قصة النجاشي اصمحة بن ابجر ملك الحبشة الصالح للأطفال

قصة النجاشي اصمحة بن ابجر ملك الحبشة الصالح للأطفال أهلًا ومرحبًا بكم صغارنا الكرام في قصة جديدة رائعة من واقع ديننا الإسلامي، لتدل على صفة العدل التي يجهلها الكثيرون بالرغم من أنها هامة في تكوين الشخص، وفي هذه القصة يظهر العدل والكرم والخير في حب دين الإسلام وحب رسول الله علية صلوات الله وفضله، لذلك تابعونا لتعرفوا من هو النجاشي اصمحة بن ابجر ملك الحبشة.

أحداث قصة النجاشي اصمحة بن ابجر ملك الحبشة الصالح

  • يحكى أنه كان هناك أولاد صغار يشاهدون التلفاز فسمعوا اسم النجاشي كثيرًا، وقد كان والدهم يروي لهم قصص قيمة كل يوم وهو الذي كان يختارها، فعندما حضر أبيهم من العمل وتفرغ من طعام الغداء بدأ حديثة لكي يحكي قصة ولكن أحدًا من أولاده يدعى يوسف قاطعه وسأله عن ملك الحبشة.
  • ففرح الأب وقال من قال لك عن هذا الاسم يا يوسف فرد يوسف على أبيه أنه سمعه كثيرًا في التلفاز، فعلى الفور قال الأب ممتاز يا يوسف لقد اخترت قصة اليوم فسوف أسرد عليكم قصص عنه لأنه قدم الكثير من الخير والعمل الصالح مع عدله وكرمه أيام رسول الله (ص) دون أن يرى الرسول الكريم، ولكنه لم يخذله أبدًا ولم يهاجمه بالرغم من حكمة وسيطرته التي لم يستخدمها في الشر أبدًا.

شاهد أيضًا : قصة صفير البلبل لذيذة ومسلية جدًا ومكتوبة كاملة

قصة النجاشي ملك الحبشة ومن هو

  • بدأ الأب يحكي عن النجاشي وذكر أنه يدعى اصمحة ولكن يلفظ عليه لفظ النجاشي لأنه ملك في الحبشة فهم يدعون الحاكم هناك بهذا الاسم مثل ملك لهم أو كبير عليهم، وعرفة الرسول (ص) بأنه ملك يحب العدل ولا يظلم أي شخص فهو ملك صالح كما ذكره رسولنا الكريم.
  • وعندما زاد الأسى والتعرض للمسلمين بكل وحشية في مكة نصح رسولنا الكريم جميع المسلمين بالذهاب إلى الحبشة لكونها بها ملك صالح وعادل لن يظلمهم أبدًا وسيحافظ عليهم.

ماذا فعل النجاشي للمسلمين؟

  • تقبل النجاشي المسلمين بكل رحمة وكل حب وعاملهم بحسن، فقد كان عادل معهم ولم يتعرض إليهم بأي أذى، وحتى لم يتحمل أن يعترض أي شخص عليهم فعندما حضر المسلمين إلى الحبشة وسمع ذلك عمرو بن العاص ذهب مسرعًا إلى النجاشي ملك الحبشة لكي يسلمهم له فتوقع أن النجاشي سوف يقبل بكلامه ويعطيهم له.
  • فقال له هذا الملك العظيم فلنحضر منهم أشخاص يتحدثون معك وناداهم فكان من بينهم جعفر بن أبي طالب، فحضر جعفر باستئذان دون أن يسجد فقال له لما لا تسجد قال إنما نسجد لله فقط.
  • فطلب من عمرو بن العاص أن يخبره عن سبب محاربتهم لهم وماذا فعلوا لكي يهاجموه، وبالفعل سأل النجاشي عمرو بن العاص لكي يجيب عليه ويعرف ما هي غلطتهم لكي يحكم بينهم بالعدل.

شاهد أيضًا : قصة الجمل والسيارة قصيرة ومسلية جدًا

ماذا قال جعفر بن أبي طالب لعمرو بن العاص؟

  • سأل جعفر عمرو عن كونهم هل هم خلقوا عباد أم خلقوا أحرار، فرد عمرو بن العاص وقال أحرار، قال هل أسلنا دمًا بدون حق أو اعتدينا على أي شخص فقال لا.
  • فتعجب النجاشي كثيرًا وقال فلم تركض ورائهم فقال له لقد تركوا ملتنا وذهبوا لملة أخرى، فطلب النجاشي من جعفر أن يخبره عن هذا الدين، قال جعفر ديننا يدعوا إلى الرحمة وصلة الرحم وحب الناس جميعًا والتصدق على الفقراء والمساكين وأن نعبد الله وحده فهو الواحد الأحد.
  • طلب النجاشي أن يقرأ عليه بعض السور فتلى جعفر سور للنجاشي فدمعت عين النجاشي من هذا الحديث، ولكن هذا الكلام لم يعجب عمرو بن العاص وأراد أن تسير الأمور كما يريد فقال له بل تسبون مريم والسيد المسيح.
  • فغضب النجاشي وقال أهذا صدق فرد عليه جعفر بن أبي طالب بسورة مريم، فلم يجد النجاشي سوى كلام جميل كله يليق بمريم العذراء والسيد المسيح، وعند ذلك رفض النجاشي طلب عمر بن العاص بتسليمهم إليه، وكذلك ظلوا بكل احترام في بلدته إلى أن ذهبوا منها في فتح خيبر.

هل آمن النجاشي بالله ورسوله؟

  • أرسل رسول الله (ص) إلى ملك الحبشة رسالة لكي يدعوه إلى عبادة الله سبحانه وتعالى وأن عيسى بن مريم نبي الله ولا يشكك في هذا، فصدق النجاشي كلام رسول الله.
  • فقد كان نبي الله عيسى يدعوا لوجود نبي بعدة وها قد جاء، فدخل النجاشي إلى الإسلام ولبى قول رسول الله (ص) ودخل إلى الإسلام بكل صدر رحب، ولم يكتفي بذلك بل جعل عمرو بن العاص يدخل الإسلام أيضًا.

شاهد أيضًا : قصة حمامة المسجد كاملة ومؤثرة في القلوب

ماذا فعل النجاشي لكي يجعل عمرو بن العاص يدخل في الإسلام؟

  • لم يهدأ عمرو بن العاص وأراد أن يسيطر على رسول الله فقال لمن معه بأنه سوف يذهب إلى النجاشي ويطلب منه هذا الطلب فهو يحبه، ولكن عندما ذهب إلى النجاشي وطلب منه هذا الطلب ضربة في وجهه إلى أن سال الدم منه.
  • فلم يتوقع عمرو بن العاص هذا الرد فقال النجاشي أنه رسول الله كيف لك أن تتحدث هكذا وقد دخلت في الإسلام وأدعوك أن تفعل أنت أيضًا، فاعتذر له عمرو بن العاص ولبى الطلب وعند ذلك أحضر له ثيابًا جديدة ومسح عنه الدم.
  • فقد كان حنونًا في أفعالة غيور على دينه، فأصبح عمرو بن العاص في دين الإسلام بكل حب له، دون أن يلتقي برسول الله أو يحاربه.

ماذا طلب الرسول من النجاشي؟

  • أرسل الرسول (ص) إلى النجاشي إلى أن يزوجه أم حبيبة بنت أبي سفيان حيث أنها كانت في الحبشة ضمن قوافل المسلمين، ولكن زوجها ارتد عندما ذهب إلى الحبشة وتوفي وهو يشرب الخمر.
  • فعند ذلك طلب الرسول أن يتزوجها لكي يحميها، فوافق النجاشي ولبى طلب رسول الله، وقام بتجهيزها فقد كان رسول الله (ص) يتزوج الأرامل والمطلقات لكي يحميهم من معيشتهم القاسية.
  • وخاصة أنها كانت مسلمة مطيعة لله لكن زوجها هو من تمرد على دينه وأخذ يعصى أوامر الله مثلما كان في السابق.

حب رسول الله لملك الحبشة

  • قد كان الرسول يحب ملك الحبشة كثيرًا فعندما يحضر إلية وفد من عند النجاشي قام بخدمتهم بنفسه، فقد كان الرسول (ص) يحب أن يكرمهم كما فعل النجاشي بالمسلمين عندما ذهبوا إليه وقام بحمايتهم بعدله.
  • لذلك كان رسولنا الكريم متواضع معهم ويحبهم ويتعامل بكرم مع الجميع دون تفرقة.

وفاة النجاشي ملك الحبشة

  • عندما توفي النجاشي حزن رسول الله عليه كثيرًا، فلقد غضب على فراقه بالرغم من أنه لم يراه ولكن سيرته الحسنة وحبه واحترامه لرسول الله جعلته لا ينتظر ويقوم ليصلى عليه ولكن في مكان رسول الله فصلى صلاة الغائب عليه.

ماذا قال يوسف بعدما استمع إلى قصة النجاشي

  • أحب يوسف تصرف النجاشي اصمحة بن ابجر فبالرغم من أنه ملك عظيم ولكنه لم يظلم أحد واستمع إلى الجميع، كما أنه رأى أن النجاشي له عقل كبير في السيطرة على جميع الأمور وأنه لا يتصرف دون تفكير.
  • وتمنى يوسف أن يكون جميع الحكماء والرؤساء على نفس نهج النجاشي يحكمون بالعدل ولا يفرقون بين الأشخاص غني أم فقير.

ماذا استفاد يوسف من قصة النجاشي اصمحة بن ابجر؟

  • أهم ما استفاد به يوسف هو أن يكون عادل بين الناس، فقرر أنه مهما يكون فسوف يتعامل مع الجميع دون أن يفرق بين أحد، كما تشجع لأن يكون صاحب شأن لكي يبحث في أمور الناس.
  • ويجعل العدل فوق كل شيء حتى أنه وعد والده بذلك، فلقد عرف أن العدل مهم لكي يصبح الحاكم على حق.

ما الدروس المستفادة من قصة النجاشي اصمحة بن ابجر؟

  1. تعلمنا من قصة النجاشي اصمحة بن ابجر العدل ثم العدل في كل شيء ومع أي شخص.
  2. احترام الأشخاص عند التحدث كما يجب أن نسمع ثم نقرر ماذا نقول، فلقد سمع النجاشي من جعفر وعلى وبعد ذلك حكم بالعدل.

وفي النهاية فقد عرضنا لكم قصة النجاشي اصمحة بن ابجر ملك الحبشة الصالح للأطفال وعرضنا لكم كامل تفاصيلها واحداثها والدروس المستفادة منها على لقاء دائم معكم مع امتع القصص في موقعكم المتميز ملزمتي.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.