معجزات الانبياء دليل على وجود الله

لقد حاول العديد من العلماء وكبار رجال الدين على مر العصور يقوموا بإثبات وجود الله عز وجل على مر العصور منهم من كان يقوم بإثبات وجود الله غرضاً لأن يقوم بالتعرف على وجود الله عن طريق المنطق وأن يقتنع بوجود الله لكي يقوم بعبادته، وهناك من حاول إثبات وجود الله لكي يقوم بهداية الآخرين وإقناعهم بالدين، وقد توصل كل منهم على وجود الله بشكل مختلف عن الآخر فمنهم من توصل إلى وجود الله عز وجل عن طريق المنطق، ومنهم من توصل عن طريق الهداية الذي يقذفه الله في قلوبهم مثل الأنبياء وغيرهم ممن يعطيهم الله الهداية، وأخرين من خلال المعجزات.

مقدمة عن معجزات الأنبياء دليل على وجود الله

لقد أرسل الله عز وجل العديد من الأنبياء والرسل لكي يكونوا هداية للقوم والبشر لدعوتهم إلى دين التوحيد، فكان الله عز وجل قادراً على أن يقذف الإيمان في قلوبهم مع خلقهم إلا أن الله عز وجل وضع وخلق لكل شخص منا العقل الذي من خلاله يقوم أفراد بالدخول إلى الجنة وأخرين بالدخول إلى النار.

الله عز وجل قام بالعديد من المعجزات في حياة الأنبياء لكي يؤمن البشر بوجود الله عز وجل وكل هذه المعجزات جميعاً كانت بأمر من الله عز وجل، ولكن الأنبياء أنفسهم لا يستطيعوا أن يفعلوا هذه الأمور بدون أمر من الله عز وجل.

بل أن الله عز وجل قام بالمعجزات للأنبياء أنفسهم لكي يعرفهم من خلاله بوجود الله عز وجل وتحدث القرآن الكريم عنها تفصيلاً لكي نتعرف على وجود الله وكم من المعجزات التي حدثت في حياة هؤلاء الأنبياء.

شاهد أيضًا: بحث عن حرف ومهن الانبياء بالتفصيل

القرآن الكريم

يعتبر القرآن الكريم ذاته هو معجزة إلهية حدث به العديد من الأشياء التي تم التحدث عنها تفصيلاً سواء تعلق هذا الأمر بالمعجزات أو بحياة الرسل أو بالقوم الظالمين الذي ذكرهم الله في كتابه بأنهم من أهل النار خالدين فيها.

ما المقصود بالمعجزة

المعجزة هي الشيء الذي يحدث بشكل خارق للطبيعة ليقوم من خلالها بخرق الواقع، ويصبح الأمر مستحيل أمر جائز تحقيقه بأمر من الله عز وجل وهذه المعجزات تحدث من قبل الإله فقط فهو القادر على كل شيء وأي من العلم بأشكاله المختلفة الذي سخرها لرسله فهي كانت بأمر من الله تعالى.

معجزة الإسراء والمعراج

تعتبر ليلة الإسراء والمعراج هي معجزة من بين المعجزات التي حدثت لرسول الله صلى الله عليه وسلم حيث أرسل الله عز وجل طير قام بحمل نبي الله محمد وجبريل على ظهره في يوم كان الرسول يعاني بشكل كبير من مشاق الدعوة فأراد التهوين عليه.

حيث كان في تلك الليلة الإسراء من مكة إلى المدينة وصعد رسول الله إلى سابع سماء في ومر على الأنبياء جميعاً وأم الأنبياء جميعا وصلى به، وهذه الليلة تم ذكرها من خلال القرآن الكريم ولكن المشركين أشركوا بها في أنه كيف تم السير من مكة إلى المدينة في ليلة واحدة بالرغم من عدم وجود مواصلات وكان السفر في ذلك الوقت كان يستغرق ثلاثة شهور ولكن هذا معجزة إلهية من عند الله عز وجل.

معجزة حدثت لنبي الله إبراهيم

لقد كان هناك الأنبياء أنفسهم الذي جعل الله لهم معجزة بعد أن كان نبي الله إبراهيم ظل يسأل في البداية هل ربي القمر وعندما غاب قال لا ربي لا يغيب، وقال أن ربي الشمس وعندما غاب قال لإن لم يهدني ربي لأكونن من القوم الظالمين.

توصل نبي الله أن الله عز وجل أسمى وأعلى من البشر فطلب من الله أن يريه كيف يحيي الموتى فسأله الله ألن تؤمن يا إبراهيم، فأجاب نبي الله قال بلى ولكن لكي يطمئن قلبي، فأمره الله أن يأخذ أربعة من الطير ويقوم بخلط اعضائهم مع بعضهم البعض ويجعل على كل جبل من الجبال جزء من هذه الأعضاء، ومن ثم يقوم بدعوتهم فيأتون إليه جميعاً.

شاهد أيضًا: بحث عن اسماء الرسل والانبياء مكتوبة

معجزة عيسى بن مريم عليه السلام

لقد كان لعيسى أبن مريم عليه السلام العديد من المعجزات منذ مولده، حيث كان لمولد عيسى أمر غير طبيعي في أن الله أصطفى مريم عن باقي سائر نساء العالم أجمعين، وجعلها تنجب عيسى أبن مريم بدون أن يمسها بشر وقام الله عز وجل بجعله يتحدث وهو في المهد صبياً وكان لهذا الأمر إيمان العديد من البشر بعد أن رأوا هذه المعجزة الإلهية.

ليست هذه المعجزة الإلهية الوحيدة التي حدثت في حياة نبي الله عيسى عليه السلام، بل أنه أثناء كان ما يدعوا قومه طلب منه القوم أن يطلب من الله أن ينزل عليهم مائدة عليها طعام من السماء، فدعا الله ربه أن ينزل على قومه مائدة ولكن الله أخبره أن بعد ما يحدث هذا الأمر من لا يؤمن سينال من الله عذاب عظيم وبالفعل حدثت تلك المعجزة ولكن قلوب هؤلاء القوم كانت أشد من الحجارة ومنهم من لا يهتدي ونال عاقبته من الله.

كان الله عز وجل قد جعل نبيه عيسى قادراً على أن يقوم بإحياء الموتى، فكان في أحد المرات تمر جنازة أثناء سيره وقام بأحياء ذلك الميت وقد عاش وأنجب من جديد ولكن القوم قالوا عن ما يقوم به عيسى ليست معجزة لأنه يقوم بإحياء الموتى حديث الموت وقد يكونوا مصابين بإغماء.

فطلب القوم منهم أن يقوموا بأحياء سنام بن نوح، وقد كان مر على موته 4000 عاماً فطلب نبي الله عيسى من ربه أن يحي له سنام، وذهب إل قبره وصلى ركعتين وفي هذه الأثناء قد قام الله عز وجل بشق الأرض وأحيا له سنام.

فسأله ما الذي جعل شعرك يتحول للون الأبيض فقال سنام لقد أبيض شعري حين أمرني الله أن أعود إلى الحياة وأن عيسى بن مريم قد دعاني وأنه نبي من عند الله، وأنه عندما استيقظ أبيض وجهه لأنه خاف من هلع يوم القيامة.

وعندما سأله نبي الله عيسى هل تريد البقاء بالحياة أم العودة إلى الموت فقال له أعود إلى الموت فلا أريد أن أتذوق سكرات الموت مرة ثانية فنام وعاد على مرقده من جديد.

معجزة موسى عليه السلام

كانت المعجزة التي حدثت في حياة نبي الله موسى تتعلق ببني إسرائيل وهي تم ذكرها من خلال سورة البقرة حيث أن في هذه الأوقات كان هناك رجلاً قد تم قتله وعندما سأل عن، من قتله لم يعلم أحد فذهبوا إلى نبي الله موسى فقال لهم قوموا بذبح بقرة وقام بوصفها لهم وعندما تم ذبح تلك البقرة أخبرهم أن يقوموا بأخذ جزء منها ويقومون بضرب الميت به فيعود من الموت.

بالفعل قاموا بين إسرائيل بذبح تلك البقرة التي قد وصفها لهم نبي الله موسى وعندما استيقظ الرجل قال أن أبن أخيه هو من قام بقتله لكي يقوم بورثة.

شاهد أيضًا: العلماء ورثة الانبياء وأهميتهم

خاتمة عن معجزات الأنبياء دليل على وجود الله

كل هذه المعجزات وغيرها من المعجزات الأخرى دليل قاطع وكاف على وجود الله عز وجل ومن ينكر إلى وقتنا هذا وجود الله فيستحق ما ينال من عاقبة يوم القيامة.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.