كيف يمكن صناعة التغيير الايجابي بمجتمعنا العربي

كيف يمكن صناعة التغيير الإيجابي بمجتمعنا العربي الأسر العربية لم تكن تقوم بدورها في القيام بزرع وترسيخ كل ما يتعلق بتلك الثقافة العربية، وساهمت بشكل كبير في نشر تلك الثقافات الفرعية الأخرى المختلفة مثل تلك الثقافات الغربية، وكذلك الأعلام العربي وكذلك وسائل التعليم بالعالم العربي كله كل هذه أسباب ساعدت على نشر تلك الثقافات الغربية، لذلك وجد أن السبب الرئيسي لنشر تلك الثقافة الغربية هم الأسرة والدولة والإعلام لذلك يجب أن نبحث عن الوسائل التي تساعد على صناعة ذلك التغيير الإيجابي في كافة مجتمعاتنا العربية.

الطرق التي تساعد في صناعة التغيير الإيجابي بمجتمعنا العربي

كيف يمكن صناعة التغيير الإيجابي بمجتمعنا العربي القيام ببناء تلك العقلية العربية التي تكون متفتحة حتى يمكن صناعة ذلك التغيير الإيجابي بمجتمعنا العربي يجب القيام ببناء تلك العقلية التي تكون عربية متفتحة ويكون ذلك بإتباع عدة نقاط منها:

  • بناء ذلك العقل العربي العلمي والتي يتم بناءه عن طريق القيام بتحرير ذلك العقل من كافة الطرق الخاصة، بالحفظ والتلقين والقيام ببناء تلك الطرق التي تساعد على قيام الأسس التي تختص بشكل كبير بالتفكير الحر، لأن هذا التفكير يمنح الإنسان تلك القدرات الذهنية التي تجعله منها رجل عصري يستطيع أن يواكب العصر الخاص بالعولمة وكذلك التفكير يساعد على تعزيز تلك القدرات العقلية في نفس الوقت.
  • ويقوم أيضًا على القيام بتعزيز تلك المهارات الخاصة بالإدراك لدى الشخص وكذلك يساعد على تعزيز تلك المهارات العقلية، ولا يقف عند هذا الدور بل يمتد ليصل إلى تزويد هؤلاء الأشخاص بكافة المهارات الخاصة بالتحليل وكذلك مهارات التفكيك والتركيب والمهارات الخاصة بالتفسير وكذلك يستطيع أن ينمي مهارات إمكانية الافتراض وكذلك أمكانية الاستنتاج وبعد ذلك فهو يقوم على تدريبهم على تلك القدرة الخاصة باتخاذ تلك القرارات السليمة في كافة المواقف الصعبة.
  • كذلك يجب القيام ببناء العقل البشري على تلك المبادئ الخاصة بالاختلاف فإن تطابق تلك الأفكار يعتبر من الحالات المستحيل حدوثها وأن فكرة الوجود قد تستند على ذلك المبدأ الخاص بالاختلاف، ولكن الأيمان بهذا المبدأ يجعل هذا العقل البشري قادر بشكل كبير على الإبداع، وكذلك لديه القدرة الشديدة على الحركة ومع توافر كل ذلك الآن أصبح الإنسان يستطيع أن يقبل الآخر بكل بساطة ويستطيع أيضًا أن يتقبل الأفكار التي تعاكس أفكاره من دون أن يشعر بأي غضب.

شاهد أيضًا: أهمية الأمن في المجتمع

كيف يمكن تحقيق تلك النهضة الخاصة بتحقيق التغيير الإيجابي في مجتمعنا العربي

من الممكن أن يتم تحقيق تلك النهضة الخاصة بالتغيير الإيجابي في ذلك المجتمع العربي عن طريق إتباع القليل من الخطوات التي تساعد على تحقيق تلك النهضة في مجتمعنا العربي ومن هذه الخطوات:

القيام بالتخلص من تلك التبعية

  • التخلص من ذلك الفكر المتخلف حتى يتم القضاء على نظام التبعية بكل سهولة، فيجب أن يتم بناء ذلك النظام الخاص دون أي قيود وبدون أن يأخذ من تلك المجتمعات الغربية أي شيء خاص بنظامهم، ولكن يجب الأخذ في الاعتبار أن هذا الأمر لا يعني ألا نهتم بتلك التجارب السابقة الخاصة بتلك المجتمعات بل يجب الاستعانة بها والاستفادة منها في كافة المجالات.
  • كذلك من الضروري القيام بالسيطرة على تلك الموارد سواء كانت تلك الموارد طبيعية أو إنسانية تكون متاحة والقيام بالاعتماد على الذات في القيام بإنشاء تلك الحضارة الخاصة بنا، والامتناع بشكل نهائي عن بقاءنا كمستهلكين فقط لا غير لتلك الأسواق الخاصة بالغرب وبالتالي هذا يعني منا تضامن لرفض تلك السياسة الخاصة بالسيطرة التي تفرضها تلك المجتمعات التي تكون متقدمة على مجتمعنا العربي بكل سهولة.

القيام بإلغاء كافة الأفكار الخاصة بالطبقية

  • وفي هذه الحالة يكون إلغاء الطبقية عن طريق القيام بالتخلص من ذلك الفقر اللعين والقيام بهدم كل تلك الفروق التي تكون كبيرة، وتكون فيما بين هؤلاء الفقراء والأغنياء أيضًا، فالغرب يقوموا بممارسة بعض الأفعال على تلك المجتمعات العربية مما يؤدي إلى ممارسة تلك الطبقات الغنية، لنفس هذه الأفعال على كافة الشعب الذي يكون في حالة مزرية من الفقر ويكون كل ذلك من أجل امتلاك تلك الثروات الخاصة بالبلاد والقيام بفرض السيطرة الخاصة بها على كافة المؤسسات الاجتماعية، وغيرها من المؤسسات الموجودة في المجتمع العربي.

شاهد أيضًا: التمييز ضد المرأة في المجتمع

يجب أن يتوافر مبدأ الوحدة العربية

  • يكون تطبيق مبدأ الوحدة العربية عن طريق القيام بتحقيق ذلك الاندماج الخاص بالمجتمع والقيام بالتخلص بالضرورة من ذلك الذي يسمى التجزئة الاجتماعية وكذلك التجزئة السياسية، والتي تهدف بشكل أساسي إلى هدم تلك المجتمعات العربية والقيام بصنع تلك المسافات الشاسعة فيما بين هؤلاء الأفراد وبين الجماعات أيضًا.

من الضروري أن يتم تحقيق مبدأ الوحدة العربية

  • يتم تحقيق مبدأ الوحدة العربية عن طريق القيام بتحقيق ذلك الاندماج الاجتماعي والقيام بالتبعية بالتخلص بشكل تدريجي من تلك التجزئة، التي تكون اجتماعية وسياسية أيضًا والتي تستطيع بشكل كبير في هدم ذلك المجتمع العربي وتقوم بصنع المسافات الكبيرة النفسية فيما بين هؤلاء الأفراد وبين الجماعات.

كذلك تحقيق الحرية والعدالة

  • لا يمكن أن يتم تحقيق مبدأ الحرية في المجتمع من دون أن يتم تحقيق العدالة أيضًا فمن غير المعقول أن يتم الاعتراف بحرية شخص معين، في ذلك المجتمع الذي يكون دائمًا وأبدًا يهدف إلى القيام بتجريده من كل ما يتعلق بإنسانية وكذلك بتجريده من كافة الحقوق الخاصة به، ولكن يتم تحقيق العدالة عن طريق القيام بالعديد من تلك الأمور التي تساعد على تحقيق العدالة ومن هذه الأمور إقامة الديمقراطية التي تحترم بشكل كبير نوعية البشر وتعترف بحريتهم في كل ما يخصهم.

القيام بالاعتراف بضرورة تغيير الذات وبوجود مشكلة

  • حتى يتم تحقيق ذلك التغيير الإيجابي في مجتمعنا العربي، يجب أولًا الاعتراف بوجود تلك المشكلة وهذا يعتبر من أهم الخطوات التي تساعد على حل المشكلة بشكل كبير، ولكن من الضروري معرفة أنه لا يعني القيام بالتفكير في كل هذه الأمور يعني بالضرورة التقليل من قيمة الذات.
  • وبالتالي فهو لا يعني ضعفها أيضًا فالاعتراف بوجود مشكلة يعطي الشخص الفرصة من أجل محاولة حل تلك المشكلة بكل سهولة بالإجابة على العديد من الأسئلة التي تختص بحل تلك المشكلة.

شاهد أيضًا: كيف تكون عنصرًا فعالًا في المجتمع

القيام بتعزيز تلك العلاقات الأسرية

  • لقد أوضح الأطباء النفسيين أنه يوجد العديد من الحالات التي تخضع للعلاج نتيجة لذلك التفكك الأسري وكثرة الخلافات فيما بين الأسرة الواحدة، ولذلك يجب على الشخص أن يقوم بتحديد تلك المكانة الخاصة به لدي أسرته، وذلك يرجع إلى أن بداية التغيير الإيجابي لا يبدأ إلا من الصحة النفسية السليمة الخاصة بالأشخاص.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.