قصة نجاح ماريا منتسوري ورياض الأطفال مختصرة

قصة نجاح ماريا منتسوري ورياض الأطفال مختصرة مرحبًا بكم صغارنا الأعزاء في قصة جديدة من قصصنا الرائعة التي تبني العقل وتقويه، حيث سنسرد اليوم عليكم قصة نجاح ماريا منتسوري طبيبة رائعة فهي فيلسوفة وعالمة ولديها ثقافة عالية، لذلك سنتعرف عليها من خلال متابعتكم لهذه القصة الجميلة.

أحداث قصة نجاح ماريا منتسوري

  • سمعت فتاة تدعى شيماء من أحد الأشخاص كلمة منتسوري ولم تعرف معنى هذه الكلمة، فعندما ذهبت إلى المدرسة قامت برفع يدها وسألت معلمتها عن هذه الكلمة، فردت المعلمة على شيماء أنها تريد ن تحكي لها قصة نجاح ماريا منتسوري عن طبيبة ماهرة تدعى ماريا منتسوري وهي من نشرت منهج مميز لتعليم الأطفال ذو الإعاقة العقلية.

شاهد أيضًا : قصة صفير البلبل لذيذة ومسلية جدًا ومكتوبة كاملة

قصة نجاح ماريا منتسوري ورياض الأطفال

  • إن ماريا منتسوري طبيبة إيطالية مشهورة في كل العالم، فقد حاربت لتصبح أول طبيبة في هذا الوقت، كما كانت مثقفة فكان مجالها مع الأطفال الذين لديهم إعاقة عقلية، وبعدها لجأت إلى أن تكون مدرسة خاصة بالأطفال المعاقين فقط وتكون هي مديرتها.
  • وبالفعل نجحت في ذلك وقد رشحت ماريا أكثر من مرة لجائزة نوبل، أخذت ماريا تهتم بالتفكير العقلي والطبيعة وتكون أدوات من الحياة لتجعل الطفل يقوم بالتفكير والترتيب بنفسه دون أن يرشده أحد.
  • إن كل ما يهم منتسوري أن يكون الطفل أي إبداع من خلال تفكيره هو بنفسه لكي يعمل على تطوير عقله، وهذا المنهج ممتاز بشكل كبير حيث أنه بالفعل جعل الأطفال أكثر استيعابًا من الأطفال الأسوياء.
  • وقد كانت منتسوري ترى أن طريقة التعليم هي التي تؤثر في الطفل وليس طريقة تفكيره، وأن أي طفل لابد وأن يستعمل كل حواسه لكي يدرك الأمور فلا يجب أن يتعلم باستخدام عقله فقط فسوف يكون هذا تلقين بدون فهم، واتخذت نظام خاص لها مميز ويؤثر بشكل هائل في الأطفال.

ماذا فعلت ماريا منتسوري مع الأطفال المعاقين؟

  • إن ماريا منتسوري استخدمت إبداعات كثيرة وجميلة في طرق التعليم لهذه الأطفال، فكانت في غاية الروعة، وأصبح نجاحها في ذلك حديث الجميع، حتى أن الجميع اعتقد أن الأساليب المتبعة للأطفال العاديين هي التي بها أخطاء.
  • وهذا الشيء أسعد ماريا بشكل كبير ولكنها حزنت على الأطفال الآخرون الذين كان مستواهم ضعيف وقالت لو كانوا استخدموا نفس الأسلوب لكان الوضع مختلف تمامًا بالنسبة لهم، وكانت دائنًا في بحث مستمر عن التعليم وعرفت بعد ذلك منهج منتسوري.
  • وقد علمت أن التربية التي تكون مهمة هي الذاتية فهي الأساس فلابد أن يكون هناك طرق من شأنها أن تجعل الأطفال يتعلمون بنفسهم، لذلك قامت بتطوير التعليم من خلال استخدام الحواس للمس كل ما يحتاج إلى التعلم.

شاهد أيضًا : قصة الجمل والسيارة قصيرة ومسلية جدًا

سألت شيماء ما هو منهج منتسوري

  • أجابت المعلمة على شيماء وقالت إنه منهج مميز فقط لكي يجعل هناك مزيج بين العمل والعقل فيقوم المعلم بتقديم أدوات اكتشاف الطفل ليستخدم حواسه في إدراك هذه الأمور من حوله بمفردة دون أن يساعده أي شخص بذلك.
  • فيقوم هو بمعرفة الأشياء وتعلمها بنفسه ولا يقوم بالتقليد، وأدوات منتسوري مهمة للغاية فهي تهدف إلى أن يتعلم هو بنفسه ويكسب مهارات ويقوم بالاختيار دون تدخل، وعلى المعلم أن يقوم بتشجيع الطفل كما يجب ويوفر له كل ما يحتاجه لكي يقوم بالتعلم.
  • فقد كانت ماريا لها اهتمام خاص بالطفل وكذلك كانت تكتب مؤلفات عديدة كلها خاصة به، كانت ماريا تعتمد دائمًا على الجوانب التربوية للطفل بحيث يجب الانتباه لكل من الجوانب العقلية والجسمانية والنفسية والروحية فهي تجد أن كل هذا له دور أساسي في تربية الطفل ونشأته نشأه سليمة.

قالت شيماء ما هي مميزات منهج منتسوري الذي يختلف عن منهجنا

  • أجابت المعلمة بأنه كانت منتسوري تستخدم النظام والانضباط في تعليمها للأطفال فجعلت كل من يكون منهم منضبط في التعليم له مكافئة أما الأخر فله عقاب، وهي ترى أن البيئة المحيطة به سبب رئيسي في تعليمة فلو كانت هذه البيئة لا تناسبه فسوف يفشل الأمر.
  • ولذلك لابد من التعاون من كل الجوانب لكي نرى التطور الذي نريده في أطفالنا، اهتمت منتسوري كثيرًا بالحواس لدي الأطفال فكل شيء يجب أن نتعلمه لابد من لمسه والإحساس به.
  • فكانت تستند إلى أشكال عديدة تساعدها على ذلك في كل المواد حتى عند تعلم الأرقام كانت تستخدم ألواح من الخشب مرقمة أو أشكال هندسية فكان لابد من إحضار أشياء ملموسة لمساعدة التعلم عن طريق العقل واللمس معًا.
  • كما تهتم بحاسة السمع أيضًا وتطويرها والتذوق فكانت تقوم بالاهتمام بكل الحواس لكي تتمكن من جعل الطالب يشارك بكل ما به من حواس وأن يحتك بما حوله وكان هناك أنشطة تحتوي على مهام تستند على السمع والتذوق فلم تكن تتجاهل شيء.
  • في هذا المنهج لا يكون التعلم بالإجبار فان كان الطفل غير مستعد فلا يتم تعليمه، وفي هذا النظام يعمل الأطفال بشكل كبير، فدائمًا هناك أنشطة يقومون بها عن المذاكرة والاستماع إلى المعلم.

مميزات منهج منتسوري

  • كما اهتمت منتسوري أيضًا بنظام لعب مميز لهم وكل الألعاب كانت مهيأة لتنشيط العقل ولمس اللعب لتطور العقل والحواس لكي يلعبوا ويستفيدوا في نفس الوقت.
  • اهتمت منتسوري على أن يكون الطفل له كامل الحرية، فيجب احترام قراراته وتصرفاته فلابد أن يرغب ما يفعل وإلا لن يكون هناك أي استفادة بما يفعله.
  • وكانت الفصول تكون بشكل هادئ تمامًا لكي تساعد الطفل على الفهم بشكل جيد، كما كان الفصل لا يوجد به عمر واحد فقط ولكن كان هناك من سن ثلاث سنوات إلى ست سنوات وتسع سنوات.
  • فيصبح المعلم حاضر ويقوم بالتعليم فمن يريد الانتباه ليتعلم ينظر إلية ومن لم يرغب لا ينظر فقد كان التعلم حرية للجميع، فلابد من أن يكون الطفل متقبل لكي ينجح في نشاطه.
  • كان الطفل يقوم بتكرار النشاط الذي لدية عدة مرات إلى أن يصل إلى هدفه المرغوب والنتيجة التي يريدها، فالخط لا يوجد به أي مشكلة ولكن المهم النجاح في نهاية الأمر.
  • أكدت منتسوري على دور كل من الأهل في المنزل أيضًا فان كان هناك نظام متبع في المدرسة فلا يجب أن يهمل في البيت، فلابد من الانتباه لتوفير كل ما يلزم في البيت لكي يتوافق مع المدرسة بشكل سليم.
  • فلابد من مشاركتهم في الأعمال المنزلية فالمشاركة تجعلهم يتدربون على حسن التفكير فهذه المساعدة من شأنها تطوير في عقلة وأدائه بشكل كبير، وكانت منتسوري متفائلة دائمًا ولا تجد الصعوبة في تعلم الأطفال فكانت تردد دائمًا أنهم سوف يتعلمون ولكن في الوقت المناسب فلا يجب أن نقلق.
  • فهذا هو سبب نجاحها فتفاؤلها وحرصها على النجاح والتطوير جعلها مشهورة في العالم بأكمله والكل يمدح طريقتها وأسلوبها المتبع بشكل هائل.

سألت شيماء هل نستعمل هذا المنهج الآن أم أنه انتهى؟

  • بالفعل لن يكون هناك تطور بدون هذا المنهج فهو مستعمل إلى الآن، فلابد من تطوير العقل عن طريق كل ما حوله مت أدوات يقوم باستعماله لتطويره وجعله إنسان مفكر ومتعلم في المجتمع، وهناك من هذه الوسائل المتبعة وهو الكمبيوتر فهو يقترب من هذا المنهج كثيرًا.

هل فهمت شيماء معنى الكلمة؟

  • سعدت شيماء بنا فعلته الطبيبة ماريا وحزنت لأنها لم تكن تعرفها فهي شخصية لابد على الجميع معرفتها والحرص على تقليدها، وتمنت شيماء أن نقوم باستعمال وسائل تقوم بالمساعدة على التعلم مثلما فعلت منتسوري لكي تصل بالأطفال إلى أعلى مراحل التعليم، فيصبحوا مفيدين في المجتمع مهما كان درجة فهمهم.

شاهد أيضًا : قصة الإمام الشافعي والإمام مالك بالتفصيل

الدروس المستفادة من قصة نجاح ماريا منتسوري

  1. تعلمنا من قصة نجاح ماريا منتسوري الرائعة التربية الصحيحة التي يجب أن نتبعها في حياتنا لكي نصل إلى أفضل أنواع التعليم.
  2. أن الشخص لا يتعلم فقط من خلال القراءة والكتابة ولكن من خلال استخدام حواسه في التجربة وتكوين الأشياء.
موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.