قصة الإسراء والمعراج بالتفصيل

قصة الإسراء والمعراج بالتفصيل

قصة الإسراء والمعراج بالتفصيل، يُسعد موقع ” ملزمتي ” التعليمي أن يقدم لكم قصة الإسراء والمعراج كاملة، حتى يتعرف الجميع على المعجزة التي حدثت للرسول صلَّ الله عليه وسلم، فتابعوا معنا.

قصة الإسراء والمعراج بالتفصيل :

مرت على الرسول صلَّ الله عليه وسلم فترة من حياته كان يعاني فيها بسبب رغبته في نشر دين الإسلام العديد من الشدائد والمحن، وكان صلوات الله عليه وسلامه صابراً كله ثقة بالله تبارك وتعالى، ومن هذه الفترات العام الذي يسمى بـ ” عام الحزن ” والذي فقد فيه الرسول صلَّ الله عليه وسلم عمه أبو طالب.

الذي كان له سند من قريش وأذاهم، فقد كانوا لا يريدون الدخول مع أبو طالب في صراعات، لكنه توفي فحزن الرسول صلَّ الله عليه وسلم كثيراً وتعرَض للأذى من قريش بشكل كبير، وفي نفس العام إنتقلت إلى رحمة الله تعالى السيدة ” خديجة ” رضي الله عنها وأرضاها زوجة الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام.

والتي كانت تخفف عنه ما يلاقيه من أذى، مما جعل الرسول الكريم يحزن حزناً شديداً، وهنا قرر الخروج إلى منطقة الطائف حتى يحميه قائدها من ظلم قريش وأذاهم، لكنه رد الرسول ولم يجيب طلبه، وأخبر قريش عن هذا مما جعلهم يكيدون للرسول، هنا أراد الله سبحانه وتعالى أن يسري عن النبي الكريم بعد كل ما مر به من شدائد.

بالإضافة إلى إرادة الله عز وجل أن يجعل الرسول يرى آية كبرى حتى يزداد ثقة وقوة ليواصل رحلة نشر الدين الإسلامي، وكانت رحلة الإسراء والمعراج.

وصف رحلة الإسراء والمعراج :.

وصف لنا رسولنا الحبيب رحلة الإسراء إلى المسجد الأقصى، بأنها بدأت بركوبه دابة تسمى ” البراق ” ووصف لنا شكلها بأنها دابة لونها أبيض طويلة، ليست بحمار وليس أيضاً بغل، وركبها الرسول فطارت به حتى وصلت إلى المسجد الأقصى.

وعندما نزل الرسول ربطها عند الباب الخاص بالمسجد، وقام بالصلاة فيه ركعتين، وبعد ذلك نزل عليه سيدنا ” جبريل ” عليه السلام وعرج بالرسول إلى السبع السماوات.

شاهد ايضًا : قصة سليمان عليه السلام كاملة

أحداث رحلة الإسراء والمعراج :.

بعد أن عرج سيدنا جبريل عليه السلام بخاتم الأنبياء سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، إلى السماوات السبع، وعند وصولهم إلى السماء الأولى قام سيدنا جبريل بطرق الباب، فردت عليه الملائكة وقالت : من بالباب فأجابهم : جبريل عليه السلام، فسألوه : ومن الذي معك ؟، فرد عليهم : محمد.

فسألوه : وهل أُرسل عليه ليأتي ؟، فرد عليهم : نعم، فردوا عليه : مرحباً بمحمد فنعم المجيئ جاء، وفتحت أبواب السماء الأولى، وقد رأى سيدنا محمد في السماء الأولى نبي الله آدم عليه السلام، أما بالسماء الثانية فقد رأى الرسول أنبياء الله ” عيسى و يحيي ” عليهم السلام، وبالسماء الثالثة وجد ” سيدنا يوسف ” عليه السلام.

أما بالسماء الرابعة فوجد نبي الله ” إدريس ” عليه السلام، وفي الخامسة وجد نبي الله ” هارون ” عليه السلام، أما السماء السادسة فوجد بها سيدنا ” موسى ” عليه السلام، وقد قال العلماء في هذا الأمر أن عندما رأى سيدنا موسى سيدنا محمد صلَّ الله عليه وسلم بكى.

وذلك لأن عدد أمة سيدنا محمد الذين سوف يكونون في الجنة أكثر من أمة سيدنا موسى عليه السلام، وفي السماء الأخيرة رأى سيدنا محمد سيدنا ” إبراهيم ” عليه السلام، وهنا وصل سيدنا محمد إلى سدرة المنتهى، واقترب من البيت المعمور، وفي هذه اللحظة أحضر له سيدنا جبريل عليه السلام وعاء من عسل ووعاء من خمر ووعاء من لبن.

فاختار النبي الكريم وعاء اللبن، فقال له سيدنا جبريل هى فطرة أمتك وفطرتك وهى فطرة الإسلام، وقد فُرض على المسلمين في ليلة الإسراء والمعراج الصلاة، وكان أول عددها هو خمسين صلاة، لكن سيدنا موسى عندما علم ذلك أشار للرسول الكريم أن أمة المسلمين لن تستطيع أن تصلي كل تلك الفروض.

فكان النبي الكريم يعود ويناجي ربه حتى يخففها إلى أن وصلت إلى الصلوات الخمس المفروضة علينا، لكن الله لم يعود في أجرها وظل أجر خمس صلوات يعادل أجر خمسين صلاة.

شاهد ايضًا : قصة يوسف عليه السلام كاملة مكتوبة

فضل ليلة الإسراء والمعراج :.

تُعد ليلة الإسراء والمعراج أهم حدث إسلامي ومعجزة لابد أن يستوعبها كل قلب مؤمن، فالعديد من أصحاب الرسول صدقها ومن كان ضعيف الإيمان لم يستوعبها، والجدير بالذكر أن ليلة الإسراء والمعراج هى الليلة السابعة والعشرون من شهر رجب، تُعد من أعظم الليالي بالنسبة للنبي الكريم ولكل أمة المسلمين.

أما عن فضلها فهو كما يأتي :

  • تُعد ليلة الإسراء والمعراج هى دليل قوي على ما يتمتع به النبي الكريم من مكانة بين أهل الأرض والسماء، وقد قال الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم بسورة الإسراء ” بسم الله الرحمن الرحيم ” { سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير } ” صدق الله العظيم “، وعندما رفع الله تبارك وتعالى الرسول إلى السبع سماوات رأى الكواكب، مما جعله يشعر بعبودية الله سبحانه وتعالى، وقد قام الرسول في صلَّ الله عليه وسلم بالصلاة بالأنبياء جميعاً إماماً، وهذا دليل كبير وقاطع على أن محمد صلَّ الله عليه وسلم هو خاتم المرسلين والأنبياء، ورغم كل ما مر به الرسول الكريم إلا أنه كان متواضعاً دائماً.
  • تُعد ليلة الإسراء والمعراج دليل واقع على مكانة وأهمية المسجد الأقصى، وضرورة الحفاظ عليه والعمل على عدم بقائه تحت الإستعمار، وقد رأى الرسول صلَّ الله عليه وسلم أحوال اهل النار وأحوال أهل الجنة، ونهانا عن الكثير من الأفعال التي تؤدي بنا والعياذ بالله إلى النار.
  • معجزة الإسراء والمعراج كانت دليل على أن كل الرسل والأنبياء الذين بعثهم الله تبارك وتعالى إلى البشرية يكملون بعضهم البعض، وأساس دعوتهم هى التوحيد بالله، وأن الدين الخاتم هو الإسلام.

ما اثبتته معجزة الإسراء:

  • معجزة الإسراء والمعراج أثبتت للرسول صلَّ الله عليه وسلم ثقة أصحابه به وما يرويه لهم، وكان أكبر مصدقاً له هو  سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه، فقد أثبت أبو بكر هذا بأكثر من طريقة، وهذا عندما توجه له بعض من أهل مكة الذين إرتدوا عن الدين الإسلامي، وقالوا له : يقول صاحبك محمد أنه ذهب إلى المسجد الأقصى، وإن أردنا نحن أن نذهب إلى هناك لكانت المسافة بيننا وبين هذا المسجد كبيرة جداً، فماذا تقول ؟، فرد عليهم أبو بكر الصديق قائلاً : أقال الرسول ذلك ؟ فردوا عليه : نعم، فرد عليهم : أشهد إن كان قال ذلك فأنا أصدقه، إنا نصدقه في أعظم من ذلك، نصدقه في خبر السماء يأتيه.
  • إن الرسول صلَّ الله عليه وسلم كان دائماً صابراً وثابتاً وكان قدوة في كل مراحل حياته، فقد صبر على ما لقي من أذى على يد الكفار، وكان صبره بإحتساب وقد صبر على فراق كل الأحبة، فأراد الله سبحانه وتعالى أن يجعله مستبشراً ويجعله مميزاً بهذه المعجزة.
  • تم فرض الصلاة بالسماء السابعة، وهذه دلالة قاطعة وبرهان على مدى أهمية الصلاة في حياتنا، فهى ركن عظيم من أركان الإسلام الخمس.

شاهد ايضًا : قصة أصحاب الكهف كاملة مكتوبة

في خلال رحلة الإسراء والمعراج رأى الرسول سدرة المنتهى، وهى مكان لم يصله أي أحد من الخلائق، وفي هذا تكريم للنبي الكريم.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.