قصة الولد الشقي هادي قصيرة وجميلة جدًا

قصة الولد الشقي هادي قصيرة وجميلة جدًا أهلًا بكم أحبابنا وأطفالنا الصغار في قصة جديدة وتعليمية من موقعنا لكي يتعلم صغارنا من كل ما في قصة الولد الشقي هادي من أحداث ونصائح، ونتجنب كل الأخطاء التي تحدث لذلك تعالوا نستمع إلى هذه القصة ونعلم مغزاها.

أحداث قصة الولد الشقي هادي

  • قصة الولد الشقي هادي يحكى أنه كان هناك أصدقاء يلعبون في الشارع وعندما حضر رجل عجوز أخبرهم بأن هناك مكان للعب وهو النادي، سأل الأطفال هذا العجوز لماذا قال لهم لكي تتجنبوا رمي الأشياء في الشارع ولا يحدث أي مشكلة للمارة.
  • فكل شخص منكم يحمل معه طعام ويلقي به في الشارع وهذا خطأ كبير ثم قال لهم سأروي لكم قصة الولد الشقي هادي الذي كان شقي ويلقي بالأشياء في الشارع فكانت سبب مشكلة كبيرة له وللمارة، ففرح الأولاد كثيرًا واجتمعوا حوله في مكان هادئ تحت شجرة.

شاهد أيضًا : قصة زهرة الاضاليا مسلية ورائعة للأطفال

قصة هادي وشقاوته

  • أخذ الرجل العجوز يحكي قصة هادي فقال كان هناك في يوم من الأيام ولد شقي يسمى هادي، كان هادي لا يترك أي من المارة دون أن يستعمل محاولات وألاعيب معه لكي يضحك علية عندما يقع، ولم يكن يعرف الأخطاء التي يرتكبها ماذا تسبب للجميع.
  • فكان يقوم بإيذاء جميع الجيران والأهل من حوله، فقد كان يلقي بالبيض على المارة دون أن يراه أحد، كما كان يستعمل ألاعيب عديدة التي كانت تسبب حوادث لمن يمر بهذا الشارع، كان يضحك على ما يفعل فكان يسعد عندما يقع شخص من خلال ما يلقيه.

ألاعيب هادي الشقية ولماذا كان يفعل ذلك

  • كان يقوم بإلقاء البيض من فوق البيت على المارين في الشارع، وكان يأكل الموز ويلقي بالقشر في الشارع، وقد كان لا يأكل أي شيء إلا وقام بإلقاء القمامة في الشارع، حتى أنه كان يرش المياه من فوق دون أن يراه أحد.
  • ولكن الجميع أصبحوا يعلمون أن هادي هو من يقوم بذلك، كان هادي يفعل كل هذه الألاعيب لكي يستمتع ويضحك على من يمر أمامه، وعندما يؤذي أي شخص كان يتخيل أنه هكذا انتصر عليه.

ماذا فعلت ألاعيب هادي في المارة والجيران؟

  • كان من يمر بالشارع يسقط من قشر الموز حتى وإنه قام أحد المارة بكسر يديه، ولكن هادي لم يحزن بل أخذ يضحك ويفرح على هذا الوضع، وأصبح الجميع في خطر من حوله، ذهب الجميع إلى أهل هادي ليشكوه.
  • وبالفعل كان والد هادي وأمه يوبخه كثيرًا ويمنعوه من المصرف يوميًا لكيلا يكرر هذه العملة، ولكن ما حدث أن هادي أخذ يعاند وبشدة ولا يريد أن يغير طريقته في اللعب، فقد كان يعادي الجميع ولا يهاب من شيء، حتى عند توبيخ أهله له كان يفعل الأشياء الخاطئة في الخباء دون أن يشعروا به.

ماذا فعل أهل هادي معه؟

  • قام والد هادي بعقاب هادي أشد العقاب فلم يمنعه فقط من المصروف ولكنه قام بمنعه من اللعب والفسح إلى أي مكان، فقد كان يذهب إلى المدرسة فقط ثم يذاكر في المنزل، وكانت والدة هادي تمنع عنه ما يحب ولا تحدثه بطريقة جيدو كعقاب له، ولكن هذا لم يغير هادي وجعله يتمادى فيما يفعل.

هل كان لهادي أصدقاء؟

  • كان هادي له العديد من الأصدقاء ولكنهم كلهم ابتعدوا عنه لتصرفاته الغير مرغوبة والغير لائقة فقد كان أهل أصدقائه يبعدون أولادهم عنه لكيلا يتعلمون هذه التصرفات السيئة منه.
  • ولكن هادي لم يتراجع عن هذا فابتعد أصدقائه عنه لم يغيره، بل أصبح أكثر عدوانية من السابق، ولم يكتفي بما يفعله في الشارع فقد كان يقوم بتصرفات مؤذية مع أصدقائه في المدرسة لكي يضحك فقط.

ماذا حدث لهادي من خلال ألاعيبه؟

  • كان هادي قام بإلقاء قشر الموز في الطريق كعادته وكانت أخته قد حضرت في الشارع ولم ترى قشر الموز وبالفعل سقطت أرضًا وأخذت تبكي، فسار هادي إلى أخته ولم يكن يقصدها في شيء، فأخذ يسندها لكي تنهض من على الأرض، ولكنها كانت تبحث عما كان بيدها.

ماذا كانت تحمل أخت هادي في يدها؟

  • كانت أخت هادي تحضر مفاجئة لأخيها هادي فقد كان يوم ميلاده في الغد، فأرادت أن تقدم له هذه الهدية، فعندما سقطت أرضًا كسرت الهدية ولم يتبقى منها شيء فحزنت أخت هادي كثيرًا وأخذت تبكي بشدة.

شاهد أيضًا : قصة الراعي الكذاب للأطفال الصغار

ماذا فعل هادي عندما اكتشف أمر الهدية؟

  • عندما حكت أخت هادي عن الهدية له تفاجئ كثيرًا وحزن أيضًا فما فعله انقلب ضده، فعندما كانت أخته تخطط إلى جعله سعيدًا كان يفكر في هلاك الغير، فغضب من فعلته كثيرًا وأخذ يعتذر عن هذه الفعلة التي غيرته وبشدة، فلم يكن يتصور أن يؤذي أخته ويصيبها أي مكروه بسببه وخاصة أن هادي كان يحب أخته وبشده.
  • وكانت أخته تساعده في كل شيء ولا تغضبه أبدًا لذلك كان يحبها ولكن عندما وقعت بسبب فعلته شعر بالغضب من نفسه فقد خاف أن يصيبها مكروه فلن يقوى على تحمل أذيتها بسببه، فأخذ يبكي وبشده وتحول الشخص الذي لا يهمه أحد سوى الضحك على الآخرين إلى شخص يخشى على الناس من أي أذى.

ماذا تعلم هادي مما حدث وماذا قالت له أخته؟

  • لقد لامت أخته عليه كثيرًا وقالت له ألا يجب أن تفعل كل هذه الألاعيب فربما كان يحدث ما هو أخطر من ذلك، وأيضًا لا يجب أن نؤذي الجيران فهم يحمونا من أي خطر ويكونون بجانبنا في وقت الشدة ويحرصون أن نكون بخير دائمًا، فقد نبه الله سبحانه وتعالى عن أذية الأشخاص وان هذه الأفعال لا يحبها الله ولا الرسول.
  • فقد كان الرسول يراعي جيرانه ويودهم ويخاف عليهم، وقالت له أن هذا الفعل ربما كان أخطر من ذلك وتسببت في كسر ذراعي أو قدمي، وأيضًا بسبب ما تفعله أصبح جميع أصدقائك بعيدًا عنك يخافون منك ولا يقتربون منك أبدًا، قام هادي بالبكاء وشعر بالفعل أنه مستاء ببعد الجميع عنه وكرهه له ووعد أخته ألا يكرر هذا العمل مرة أخرى وان يحاول أن يستعيد أصدقائه من جديد ويكسب ثقتهم.

عودة هادي إلى أصدقائه

  • قام هادي بالاعتذار إلى جميع الجيران والأصدقاء ووعدهم بأن يتغير وان لا يؤذيهم، كما اعتذر من والده ووالدته كثيرًا، فكانوا سعداء بما حدث له وبهذا التغيير، وفرح الجميع بما حدث له فلم يكن أحدًا متوقع هذا التغيير الذي حدث له، وقام أصدقاءه بتنبيهه ألا يفعل هذا مجددًا.

بما نصح العجوز الأولاد في الشارع؟

  • بعدما حكي الرجل العجوز هذه القصة الرائعة فرح بها الأولاد كثيرًا وشكروا هذا الرجل على سردها ووعدوه إلا يفعلوا مثل هادي، ولكن الرجل العجوز نصحهم بعدم لعب الكرة في الشارع، لأن الشارع ملك للمارة وهو خطر عليكم فيمر من خلاله السيارات وكبار السن فلا يجب أن نغلق الطريق باللعب.
  • كما يجب ألا نقوم برمي ما في أيدينا في هذا المكان فكل الناس تمر من هنا ولابد أن يكون المكان نظيفًا خالي من أي أخطار على الجميع فربما يمر شخص كبير في السن لا يقدر على رؤية ما يوجد أمامه فيحدث له مكروه مما يتواجد في الشارع.
  • وعلينا عند رؤية أي صخرة في الشارع أن نقوم بإحالتها جانبً فنكون سببًا في راحة المار وليس في أذيته.

شاهد أيضًا : قصة هجوم القرش المفترس مشوقة جدًا

ما هي الدروس المستفادة من قصة الولد الشقي هادي؟

  1. تعلمنا من قصة هادي أنه لابد من احترام الأخرين من الأهل والجيران فلا يجب أن نؤذيهم أو نتصرف معهم بشكل غير لائق.
  2. علينا الاهتمام بالنظافة لكي لا يتأذى أحد المارة من القمامة، وان نستعمل صناديق القمامة في إلقاء ما معنا من مهملات.
  3. علينا ألا نستمتع في أذية الآخرين، بل يجب أن نساعدهم ونحميهم من أي خطر.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.