ما هي مراحل معالجة المياه

ما هي مراحل معالجة المياه إن المياه تعد احد الأسباب الرئيسية التي تساعد الإنسان على الحياة، فلولا وجود المياه لما قامت حياة الإنسان من الأساس، كما أن لوجود المياه الفضل الأساسي في تكوين الحضارات فدائمًا ما كانت تقوم الحضارة عندما يتوافر لدى بناة تلك الحضارة مصدر دائم للمياه مثل الأنهار على سبيل المثال، ولنا في الحضارة المصرية القديمة خير مثال،

فقد قامت الحضارة الفرعونية على ضفاف نهر النيل فمن خلال عثورهم على مصدر مستمر للمياه قاموا بالزراعة على ضفتيه واستقروا وبدئوا في بناء حياة وحضارة استمرت لمئات من السنوات بفضل هذا النهر، وليس الحضارة المصرية فقط فهناك كثير من الحضارات أيضًا قامت بسبب توافر المياه منها الحضارة الفينيقية وغيرها، أي أن في حالة عدم تواجد مصادر مستمرة للمياه لما تم إنشاء تلك الحضارات وما كان للإنسان البدائي أن يستقر في أي مكان ومن خلال هذا المقال سوف نوضح  مراحل معالجة المياه فتابعو معنا.

 مراحل معالجة المياه وتعريفها ومصادرها

  • كما أن المياه ليست سبب في بناء حضارات فقط لكنها سبب في بناء الإنسان أيضًا فهي مكون رئيسي من مكونات جسم الإنسان، ودون وجود هذا المكون لتعرض الإنسان إلى الجفاف، وبالتالي لتعرضت حياته بأكملها إلى الخطر، أي أن من خلال كل ما سبق يمكننا أن نقول في جملة صريحة وواضحة أن المياه هي أساس الحياة ولولاها لانعدمت تلك الحياة.
  • وفي بداية المجتمعات الإنسانية البدائية كان الإنسان يشرب مياه الأنهار بشكل مباشر دون أن يعرضها لأي عملية من عمليات المعالجة أو التطهير، ولكن مع تطور البشرية وظهور مزيد من الأنشطة الإنسانية التي أدى بعضها إلى حدوث كثير من التلوث بالطبيعة، وخاصة بمصادر المياه ظهرت الحاجة إلى تطهير المياه من تلك الملوثات العالقة بها.
  • وبشكل خاص بعد أن اكتشف الإنسان عدد من الأمراض الوبائية التي أدت إلى القضاء على حياة كثير من البشر، وهنا حاول الإنسان التوقف لدراسة طرق انتشار تلك الأمراض الوبائية، فوجدوا أن المياه هي أحد أكثر الطرق التي ساعد على انتشارها، فبدأ العلماء والباحثين المناداة بتعقيم المياه ومعالجتها.
  • وخلال تلك الآونة تمت أولى عمليات معالجة المياه ولكن كانت بشكل بدائي، أما الآن ومع التطور الذي تعرضت له المجتمعات الإنسانية حاليًا فقد تطورت بالطبع عمليات معالجة المياه، حيث أصبح هناك محطات متكاملة تقتصر مهمتها على تطهير المياه وجعلها صالحة للشرب، لذلك ولما كان للمياه من أهمية فإننا نعرض لكم اليوم في هذا المقال كل الخطوات التي يستطيع الإنسان من خلالها على الحصول على مياه نقية.

شاهد أيضًا: بحث عن المياه واهميتها ومصادرها

خطوات الحصول على مياه نقية صالحة للشرب

بالتأكيد ليست كل المياه المتوافرة على سطح كوكب الأرض تصلح للشرب حيث يلزم بعض مراحل معالجة المياه وعمليات التنقية لمصادر المياه المتواجدة لدينا، وإليكم بالتفصيل كل تلك الخطوات والتي تنقسم إلى مراحل بدائية عامة ثم مراحل أكثر دقة: –

المراحل البدائية العامة

  • عند القيام بنقل المياه من مصادرها إلى محطات المياه يقوم المتخصصون بإزالة الشوائب والنفايات العالقة والملقاة داخل المياه من أحجار وغيرها من المهملات التي يتم إلقائها في مياه الأنهار والبحيرات، ثم تحويل المياه إلى الخزانات الموجودة بمحطات المياه تمهيدًا للقيام ببعض العمليات الدقيقة التي تهدف إلى تطويرها وتنقيتها لتصلح للاستخدام والشرب دون إلحاق الضرر بالإنسان.

شاهد أيضًا: ما هي مصادر تلوث المياه السطحية والجوفية

مراحل تنقية المياه الدقيقة

هنا يأتي دور العمليات الأكثر دقة وتخصصًا في معالجة المياه، وهذا ما سوف نتعرض له بالتفصيل الآن حتى نحيطكم علمًا بكل المجهود الذي يتم بذله من اجل الحصول على كوب نظيف من المياه خالي من الميكروبات أو الفيروسات: –

تغيير معدلات حامضية المياه

  • إن المياه قبل تدخل العنصر البشري الذي عادة ما يعرضها لبعض الأنشطة التي تصيبها بالتلوث، ويكون لها معدل حامضية معين ولكن بعد التدخل الإنساني يتغير مدى حامضية المياه، مما يجعل أولى الأدوار المنوط بمحطات المياه القيام بها هي إعادة معدلات حامضية المياه لطبيعتها.
  • ويستخدم المتخصصون في تلك الحالة عناصر طبيعية مثل الليمون فيقومون بإضافته بنسب معينة حتى تعود نسبة قلوية الماء لنسبتها الطبيعية، ويلجئون إلى استخدام الليمون تحديدًا لسببين أولهما انه عنصر طبيعي رخيص ومتوافر بكميات كبيرة، أما عن السبب الثاني فهو انه يعد تمهيدًا يضمن فاعلية العمليات والخطوات التالية في معالجة مياه الشرب.

التخثر

تلك العملية تشمل الأتي: –

  • إضافة بعض المركبات والمواد الكيميائية إلى خزانات المياه، تلك المواد التي يتم إضافتها الهدف منها هو أن تلتصق بالمركبات الكيميائية الشبيهة لها داخل المياه المخزنة، وعندما تتم عمليات التصاق كل مادة بما يشبهها من مواد في مدة تتراوح بين عشر دقائق إلى ثلاثين دقيقة.
  • يأتي دور الفلاتر التي تعمل على احتجاز تلك المركبات الكيميائية الملتصقة وتمنع مرورها بينما تسمح للمياه بالمرور لتدخل في الخطوة التي تليها، وبهذه الخطوة يكون المتخصصون قد نجحوا في إزالة المواد الكيميائية الدقيقة الضارة التي تضر الكائنات الحية إذا ما ظلت موجودة داخل المياه، وبذلك تكون المياه مجهزة لبدأ خطوة أخرى أكثر دقة.

التلبد

  • لا تختلف الخطوة الأولى عن الخطوة الثانية كثيرة فكلاهما يهدف إلى الصاق مركبات كيميائية بمواد أخرى ولكن يكمن الاختلاف بين كلا منهما، في أن الخطوة الثانية تعتمد بشكل أكبر على الصاق المواد الكيميائية الكبيرة، أما الأولى فكان اعتمادها الأولى على المركبات شديدة الصغر والدقة.
  • كما أن مرحلة التلبد لا تعتمد على تنقية المياه من المركبات الكيميائية من خلال فلاتر ولكنها تعتمد على إضافة مواد تم تخثيرها، ثم استخراج المواد الكيميائية والمخثرة معًا وتستغرق هذه العملية وقتًا أكبر من عملية التخثير، حيث تستغرق وقتًا يتراوح بين نصف ساعة إلى ساعة إلا ربع تقريبًا بينما كانت عملية التخثر لا تستغرق ما يزيد عن النصف ساعة.

الترسيب

  • إن خطوة الترسيب هي أحد أهم تلك الخطوات وهي خطوة لا تعتمد على إضافة أي مركب أو مادة خارجية إلى الماء، إنما يعتمد جوهر تلك العملية على نقل المياه من خزانات التلبد إلى مجموعة من الأحواض الكبيرة للغاية، والتي تعرف باسم أحواض الترسيب.
  • حيث يتم ضخ المياه إليها ثم ترك المياه راكدة دون حدوث أي حركة داخلها، هذا الركود يدفع المركبات والمواد الضارة التي لم يتم تنقيتها في المرحلة الأولى والثانية تستجيب لقوة الجاذبية الأرضية، حيث تنفصل عن المياه وتبدأ في الانجذاب والركود إلى الأسفل.

الترشيح

  • حيث تهدف هذه الخطوة إلى فصل الكائنات الحية الدقيقة مثل البكتريا عن المياه، وفي تلك العملية يتم استخدام كلًا من الفحم والرمل ليجذبا الميكروبات والبكتريا والفيروسات ويتم التخلص منهم من خلال الفلاتر.

التطهير

  • من مراحل معالجة المياه هذه العملية هي الخطوة الأخيرة في خطوات معالجة المياه، حيث أن من خلال الخطوة السابقة نكون قد تخلصنا من المركبات الكيميائية والعضوية والميكروبات وغيرها، فتأتي أخر مرحلة وهي إضافة الكلور ليقوم بعمل تطهير وتنقية المياه وتصبح صالحة للشرب.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن تلوث المياه وكيفية العلاج

ومن هنا نكون ختمنا معًا مقالنا اليوم عن مراحل معالجة المياه ونرجو أن يكون المقال قد نال إعجابكم، لا تنسوا لاك وشير للمقال لتعم الفائدة على الجميع، وننتظر تعليقاتكم.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.