هذه الحيوانات التي انقرضت الحيوانات القطبية، والذي أدى التلوث البيئي إلى ذوبان الجليد من تحتها بسبب ما يسمى بالاحتباس الحراري، الذي أدى بنا إلى تغير المناخ بشكل مخيف وتدمر البيئة التي من مسؤوليتها الحفاظ على حياة هذه الكائنات.

شاهد أيضًا: بحث عن التلوث وأنواعه

وفي النهاية لابدَّ من توحيد الجهود وتكاتفنا بشكل كامل والعمل على بث روح التعاون والعمل الجماعي، من أجل الوصول إلى الغاية الأسمى وهي الحفاظ على البيئة وعلى كوكبنا كوكب الأرض، حتى تستطيع أجيالنا القادمة عيش حياة نظيفة أمنة، وأيضًا لينعموا برغد الحياة وبنعم الله على الأرض التي سخرها لرفاهية وخدمة الإنسان.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.